رئيس التحرير: عادل صبري 03:51 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

واشنطن بوست: ترامب يشن هجوما جديدا على مؤلف كتاب «الخوف»

واشنطن بوست: ترامب يشن هجوما جديدا على مؤلف كتاب «الخوف»

صحافة أجنبية

غلاف كتاب "الخوف"

واشنطن بوست: ترامب يشن هجوما جديدا على مؤلف كتاب «الخوف»

محمد البرقوقي 07 سبتمبر 2018 19:00

شن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هجوما جديدا على بوب وودورد الصحفي الأمريكي الشهير وصاحب الكتاب المثير للجدل الذي سيصدر قريبا والذي ينتقد فيه رئاسة ترامب ويسرد فيه ما يقول إنها أقاويل مؤكدة لقطب العقارات.

ووصف ترامب في تغريدة له على حسابه الشخصي على موقع التدوينات المصغرة "تويتر" اليوم الجمعة كتاب وودورد الذي يحمل اسم "الخوف: ترامب في البيت الأبيض"، بـ "المحتال"، منتقدا الأقاويل التي أوردها مؤلفه على لسانه.

 

وغرد ترامب بقوله:" لا أحب الطريقة التي نقل بها الكتاب أقاويل على لساني. وإذا ما فعلت ذلك، لما كنت قد انتخبت رئيسا. وهذه الاقتباسات ملفقة".

 

وفند ترامب ما جاء في كتاب وودورد، الذي سيصدر قريباً، والذي أكد مثلاً أن ترامب طلب من وزير دفاعه، جيمس ماتيس، اغتيال الرئيس السوري بشار الأسد.


وقال ترامب في سلسلة تغريدات سابقة على حسابه على "تويتر" إن "ما ذكره  بوب وودورد في كتابه "الخوف" سبق أن نفاه وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، وكبير موظفي البيت الأبيض جون كيلي" قبل استقالة الأخير.


وأضاف ترامب :"كل ما ورد في الكتاب مجرد اختلاق وقصص مُفتعلة" نافياً صفات أطلقها على مسؤولين في البيت الأبيض مثل وزير العدل جيف سيسنز، وشتائم مزعومة على لسان بعض مساعديه لترامب نفسه، وفق ما أكد الكاتب المعروف.

 وأضاف ترامب أنها ادعاءات وودورد ليست سوى محاولة لتقسيم المجتمع الأمريكي، بإشاعة مثل هذه المزاعم، متهماً الكاتب بخدمة الديمقراطيين، بإصدار كتابه في مثل هذا التوقيت. 

وكان الكاتب الأمريكي بوب وودورد، كشف في كتابه المتوقع صدوره قريباً، تحت عنوان "الخوف: ترامب في البيت الأبيض"، والذي نشرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية مقتطفات منه الثلاثاء الماضي أن الرئيس الأمريكي طلب من وزير الدفاع اغتيال رئيس النظام السوري بشار الأسد العام الماضي، لكن ماتيس تجاهل الأمر، وقدم للرئيس بدل ذلك خطة لتوجيه ضربة محدودة ضد الأسد".

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان