رئيس التحرير: عادل صبري 01:33 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الفرنسية: في كأس العالم.. سوريا «هواها» روسي

الفرنسية: في كأس العالم.. سوريا «هواها» روسي

صحافة أجنبية

العلم الروسي منتشر في العاصمة دمشق

الفرنسية: في كأس العالم.. سوريا «هواها» روسي

جبريل محمد 12 يونيو 2018 19:57

قالت وكالة الأنباء الفرنسية إنه بعد نجاح التحالف العسكري بين الحكومة السورية والروسية، تعج أسواق العاصمة السورية دمشق، بأعلام الدول المتنافسة في كأس العالم، لكن موسكو تحتل الصدارة، حيث أصبح يشجعها السكان.

 

وأضافت، في الأسواق مازالت هناك أعلام الأرجنتين وألمانيا والبرازيل تحتل مكانة بارزة، لكن سنوات من الدعم الروسي الثابت للحكومة السورية خلال الحرب أكسبتها فكرة جديدة عن كرة القدم.

 

ونقلت الوكالة عن "أحمد المودراني" أحد عشاق كرة القدم قوله:" قبل المشاكل في سوريا، لم يكن أحد يدعم الفريق الروسي، كان فريقاً منتظماً، وليس فريقاً قوياً على نحو خاص.. لكن بعد تدخلهم في سوريا، وجدوا مؤيدين".

 

وأضاف المودراني، أن معظم السوريون يميلون إلى "دعم فرق قوية مثل البرازيل والأرجنتين، لكن روسيا مستمرة في الحصول على دعم قوي وصريح ".

 

واندلع الصراع في سوريا عام 2011 ، بعد نهائيات كأس العالم 2010، وفي 2014 ، تمزقت سوريا بسبب الحرب، وفقدت القوات الحكومية مساحات شاسعة من الأراضي، وكانت جماعة الدولة الإسلامية داعش تروج "لخلافتها" عبر الحدود.

 

وأوضح المودراني، أنه خلال كأس العام في 2014 كان الجميع منشغل بإنقاذ حياته، لكن تغير الأمر عندما تدخلت موسكو في العام التالي، وأرسلت طائرات حربية ومستشارين عسكريين لدعم جنود الرئيس بشار الأسد، ومنذ ذلك الحين، استعادت القوات السورية أكثر من نصف البلاد، ويبدو أن انتصارات روسيا في ساحة المعركة أكسبتها جماهيرية في ملعب كرة القدم.

 

ويضيف:" الناس يشعرون بالراحة اليوم يمكنهم مشاهدة كأس العالم بشغف بدلاً من الخوف".

 

وتحظى كرة القدم بشعبية كبيرة في سوريا، لكن البلاد لم تتأهل أبدا لكأس العالم، ومع ذلك، يعرض "حمود خميس" علم سوريا من بين عشرات الأعلام خارج متجره.

 

ويقول وهو جالس على كرسية الخشبي، أن الأعلام متوسطة الحجم سعرها 500 ليرة (حوالي دولار واحد)، وعصابة الرأس تكلف 200 فقط، مما يجعلها شعبية بين الأطفال".

 

ويذكر خميس:" لقد اعتدنا على بيع الأعلام الروسية في الليلة السابقة على اجتماعات مجلس الأمن الدولي، أو خلال التطورات السياسية الرئيسية".

 

وأشارت الوكالة إلى أنه مع اقتراب المباراة الأولى، ارتفعت مبيعات العلم الروسي، ويقول خميس:" لقد بعت الكثير من الأعلام البرازيلية والألمانية والأرجنتينية، ووضعت الأعلام الروسية في صدر المتجر.. بعض الناس يشترون العلم الروسي من أجل إصدار بيان سياسي من خلال الرياضة". 

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان