بالصور| هكذا تلقى بوش الابن نبأ هجمات 11 سبتمبر

الرئيس جورج دبلي بوش يتلقى نبأ الهجمات

"القائد العام : مجموعة نادرة وواضحة من الصور تُظهر الرئيس جورج دبليو بوش في اللحظات والأيام التالية لهجمات 11 سبتمبر الإرهابية" ..  تحت هذا العنوان نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية تقريرا حول بعض التفاصيل المتعلقة بالهجمات التي وقعت في 2001.

وقالت الصحيفة في التقرير الذي نشرته اليوم على مقعها الإلكتروني:" اليوم يميز الذكرى الـ 17 لهجمات 11 سبتمبر المدمرة التي خلفت 2996 قتيلا وأكثر من 6 آلاف مصابا في الولايات المتحدة".

وبدأ اليوم المرعب عندما اصطدم خاطفو الرحلة 11 على الخطوط الجوية الأمريكية في الطوابق (93 - 99) ببرج التجارة العالمي الشمالي في الساعة 8:43 صباحا. وبعد دقائق اصطدمت الرحلة 175 للخطوط الجوية الأمريكية بالبرج الجنوبي لمبنى التجارة العالمي.

وفي الحال قتل جميع من كانوا على متن الطائرات، بجانب أولئك الذين كانوا في الطوابق المتضررة داخل البرجين.   

 

وخلال أقل من ساعة من الهجوم على البرجين، اصطدمت طائرة ثالثة بمبنى وزارة الدفاع (البنتاجون) في واشنطن، أما الطائرة الرابعة المختطفة فتم منعها من الاصطدام بالهدف المقصود، وهبطت اضطراريا في حقل ببنسلفانيا.

وفي التقرير نشرت الصحيفة مجموعة من الصور المرعبة من داخل مكتبة الرئيس بوش الابن، ومتحف يرصد قيادة بوش للأزمة أثناء الحدث المأساوي في تاريخ الولايات المتحدة.

وتكشف الصور أن الرئيس الأمريكي كان يشارك في عرض للقراءة مع أطفال في مدرسة "إيما إي بوكر" الابتدائية في ساراسوتا بولاية فلوريدا، في لحظة وقوع الهجم الأول على برج التجارة الشمالي.

ولفتت الصحيفة إلى أن الرئيس أنهى مناقشته مع الأطفال بشكل سريع وتوجه نحو فصل دراسي خالي ليتلقى مستجدات الموقف.

وتبنى تنظيم القاعدة المسؤولية عن الهجمات التي شنت على إثرها الولايات المتحدة حروبا في عدد من الدول الإسلامية كأفغانستان والعراق.

مقالات متعلقة