رئيس التحرير: عادل صبري 04:12 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بلومبرج: هؤلاء المسؤولون أنكروا كتابتهم مقال نيويورك تايمز الفاضح لترامب

بلومبرج: هؤلاء المسؤولون أنكروا كتابتهم مقال نيويورك تايمز  الفاضح لترامب

صحافة أجنبية

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

بلومبرج: هؤلاء المسؤولون أنكروا كتابتهم مقال نيويورك تايمز الفاضح لترامب

وائل عبدالحميد 06 سبتمبر 2018 21:13

ما زالت الصدمة تعتري الإدارة الأمريكية بعد نشر  نيويو رك تايمز مقال رأي  افتتاحي بعنوان "أنا جزء من المقاومة داخل إدارة ترامب" قالت الصحيفة إن كاتبه مسؤول أمريكي بارز.

 

وذكر صاحب المقال أن مسؤولين رئيسيين بالبيت الأبيض  يعملون سرا ضد قرارات الرئيس دونالد ترامب.

 

وأشعل المقال غضب ترامب الذي غرد عبر حسابه على تويتر متساءلا: "خيانة؟:

 

ودارت الكثير  من التوقعات والتساؤلات بشأن هوية كاتب المقال.

 

بيد أن العديد من مستشاري  ومساعدي الرئيس البارزين هرعوا لنفي علاقتهم بالأمر.

 

ونشرت شبكة بلومبرج قائمة بالمسؤولين الأمريكيين الذين حرصوا على نفي ضلوهم في هذا المقال الصادم.

 

نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس طالب كاتب المقال بالاستقالة الفورية.

 

وأضاف بنس مخبرا صحفيين في أورلاندو بولاية فلوريدا: "أي شخص كتب تلك الافتتاحية التي تشوه الرئيس الذي يقدم لبلادنا قيادة من طراز استثنائي لا ينبغي أن يعمل داخل هذه الإدارة".

 

وعلاوة على ذلك، نفى المزيد من أعضاء الحكومة الفيدرالية ضلوعهم في الأمر مثل وزيرة النقل إلين تشاو، ووزير التجارة ويلبور روس، ووزير الطاقة ريك بيري، ومدير وكالة الأمن الوطني بول ناكاسون ومدير وكالة حماية البيئة أندرو ويلر.

 

 وأصدرت ميلانيا ترامب زوجة الرئيس بيانا خاطبت فيه كاتب المقال بقولها: "أنت لا تحمي هذه الدولة، لكنك تخربها بهذه الممارسات الجبانة".

 

وانتقدت السيدة الأولى استخدام وسائل الإعلام لمصادر مجهلة.

 

وفسرت ذلك قائلة: "إذا كان الشخص جريئا بما فيه الكفاية لاتهام الناس بارتكاب أفعال سلبية، ينبغي أن يتحلى بالمسؤولية للتمسك علنا بكلماته".

 

من جانبها، قالت سارة ساندرز مسؤولة الإعلام بالبيت الأبيض عبر حسابها على تويتر إن نيويورك تايمز هي "المتواطئة الوحيدة في هذا العمل الخادع".

 

ودعت ساندرز وسائل الإعلام إلى الاتصال مباشرة بقسم الرأي بالصحيفة لمعرفة "من هذا الخاسر  الذي كتب المقال".

 

المتحدث الإعلامي باسم وزير الخزانة ستيفن منوشين قال إنه أمر يبعث على السخرية الاعتقاد أن رئيسه متورط في كتابة المقال الافتتاحي.

 

واتهم منوشين صحيفة نيويورك تايمز بعدم المسؤولية لنشر  هذا المقال دون ذكر المصدر.

 

وواصل: "الآن يتعين على المسؤولين نفي كونهم مصدر المقال، إنه لأمر مضحك الاعتقاد بضلوع وزير الخزانة في ذلك".

 

وانتقد وزير الخارجية مايك بومبيو  نيويورك تايمز  لنشرها المقال لافتا إلى هجومها بلا هوادة على الإدارة الأمريكية.

 

وقال كاتب المقال المثير للجدل  إنه أو (إنها) تعهد مع آخرين على إجهاض أي ممارسات غير رشيدة يقوم بها ترامب حتى يغادر منصبه.

 

وأردف الكاتب الذي عرفته الصحيفة بأنه مسؤول بارز: "أصل المشكلة يتمثل في "لا أخلاقية" الرئيس، لافتا أن أي شخص يعمل معه يعلم تماما أن ترامب لا يتمثل تماما بقواعد اتخاذ القرارات.

 

وطالب ترامب الصحيفة الأمريكية بالكشف عن هوية كاتب المقال لاعتبارات تتعلق بالأمن القومي.

 

واستطرد الرئيس عبر   منصته المفضلة "تويتر" صباح الخميس: "الدولة العميقة واليسار  وإعلام الأخبار المفبركة جن جنونهم وباتوا لا يعرفون ماذا يفعلون".

 

وتابع: "الاقتصاد الأمريكي يزدهر على نحو  غير مسبوق، والوظائف في مستويات تاريخية".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان