رئيس التحرير: عادل صبري 03:22 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

أسوشيتيد برس: أمريكا أفرجت عن المساعدات العسكرية لمصر

أسوشيتيد برس: أمريكا أفرجت عن المساعدات العسكرية لمصر

صحافة أجنبية

وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو

بقيمة 1.2 مليارات دولار

أسوشيتيد برس: أمريكا أفرجت عن المساعدات العسكرية لمصر

محمد البرقوقي 08 سبتمبر 2018 13:50

 

 وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو صادق على الإفراج عن مساعدات عسكرية لمصر بقيمة 1.2 مليارات دولار.

 

هذا ما أكدته وكالة "أسوشيتيد برس" للأنباء في تقرير على موقعها الإليكتروني والذي نسبت فيه لوزارة الخارجية الأمريكية قولها إنها أخطرت الكونجرس بأن بومبيو قد وقع بالفعل على الوثائق الأمنية التي تسمح بصرف الأموال التي يُطلق عليها التمويل العسكري الأجنبي.

 

ويستغرق الكونجرس 15 يوما للإطلاع على تلك الوثائق التي تم المصادقة عليها في الـ21 من أغسطس المنصرم، لكنها لم تخرج للعلن.

 

وذكر التقرير أنه لا يتضح بعد السبب في تأخر إخطار الكونجرس بهذا الأمر، مشيرا إلى أن الأموال تشتمل على مليار دولار توجه لموازنة العام الحالي 2018، و195 مليون دولار لموازنة 2017 والتي كانت ستعود إلى الخزانة الأمريكية إذا لم تكن قد تم صرفها بحلول الـ30 من سبتمبر الجاري.

 

وفي يوليو الماضي رفع وزير الخارجية الأمريكية حظرا على صرف 195 مليون دولار في صورة تمويل عسكري أجنبي كان قد وافق عليها الكونجرس لموازنة العام 2016، لكن جمدها وزير الخارجية الأمريكي السابق ريكس تيلرسون بسبب مزاعم تتعلق بحقوق الإنسان.

 

وذكرت وزارة الخارجية الأمريكية أمس الجمعة في بيان:" التعاون الأمني القوي مع مصر مهم بالنسبة للأمن القومي الأمريكي. ووزير الخارجية بومبيو مصر على أن استمرار صرف أموال التمويل العسكري الأجنبي مهم جدا لتعزيز تعاوننا الأمني مع مصر".

 

وجاء تعليق المساعدات العسكرية الأمريكية لمصر في أغسطس من العام الماضي بمثابة مفاجئة في وقت يعزز فيه الحليفان علاقتهما وبصورة متزايدة في عهد الرئيس ترامب.

 

كان تيلرسون قد صرح، في معرض تعليقه على سبب تجميد المساعدات الأمريكية لمصر، بأن القاهرة لم تلتزم بمعايير حقوق الإنسان التي حددها الكونجرس كي تحصل على المساعدات الأمريكية.

 

وجاء رد الفعل المصري غاضبا، وطالب البلد العربي بقرار حول "سوء الحكم على طبيعة العلاقات الإستراتيجة التي تربط البلدين مند عقود".

 

ومصر هي ثاني أكبر متلق للتمويل العسكري الأجنبي، والذي يقدم منحا وقروضا للسماح للحلفاء الأمريكيين بشراء معدات دفاعية.

 

ومنذ توقيع اتفاق السلام بين مصر وإسرائيل عام 1979، دأبت الولايات المتحدة على تقديم معونات لمصر بقيمة 1.5 مليار دولار سنويا، منها 1.3 مليار دولار مساعدات عسكرية.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان