رئيس التحرير: عادل صبري 09:16 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

فوكس نيوز: رد ناري من ترامب على انتقادات ابنة «ماكين» له خلال جنازته

فوكس نيوز: رد ناري من ترامب على انتقادات ابنة «ماكين» له خلال جنازته

صحافة أجنبية

دونالد ترامب وميجان ماكين

فوكس نيوز: رد ناري من ترامب على انتقادات ابنة «ماكين» له خلال جنازته

محمد البرقوقي 02 سبتمبر 2018 15:53

"أجعلوا أمريكا عظيمة مجددا". بتلك الكلمات الأربع رد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس السبت على ميجان ماكين، ابنة السيناتور الجمهوري الراحل جون ماكين خلال جنازة والدها التي حضرها رئيسان سابقان، وفقا لما نشرته شبكة "فوكس نيوز" الإخبارية الأمريكية.

 

وانتقدت ميجان خلال مراسم الجنازة التي أقيمت في الكاتدرائية الوطنية بالعاصمة الأمريكية واشنطن: "إن أمريكا الخاصة بـ جون ماكين لا تحتاج لأن تصبح عظيمة مجددا. لأن أمربكا لطالما كانت عظيمة".

وتوفي ماكين، السيناتور عن ولاية أريزونا في الـ25 من أغسطس المنصرم عن عمر يناهز الـ81  نتيجة إصابته بسرطان في الدماغ.

 

لكن ترامب سرعان ما أطلق تغريدة على حسابه الشخصي على موقع التدوينات المصغرة ليرد بها على انتقادات ابنة ماكين، مغردا بقوله:" "أجعلوا أمريكا عظيمة مجددا".

 

ويعد هذا التصريح إشارة إلى شعار ترامب في حملته الانتخابية، الذي ركز على سعيه لجعل أمريكا "عظيمة مجددا".

 

ثم استمرت ميجان في انتقاد "الخطاب الرخيص من الرجال الذين لن يقتربوا أبدا من التضحية التي قدمها (ماكين) عن طيب خاطر، ومحاولات الاستيلاء الانتهازية لأولئك الذين عاشوا حياة من الراحة والامتياز بينما عانى هو وخدم بلاده".

 

يذكر أن ترامب لم يحضر الجنازة، بناء على طلب من عائلة ماكين، الذي كان من أشرس المنتقدين للرئيس الأمريكي.

 

من جانبه، نشر ترامب تغريدة في نفس توقيت الجنازة تتعلق بأمر آخر تماما، وهو اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية المعروفة اختصارا بـ"نافتا"، موجها انتقادات لكندا.

 

وقد حضر الجنازة رئيسين سابقين، هما باراك أوباما وجورج بوش الابن، الذين قدما خطابين، نزولا عند رغبة الراحل للتأكيد على أن الأميركيين مصيرهم واحد بغض النظر عن انتمائهم الحزبي.

 

وشارك العشرات من أعضاء الكونجرس في تلك المراسم، بالإضافة إلى كبار الشخصيات الأمريكية مثل بيل وهيلاري كلينتون، وآل جور وديك تشيني، اللذين شغلا منصب نائب الرئيس، ووزيري الخارجية السابقين جون كيري وهنري كيسنجر.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان