رئيس التحرير: عادل صبري 05:45 صباحاً | السبت 26 مايو 2018 م | 11 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

صحيفة نمساوية: ترامب «مخبول»

صحيفة نمساوية: ترامب «مخبول»

أحمد عبد الحميد 15 مايو 2018 19:46

وصفت صحيفة "دير شتاندرد"، النمساوية" الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بـ "المخبول" تعليقا على القرارات الأحادية "المدمرة" التي يتخذها مثل انسحاب الولايات المتحدة  من الاتفاق النووى الإيرانى.

 

وأضافت في تقرير للصحفي النمساوي " باول ليندفاي أن  الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران،  يضاف  إلى إطار القرارات  الأحادية المدمرة التي يتخذها الرئيس الأمريكى.

 

وأردفت: "   القرار  تم اتخاذه،  على الرغم من أن طهران لم تخرق بنود العقد الموقع عليه من دول  أخرى بخلاف الولايات المتحدة الأمريكية، بحسب تصريحات مدير الاستخبارات الوطنية الأمريكية "دان كوتس".

 

وفى نبرة متغطرسة غير مسبوقة من أى رئيس أمريكى سابق، هدد ترامب  بمعاقبة الشركات الأوروبية،  التي تواصل تصديرها إلى إيران،  وتلقت الشركات الألمانية بالفعل  إنذارات في غضون ساعات قليلة بعد قرار الإنسحاب، والكلام للصحيفة.

 

واعتمد   السفير الأمريكي الجديد  فى برلين "ريتشارد جرينيل"، انذارات  أمريكية  لشركات ألمانية، وطالب  السلطات الألمانية بشكل مباشر، بضرورة  وجوب توقف أعمال الشركات الألمانية ، التى تتعامل  مع  إيران، على الفور.

 

 وفى هذا الصدد،  كتبت صحيفة "زوددويتشه" الألمانية، أن ترامب يمارس  "عملية وحشية" من شأنها  العلاقات مع حليف تقليدي.

 

مجلة  "شبيجل"، الألمانية ذكرت أن ترامب يضع بتعامله نهاية مؤقتة للعلاقات الأمريكية الأوروبية.

 

وبحسب الصحيفة النمساوية ، فإن العلاقات الأوروبية مع الولايات المتحدة الأمريكية، لا يمكن وصفها  بأنها صداقة ، ولا حتى بأنها شراكة،  فهناك أزمة ثقة، يجب على أوروبا، أن تدركها تمامًا،  لعدم وقوعها مستقبلًا فى أزمات محتملة ومواجهات تخص قضايا أخرى مشتركة مع الولايات المتحدة الأمريكية.

 

كما تطرقت الصحيفة، إلى  وجهة  نظر الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون"، بشأن  القرارات الفردية المتخذة من ترامب، دون الاكتراث بالعلاقات الأمريكية الأوروبية.

 

وأوضح التقرير  أنه على الرغم من التصريحات الرنانة للرئيس الفرنسى التى تدعو للتصدى  لتهديدات  ترامب المباشرة، وترمى إلى السيادة الأوروبية المستقلة ، إلا أن "ماكرون"، لا يملك فى الوقت الحالى سوى قوة الكلمة.

 

وسلطت الضوء  على الخبر الرئيسى، الذى صدرته مجلة "التايمز"  الأمريكية، تحت عنوان "صعود الأقوياء"،  والذى أوضح أن  المستفيدين الأكبر من الأزمة الأوروبية الأمريكية، الناجمة عن ترامب، وهم  الرئيس الروسى "فلاديمير بوتين "، ونظيره التركى "رجب طيب أردوغان"، ونظيره الفلبينى " رودريغو دوتيرتي "، و رئيس الوزراء المجرى" فيكتور أوربان".

 

وتحت عنوان "ترامب يتعرض للوم بينما تقتل إسرائيل 52 فلسطينيا"، أوردت صحيفة إكسبريس البريطانية الإلكترونية تقريرا حول الأوضاع المشتعلة في الأراضي الفلسطينية المحتلة بعد تنفيذ الرئيس الأمريكي قراره بنقل سفارة بلاده إلى القدس بدلا من تل أبيب.

 

 

وأضافت: "قرار دونالد ترامب بنقل السفارة  اعتبر مسؤولا عن  سفك الدماء الذي شهدته غزة اليوم حيث قتل القناصون الإسرائيليون 52 فلسطينيا على الأقل وأصابوا المئات".

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان