رئيس التحرير: عادل صبري 12:17 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

سي إن إن: ترامب يكشف هوية كاتب مقال «نيويورك تايمز» الذي يطعنه في أخلاقه

سي إن إن: ترامب يكشف هوية كاتب مقال «نيويورك تايمز» الذي يطعنه في أخلاقه

صحافة أجنبية

دونالد ترامب

سي إن إن: ترامب يكشف هوية كاتب مقال «نيويورك تايمز» الذي يطعنه في أخلاقه

محمد البرقوقي 08 سبتمبر 2018 19:31

يعتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن كاتب المقال الذي نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية ويهاجم فيه سلوكه الشخصي، من فريق الأمن القومي التابع له.

جاء هذا على لسان كيليان كونواي مستشارة الرئيس الأمريكي في تصريحات أدلى بها لشبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية والتي قال فيها إن ترامب يعتقد أن "شخصا ما في الأمن القومي الأمريكي" هو من يقف وراء هذا المقال مجهول الصاحب.

 

وأضافت كونواي:" الرئيس فقط اليوم قال إنه يظن أنه شخصًا ما في فريق الأمن القومي".

 

كان ترامب قد صرح أمس الجمعة بأن هوية كاتب المقال شيء "ينبغي على النائب العام جيف سيشنز أن يحقق فيه، لأنني أعتقد أنه من الأمن القومي"

وأضاف ترامب أن المسؤول الرفيع في الإدارة الأمريكية لديه تصريح أمني، ويستطيع الوصول إلى اجتماعات عالية المستوى بشأن إستراتيجية الأمن القومي".

 

وأكمل:" لا أريده في تلك الاجتماعات. نحن ننظر إلى المسألة بجدية من وضعية قانونية".

 

كان ترامب قد ذكر في تجمع انتخابي في بيلينجز بولاية مونتانا أنه  باسم الأمن القومي، على الصحيفة أن تكشف "فورا" كاتب المقال، وتحت عنوان "انا جزء من المقاومة داخل ادارة ترامب"، روى عضو فى الادارة فى مقال نشرته "نيويورك تايمز" كيف يعمل جاهدا مع آخرين للتصدى من الداخل "لأسوأ شطحات" رئيس يتمتع بقدرات قيادية "وضيعة" و"متهورة" و"غير فعالة".

 

واثار نشر هذه الشهادة غداة نشر مقاطع من كتاب لصحفى الاستقصاء بوب وودورد، تساؤلات كبيرة فى واشنطن وخارجها، من بينها هل كتب المؤلف الغامض للمقال بمفرده أم أنه ناطق باسم مجموعة اوسع؟ هل هو من الحلقة المقربة من الرئيس داخل ما يعرف ب "الجناح الغربي" أم أنه يعمل فى وزارة؟ وهل سيخرج الى العلن ليمنح وزنا اكبر لشهادته؟.

 

والصيغة التى اعتمدتها الصحيفة وهى "مسؤول كبير فى ادارة ترامب"، فضفاضة الى حد يتيح لكل واحد الحرية فى تأويلها وانتشار اكثر الفرضيات غرابة.

 

وياتي هذا في وقت شن فيه الرئيس الأمريكي هجوما جديدا على بوب وودورد الصحفي الأمريكي  الشهير وصاحب الكتاب المثير للجدل الذي سيصدر قريبا والذي ينتقد فيه رئاسة ترامب ويسرد فيه ما يقول إنها أقاويل مؤكدة لقطب العقارات.

 

ووصف ترامب في تغريدة له على حسابه الشخصي على موقع التدوينات المصغرة "تويتر" اليوم الجمعة كتاب وودورد الذي يحمل اسم "الخوف: ترامب في البيت الأبيض"، بـ "المحتال"، منتقدا الأقاويل التي أوردها مؤلفه على لسانه.

 

وغرد ترامب بقوله:" لا أحب الطريقة التي نقل بها الكتاب أقاويل على لساني. وإذا ما فعلت ذلك، لما كنت قد انتخبت رئيسا. وهذه الاقتباسات ملفقة".

 

وكان وودورد قد كشف في كتابه المتوقع صدوره قريباً، تحت عنوان "الخوف: ترامب في البيت الأبيض"، والذي نشرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية مقتطفات منه الثلاثاء الماضي أن الرئيس الأمريكي طلب من وزير الدفاع اغتيال رئيس النظام السوري بشار الأسد العام الماضي، لكن ماتيس تجاهل الأمر، وقدم للرئيس بدل ذلك خطة لتوجيه ضربة محدودة ضد الأسد".

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان