رئيس التحرير: عادل صبري 10:16 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

كتاب أمريكي يفضح نظرة موظفي البيت الأبيض للرئيس الأمريكي

كتاب أمريكي يفضح نظرة موظفي البيت الأبيض للرئيس الأمريكي

وائل عبد الحميد 05 سبتمبر 2018 17:50

كشفت كتاب جديد للصحفي الأمريكي الشهير بوب ودورد أن مساعدين للرئيس دونالد ترامب في البيت الأبيض أخفوا بعض الأوراق من مكتبه خشية أن يقوم بالتوقيع عليها وتلحق ضررا بالولايات المتحدة بحسب شبكة سي إن إن.


الكتاب المذكور الذي يحمل عنوان "الخوف: ترامب في البيت الأبيض:" يتألف من 448 صفحة ويقدم عرضا غير مسبوق للأوضاع داخل البيت الأبيض في عيون الدائرة المقربة من الرئيس.


وأجرى ودورد مقابلات عديدة سرية لتوضيح كيف ينظر بعض من كبار مستشاري ترامب إلى الرئيس باعتباره خطرا على الأمن القومي الأمريكي.


وأشارت شبكة سي إن إن الأمريكية إلى  إن كتاب ودورد يكشف صورة قاتمة للوضع  المهترئ والمختل داخل البيت الأبيض في عهد ترامب على نحو يتجاوز ما كان متصورا.


وتطرق الكتاب إلى العديد من الخصومات والنزاعات اليومية داخل البيت الأبيض، بالإضافة إلى مشاعر القلق الشديد التي تعتري مساعدي ترامب جراء سلوكياته الخاطئة وجهله وكذبه المستمر.


وأوضح الكتاب أن جون كيلي، كبير موظفي البيت الأبيض، سبق له وصف ترامب بـ "المعتوه".


كما أن وزير الدفاع جيمس ماتيس يرى أن ترامب يملك عقلية طفل في الصف الخامس أو السادس من العمر، وفقا للكتاب.


وعلاوة على ذلك، فإن جون دود، المحامي الشخصي السابق لترامب، يصف الرئيس بأنه "كاذب ملعون"،متوقعا أن ينتهي الأمر بترامب مرتديا بزة السجن البرتقالية إذا أدلى بشهادته أمام المستشار الخاص روبرت مولر.


ونقل الكاتب عن كيلي خلال اجتماع مع الموظفين قوله متحدثا عن ترامب: "إنه معتوه، ولا جدوى من محاولة إقناعه بأي شيء، لقد خرج عن القضبان".


ومضى يقول: "لا اعرف لماذا نحن هنا، إنها الوظيفة الأسوأ التي أتقلدها".


وحصلت سي إن إن على نسخة من الكتاب المقرر نشره في 11 سبتمبر الجاري.
وتوقعت الشبكة الأمريكية أن تلعب المعلومات المتفجرة التي يتضمنها الكتاب دورا هاما في نتيجة الانتخابات التشريعية المقبلة المزمع إجراؤها في نوفمبر المقبل.


وعلاوة على ذلك، ينشر الكتاب تفاصيل مذهلة عن هوس ترامب بمتابعة نتائج التحقيق حول التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية واصفا لأول مرة المحادثات السرية بين مولر والفريق القانوني لترامب.


ويتناول الكتاب مشهدا دراميا عندما شاهد جاري كوهن مستشار ترامب الاقتصادي السابق مسودة خطاب داخل مكتب الرئيس في البيت الأبيض اعتبره خطرا على الأمن القومي.


الخطاب كان ينص على انسحاب أمريكا من معاهدة تجارية هامة مع كوريا الجنوبية.


وخشى مساعدو ترامب من أن تؤدي تداعيات الانسحاب إلى نتائج خطيرة على برنامج سري يتعلق بالأمن القومي الأمريكي، ويرتبط بالقدرة على اكتشاف إطلاق كوريا الشمالية صاروخا خلال 7 ثوان فحسب.


وشعر كوهن بالخوف الشديد من توقيع ترامب للخطاب فقام بسرقته من على  مكتبه وفقا لما صرح به أحد المقربين.

 

https://edition.cnn.com/2018/09/04/politics/bob-woodward-book-donald-trump-fear/index.html


وفسر ذلك قائلا: "لم أكن لأسمح له برؤيته بدافع رغبتي في حماية وطني".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان