رئيس التحرير: عادل صبري 02:13 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

AP:«لا تستمع إلى بولتون».. نصيحة كوريا الشمالية لترامب

AP:«لا تستمع إلى بولتون».. نصيحة كوريا الشمالية لترامب

صحافة أجنبية

جون بولتون مستشار ترامب للأمن القومي

AP:«لا تستمع إلى بولتون».. نصيحة كوريا الشمالية لترامب

بسيوني الوكيل 16 مايو 2018 18:47

قالت وكالة "أسوشيتيد برس" الأمريكية إن كوريا الشمالية لديها رسالة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب قبل القمة المقررة الشهر المقبل، وهي:" لا تنصت إلى مستشار الأمن القومي الجديد المتطرف جون بولتون"

 

وأضافت الوكالة في تحليل تناقلته عنها العديد من وسائل الإعلام: "بعد الإعلان الأربعاء مبكرًا أنها انسحبت من المحادثات رفيعة المستوى مع سول بسبب جولة المناورات العسكرية الجديدة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، انتقدت كوريا الشمالية بولتون وقالت إنها ربما تعيد التفكير فيما إذا كانت سوف تمضي قدما في القمة المقررة بين ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون بسبب شكوكها في مدى جدية واشنطن في إجراء حوار سلام".

 

ورأت الوكالة أن هذه التحركات تعطي "أوضح إشارة" بشأن نظرة بيونج يانج للقمة المقررة في 12 يونيو في سنغافورة.

 

وعلى الرغم من أن كوريا الشمالية التزمت الصمت حول نواياها بشأن الاجتماع- بحسب الوكالة - إلا أن هذه التصريحات تسلط الضوء على اثنين من أكبر المخاوف لديها، وهما مستقبل 30 ألفًا من القوات الأمريكية في كوريا الجنوبية، والادعاءات التي خرجت من أمريكا مؤخرا بأن العقوبات وسياسة "أقصى قدر من الضغط" التي مارسها ترامب دفعت كيم لمائدة التفاوض.

 

ورأت الوكالة أن محاولة التقليل من خطر بولتون أكثر مستشاري ترامب تشددا، أصبحت الآن أولوية قصوى على ما يبدو أمام واشنطن.

 

وقالت كوريا الشمالية في بيان نسبته وسائل الإعلام الحكومية لكيم كي جوان المسئول الكبير بوزارة الخارجية عن بولتون:" لا نخفي مشاعرنا بالاشمئزاز نحوه".

 

وكان بولتون "المتشدد" مستشارا الرئيس للرئيس جورج بوش الابن عندما مزقت الولايات المتحدة اتفاقية نووية مع بيونج يانج في 2002. وأجرت كوريا الشمالية أولى تجاربها النووية بعد ذلك بأربع سنوات.

 

وفي أغسطس الماضي دافع بولتون عن فكرة ضربة عسكرية استباقية ضد كوريا الشمالية، وفي الشهر الماضي أشار إلى أن مفاوضات أجريت في 2004 وأسفرت عن نقل معدات نووية إلى الولايات المتحدة من ليبيا، ستكون نموذجًا جيدًا للتعامل مع كوريا الشمالية أيضًا.

 

وقالت الوكالة: "ليس من المستغرب أن تنتفض بيونج يانج عند ذكر ليبيا. فمعمر القذافي الذي وافق على التخلي عن برنامجه النووي تمت الإطاحة به بعد 42 عاما من الحكم وقتل في 2011 - وهو العام الذي تولى فيه السلطة – وتحولت ليبيا إلى الفوضى".

 

ولم ينتقد بيان كوريا الشمالية الصادر الأربعاء ترامب أو وزير الخارجية مايك بومبيو الذي قام برحلتين إلى كوريا الشمالية لوضع أرضية عمل من أجل القمة، ولكن بدلا من ذلك شددت على أن بيونج يانج ترحب بموقف ترامب لإنهاء العداوات المتجذرة بين دولهم، مؤكدة على أنه إذا كانت إدارة ترامب تتجه نحو القمة، برغبة مخلصة لتحسين العلاقات فإن النتيجة سوف تكون إيجابية.

 

وحذرت من "الكوميديا السخيفة" في حال كان ترامب يستمع لبولتون و"أشباه الوطنيين" الذين يصرون على "التخلي أولا عن الأسلحة النووية، ثم تقديم المكافاة بعد ذلك".

وجاء الاتفاق التمهيدي لاجتماع كيم وترامب بعدما تعهدت كوريا الشمالية بأنها ملتزمة بنزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية.

ولم يتضح على وجه الدقة ما سيناقشه الاجتماع، لكن كوريا الشمالية دعت وسائل الإعلام العالمية لمشاهدة وتغطية تفكيكها لموقع اختبار أسلحتها النووية الرئيسي في وقت متأخر من هذا الشهر.

وفي تصريحات متفرقة في وقت سابق، قال بولتون إن كوريا الشمالية قد تحذو حذو ليبيا في نزع سلاحها النووي، وهو ما أثار حفيظة بيونج يانج.

 

ولم ترَ كوريا الشمالية تخلي العقيد الليبي معمر القذافي عن برنامجه النووي سوى مقدمة لاجتياح الغرب بلاده، قبل اعتقاله وقتله على يد الثوار الذين دعمتهم الدول الغربية.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان