رئيس التحرير: عادل صبري 11:22 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

مسح: تراجع شعبية ترامب نذير شؤم للجمهوريين في انتخابات الكونجرس

مسح: تراجع شعبية ترامب نذير شؤم للجمهوريين في انتخابات الكونجرس

صحافة أجنبية

دونالد ترامب

وفقا لـ «سي إن إن»:

مسح: تراجع شعبية ترامب نذير شؤم للجمهوريين في انتخابات الكونجرس

محمد البرقوقي 06 سبتمبر 2018 16:50

وضعت دراسة مسحية حديثة أجرتها شبكة "إيه بي سي نيوز" بالتعاون مع صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية شعبية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عند 36%، في وقت لامست فيه شعبية الأخير نفس النسبة في استطلاع رأي أجرته مؤسسة "آي بي دي/تي آي بي بي"، و37% في الدراسة التي أجرتها مؤسسة "قيصر فاميلي فاونديشن".

 

وقالت شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية أن نتائج الدراسات الثلاث تمثل انخفاضا في شعبية ترامب من المسح السابق الذي أجرته  كل من المؤسسات السابقة والتي وضعت فيه شعبيى الرئيس الأمريكي عند 40%.

 

وأوضحت الشبكة في سياق تقرير على نسختها الإليكترونية أن شعبية قطب العقارات والملياردير الأمريكي قد هبطت لأدنى مستوياتها منذ أبريل الماضي، وفقا لمسح أجراه موقع "فايف ثيرتي إيت" ومؤسسة "ريل كلير بوليتيكس".

 

وأضاف التقرير أن تدني شعبية ترامب إلى 36% يحمل أنباء سيئة للجمهوريين في مجلس النواب قبيل انتخابات التجديد النصفي للكونجرس والمقررة في نوفمبر المقبل.

 

ويواجه الرئيس الأمريكى دونالد ترامب  مخاطر متزايدة بإمكانية عزله قبل انتهاء فترته الرئاسية بعد إدانة مدير حملته الانتخابية السابق بول مانافورت بالاحتيال، واعتراف محاميه الشخصى السابق مايكل كوهين بخرق قوانين تمويل الحملات الانتخابية.

 

وكان الحديث عن العزل قد بدا مبكرا بعد شهور قليلة من تولى ترامب  الحكم  مع تكشف قضية التدخل الروسى فى الانتخابات الأمريكية والتحقيق فى احتمال تواطؤ حملته مع الروس.

 

كانت نتائج دراسة مسحية أجرتها شبكة "سي إن بي سي" مؤخرا ومواطنتها صحيفة "وول ستريت جورنال"، قد أظهرت تقدم الديمقراطيين بواقع 8 نقاط مئوية في أمريكا على الجمهوريين في السباق إلى البيت الأبيض، حيث حصل خصوم الرئيس الأمريكي السياسيين على 50% مقابل 43% لحزبه، ما يضعهم في موقع قوي للحصول على المقاعد الـ23 التي يحتاجونهم لضمان الأغبية في مجلس النواب وذلك في انتخابات التجديد النصفي للكونجرس المقررة في نوفمبر المقبل.

 

كان استطلاع رأي منفصل قد أظهر أن 31% من المواطنين الأمريكيين كشفوا عن حبهم لشخص الرئيس ترامب، فيما قال 59% منهم خلاف ذلك.

 

وقال الاستطلاع الذي أجرته جامعة كوينيبياك الأمريكية إن ثلثي الناخبين الجمهوريين (ما يعادل نسبته 66%) قالوا إنهم يحبون ترامب، بينما شاركهم 8% فقط من الديمقراطيين  نفس الرأي. 

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان