رئيس التحرير: عادل صبري 05:18 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

فوكس نيوز: بكتيريا «إي كولاي» تفك لغز وفاة سائحي الغردقة

فوكس نيوز: بكتيريا «إي كولاي» تفك لغز وفاة سائحي الغردقة

صحافة أجنبية

السائحان البريطانيان

فوكس نيوز: بكتيريا «إي كولاي» تفك لغز وفاة سائحي الغردقة

محمد البرقوقي 13 سبتمبر 2018 12:41

واقعة وفاة الزوجين البريطانيين اللذين  لقيا حتفهما الشهر الماضي في فندق بمنتجع الغردقة على ساحل البحر الأحمر تُعزى إلى إصابتهما بعدوى بكتيريا "إي كولاي".

 

جاء هذا على لسان مسؤولين مصريين قالوا إن السائحين البريطانيين- جون كوبر، 69 عاما، وزجته سوزان، 63 عاما، قد لقيا حتفهما في فندق "ستيجنبرجر أكوا ماجيك" بالغردقة نتيجة الإصابة ببكتريا  "إي كولاي" الإشريكية القولونية، وفقا لما نشرته شبكة "فوكس نيوز" الإخبارية الأمريكية.

 

وقال المدعي العام المصري أمس الأربعاء إن كوبر عانى من نزلة معوية حادة نتيجة الإصابة ببكتيريا "إي كولاي"، أما زوجته سوزان فقد كانت تعاني من متلازمة انحلال الدم اليوريمة الذي تسببه نفس البكتيريا على الأرجح.

 

وقال النائب العام الماضي إنه لا توجد شبهة عنف جنائي على جثتي الزوجين.

 

كانت شركة "توماس كوك"، عملاقة السياحة والسفر البريطانية قالت مؤخرا إنها وجدت مستويات عالية من البكتريا في الفندق المصري الذي شهد واقعة وفاة السائحين البريطانيين الشهر الماضي، وفقا لما ذكرته شبكة "بلومبرج" الإخبارية الأمريكية.

 

 وأفادت الشركة في بيان بأن الاختبارات والفحوصات التي أجريت على معايير الطعام والصحة أثبتت وجود بكتيريا "إي كولاي" الإشريكية القولونية في الفندق الكائن في الغردقة، حيث كان يقيم فيه كل من جون كوبر وزوجته سوزان كوبر قبل وفاتهما في الـ21 من أغسطس المنصرم.

 

وأشارت الشركة إلى أن وجود البكتريا يفسر على الأرجح " المستوى العالي من المرض الذي تم رصده بين ضيوف الفندق في هذا التوقيت".

 

 وبرغم اكتشاف البكتريا، أكدت الشركة أن سبب وفاة الزوجين البريطانيين لايزال غامضا لأن نتائج التشريح لم تُعرف بعد.

 

جون، 69 عاما، من برنلي في إنجلترا توفى في غرفته، قبل زوجته، 63 عاما، وكانت تعمل موظفة في " توماي كوك"، والتي توفيت داخل سيارة الإسعاف وهي في طريقها إلى المستشفى.

 

وكانت أورمرود، ابنة السائحين، تقيم في نفس الفندق الذي يقيم فيه والديها، وأيضا مع أولادها الثلاثة، حينما توفى والداها بفارق ساعات عن بعضهما في ظروف غامضة.

 

وقالت أورمرود في بداية الواقعة عبر بيان لمحطة الإذاعة المحلية البريطانية (2بي.آر) "أمي وأبي كانا بصحة جيدة ولم تكن لديهما مشاكل صحية معلومة... لا سبب لدينا للوفاة. عملية الفحص جارية".

 

 وأضافت "أبي لم يدخل مستشفى قط. توفي في غرفة الفندق أمامي. ذهبت في سيارة الإسعاف مع أمي إلى المستشفى حيث توفيت"

 

وتأتي وفاة كوبر وزوجته بينما تحاول مصر إنعاش السياحة التي تمثل مصدرا أساسيا للدخل في وقت ما زال الاقتصاد يعاني فيه من سنوات الاضطراب التي أعقبت انتفاضة 2011.

 

وبعد تفجير طائرة ركاب روسية كانت في طريقها من شرم الشيخ في شبه جزيرة سيناء إلى روسيا في 2015 توقفت الرحلات الجوية من روسيا إلى مصر لأكثر من عامين مما ألحق الضرر بعائدات السياحة.

 

 ومع ذلك تحسنت العائدات في الشهور الماضية وقفزت بنسبة 83.3 %  في الربع الأول من 2018 إلى 2.2 مليار دولار.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان