رئيس التحرير: عادل صبري 10:09 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

تأجيل محاكمة "مشرف" بعد العثور على متفجرات أمام المحكمة

تأجيل محاكمة مشرف بعد العثور على متفجرات أمام المحكمة

شئون دولية

برويز مشرف

تأجيل محاكمة "مشرف" بعد العثور على متفجرات أمام المحكمة

الأناضول 24 ديسمبر 2013 19:10

أجلت محاكمة برويز مشرف، الحاكم العسكري السابق لباكستان، عقب العثور على متفجرات على الطريق التي تربط بين مقر إقامته والمحكمة في العاصمة إسلام آباد.

 

وأعلن أحمد رضا قاصوري، أحد محاميي مشرف، أن الأخير، لن يمثل كما كان مقررًا أمام محكمة خاصة يفترض أن تبت في محاكمته بتهمة الخيانة، بسبب تهديدات لأمنه، وذلك إثر العثور على متفجرات على حافة طريق كان موكبه سيسلكه.

 

وكان يفترض أن يمثل الجنرال السابق الذي حكم البلاد عقب الانقلاب الذي قام به في 1999 إلى إقالته صيف 2008، للمرة الأولى أمام المحكمة، التي شكلتها الشهر الماضي حكومة نواز شريف، لمحاكمته بتهمة "الخيانة العظمى" لفرضه حالة الطوارئ في 2007.

 

وقررت المحكمة عدم مثول مشرف هذه المرة أمام المحكمة، لكنها قالت إنه يجب عليه المثول مرة أخرى في الأول من يناير حتى يستمع إلى التهم الموجهة إليه.

 

وطالب محامو مشرف الاثنين، بأن تجرى محاكمته أمام محكمة عسكرية فقط، نظرًا لأنه كان قائدًا للجيش عام 2007.

 

ورفضت المحكمة العليا في إسلام آباد الالتماس، كما رفضت الاعتراضات على تعيين القضاة والمدعي العام.

 

وسوف تستأنف جلسة الاستماع للنظر في تهمة الخيانة الموجهة إلى الرئيس الباكستاني السابق في الأول من يناير المقبل.

 

وكان مشرف قد تقدم بالتماس يطالب فيه بمحاكمته أمام محكمة عسكرية فقط، غير أن هذا الطلب قد رفض، الاثنين.

 

وتتعلق التهم الموجهة إلى مشرف بالقرار الذي اتخذه عام 2007 بتعليق الدستور وفرض حالة الطوارئ.

 

ويقول مشرف، الذي أفرج عنه بكفالة في قضايا عديدة أخرى، إن جميع الاتهامات الموجهة إليه ذات دوافع سياسية.

 

ويواجه مشرف، البالغ من العمر 70 عامًا، اتهامات منفصلة بالقتل وتقويض السلطة القضائية، وهو أول حاكم عسكري سابق في باكستان يواجه المحاكمة بتهمة الخيانة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان