رئيس التحرير: عادل صبري 07:07 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

ترامب يفتح النار على مطعم رفض استضافة متحدثة البيت الأبيض.. ماذا قال؟

ترامب يفتح النار على مطعم رفض استضافة متحدثة البيت الأبيض.. ماذا قال؟

صحافة أجنبية

سارة ساندرز

جارديان:

ترامب يفتح النار على مطعم رفض استضافة متحدثة البيت الأبيض.. ماذا قال؟

محمد البرقوقي 26 يونيو 2018 14:10

«ينبغي على مطعم ريد هين أن يركز على تنظيف نوافذه القذرة»..

 

هكذا رد الرئيس الأمريكية دونالد ترامب الجريء على رفض مطعم «ريد هين» المملوك لشركة «يلب» الخاصة والكائن في ولاية فيرجينيا الأمريكية استضافة «سارة ساندرز» المتحدثة باسم البيث الأبيض ومطالبتها بمغادرة المكان على الفور لكونها تعمل في إدارة «ترامب».

 

هكذا استهلت صحيفة "جارديان" البريطانية تقريرا سلطت فيه الضوء على ردود أفعال ترامب على الموقف المحرج الذي تعرضت له ساندرز مساء الجمعة الماضية حينما لم تجد ترحابا من العاملين في مطعم "ريد هين" الذي توجهت إليه لتناول الطعام، وقوبلت بفتور شديد انتهى بمطالبة عمال المطعم لها بالمغادرة.

 

وغردت ساندرز على حسابها الشخصي على موقع التدوينات المصغرة "تويتر" بأنه طلب منها بالفعل مغادرة المطعم، وهو ما قوبل بانتقادات من قبل خبراء الأخلاق الذين قالوا إنه لم يكن بنبغي عليها استخدام حساب حكومي رسمي لتوجيه إدانة شخصية لشركة خاصة.

 

وكتب ترامب تغريدة على حسابه الشخصي على "تويتر" قال فيها:"  كان ينبغي على (ريد هين) أن يركز بدرجة أكبر على تنظيف ستائره ونوافذه وأبوابه القذرة ( التي تحتاج بصورة ماسة إلى طلاء) بدلا من رفض استضافة شخصية جيدة مثل سارة هاكابي ساندرز."

وأضاف:" لدي دائما مبدأ: إذا كان هناك مطعم قذر من الخارج، فلا بد أن يكون قذرا من الداخل"!

جدير بالذكر أنه وفي العام 2017 أشار تقرير إلى أن منتجع "مار- إيه- لاجو" المملوك لقطب العقارات والملياردير الأمريكي بولاية فلوريدا قد واجه انتقادات من قبل مسؤولي الولاية على خلفية انتهاكات صحية وصلت للمرة الـ 78 في 3 سنوات، من بينها انتشار الصدأ والعفن والطفيليات به.

 

كانت ساندرز قد طلب منها مغادرة المطعم "الذي يجلب منتجاته من المزارع مباشرة" في الـ 22 يونيو بعد احتجاج فريق العمل على وجودها بالمطعم.

 

ويُعتقد أن الإجراء الذي اتخذه المطعم يتعلق بسياسة الحكومة الأمريكية مثيرة الجدل بشأن فصل أطفال المهاجرين عن آبائهم وأمهاتهم على الحدود مع المكسيك.

 

وتباينت ردود الفعل على تلك الواقعة ما بين مؤيدة ومعارضة على شبكات التواصل الاجتماعي. وقال تعليق سلبي لأحد المستخدمين: "جيد جدا أن يقدم (المطعم) الكراهية والروح الشريرة لزبائنه المتحررين".

في حين أشاد آخرون بمطعم "ريد هين" وبالاحترام الذي يكنه لفريق عمله "حتى وإن فعل شيئا غير مريح لأسباب مثيرة للجدل".

 

تأتي تلك الحادثة بعد أيام فقط من تعرض كريستين نيلسين، وزيرة الأمن الداخلي الأمريكية، للاستهزاء في مطعم مكسيكي في العاصمة واشنطن دي سي.

النص الأصلي:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان