رئيس التحرير: عادل صبري 09:56 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

الفرنسية: بـ 250 قتيلًا في السويداء.. «دروز سوريا» تتذوق مرارة الحرب

الفرنسية: بـ 250 قتيلًا في السويداء.. «دروز سوريا» تتذوق مرارة الحرب

صحافة أجنبية

الهجوم في السويداء كان الاكثر عنفا ضد الدروز

الفرنسية: بـ 250 قتيلًا في السويداء.. «دروز سوريا» تتذوق مرارة الحرب

جبريل محمد 26 يوليو 2018 16:09

قالت وكالة الأنباء الفرنسية، إن الهجوم الذي شنه تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" على منطقة السويداء السورية التي تقطنها أغلبية درزية، وخلف حوالي 250 قتيلا، يعتبر الأعنف ضد الدروز منذ بدء الحرب الأهلية قبل سبع سنوات.

 

وكانت السويداء، التي تسيطر عليها الحكومة، معزولة إلى حد كبير عن النزاع الذي تدور رحاه في باقي أنحاء البلاد منذ 2011، لكن هجوم الأربعاء حطم الهدوء النسبي، وأظهر أن تنظيم الدولة الإسلامية يحتفظ بالقدرة على شن هجمات قاتلة ضد المدنيين.

 

وفجر أربعة انتحاريين أنفسهم بمدينة السويداء، بينما هاجم مقاتلو داعش قرى إلى شمالها وشرقها بالبنادق والمتفجرات، وبلغت حصيلة القتلى 246، من بينهم مقاتلون موالين للحكومة أو مقيمون حملوا السلاح للدفاع عن قراهم.

 

ونقلت الوكالة عن رئيس المرصد رامي عبد الرحمن قوله: إن" حصيلة القتلى تتزايد"، وأذاع التلفزيون الحكومي لقطات لمراسم تشييع الجنازة في السويداء.

 

وأعلنت داعش مسئوليتها عن الهجوم، ونشرت صورًا تظهر الجهاديين يقطعون رؤوس أربعة رجال على الأقل قالوا إنها مقاتلون حكوميون في السويداء.

 

وجاء الهجوم بعدما عانى الجهاديون من سلسلة هزائم أدت إلى طردهم من آخر معاقلهم المترامية الأطراف عبر الحدود التي أعلنوها في العراق وسوريا عام 2014.

 

وقالت المواقع الإخبارية في السويداء إن بعض الجهاديين الذين شاركوا في هجوم الأربعاء قد تم إعطاؤهم ممرًا آمنًا للخروج من اليرموك، ونشروا صوراً تُظهر مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية الذين قُتلوا في الهجوم ببطاقات هوية تبين أنهم كانوا من اليرموك.

 

ونقلت الوكالة عن "زينة" وهي من سكان قرية المطوع الصغيرة، إن أسرتها استيقظت على صوت إطلاق النار وقنابل يدوية الأربعاء، وأطلق أحد أقاربي النار على أحد المقاتلين، وسمعناه يصرخ، لقد قتلني الكفار".

 

وأضافت:" القرى التي هوجمت كانت على حافة الهاوية الليلة الماضية وكان جميع الرجال في حالة تأهب قصوى.. والعشرات قتلوا في الهجوم لكنه لم يعط خسائر محددة.

 

وأوضحت أن الهدوء عاد للسويداء بعدما أحاطت القوات الحكومية والقرويون المسلحون بمقاتلي داعش وقتلتهم، وأثار الهجوم إدانة من الأمم المتحدة وروسيا وجماعة حزب الله اللبنانية.

 

وتشكل الأقلية الدرزية في سوريا حوالي 3% من السكان.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان