رئيس التحرير: عادل صبري 07:28 مساءً | السبت 07 ديسمبر 2019 م | 09 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

«غزة تنادي»| انتفاضة «تويترية» ضد قصف القطاع.. وتنديد بالموقف العربي

«غزة تنادي»| انتفاضة «تويترية» ضد قصف القطاع.. وتنديد بالموقف العربي

محمد الوكيل 15 نوفمبر 2019 09:22

ندد رواد مواقع التواصل الاجتماعي، باستمرار تصعيد غارات الاحتلال الإسرائيلي، على قطاع غزة، منذ يوم الثلاثاء الماضي، ما تسبب في استشهاد وإصابة العشرات بسبب غارات الاحتلال.

 

ودشن رواد موقع التدوين المصغر "تويتر" هاشتاج بعنوان  "غزة ياعرب تُنادي"، حصل على المركز الثاني ضمن قائمة التريندات الأكثر تداولاً في مصر.

وأعرب رواد "تويتر" عن تضامنهم مع قطاع غزة، ضد غارات الاحتلال الإسرائيلي، فيما ندد آخرون بالصمت العربي، على الانتهاكات التي يتم ارتكابها ضد أهالي القطاع.


وقصفت طائرات الاحتلال في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة، مواقع قال إنها تابعة لحركة "الجهاد" في قطاع غزة، رغم التهدئة الهشة التي أعلن عنها الخميس.

 

وأكدت مصادر محلية في القطاع أن جيش الاحتلال نفذ عدة غارات غرب خان يونس وغرب رفح في جنوب قطاع غزة.

 

ويأتي القصف بعد نحو 3 ساعات على إعلان الاحتلال، التصدي لقذيفتين أطلقتا من القطاع، باتجاه مناطق إسرائيلية تقع بمحاذاته.

 

وكانت صافرات الإنذار دوت مرتين مساء الخميس في البلدات الإسرائيلية في غلاف قطاع غزة.

 

ومنذ صباح الثلاثاء الماضي، قُتل 34 فلسطينيا بينهم قيادي في حركة الجهاد، بينما ارتفع عدد المصابين إلى 111 مصابا، جراء قصف غارات إسرائيلية على قطاع غزة، في خضم تصعيد أثار مخاوف من جولة عنف واسعة جديدة.

 

كما أن من بين الشهداء ثلاث سيدات، ونحو 50 مصابًا من الأطفال، توزعت حالاتهم الصحية وفقًا لإصاباتهم إلى ما بين متوسطة وطفيفة وخطيرة، حيث ما زال بعضهم يخضع للعلاج في مستشفيات قطاع غزة.

 

وأطلق فلسطينيون أكثر من 360 قذيفة من قطاع غزة على إسرائيل، بينها نحو 60% سقطت في مواقع مفتوحة، حسب جيش الاحتلال الإسرائيلي، حيث أصيب 64 إسرائيليا منذ بدء التصعيد بينهم 43 إصاباتهم طفيفة و20 نتيجة الهلع.

وبدأ التصعيد، فجر الثلاثاء، بعد أن اغتالت تل أبيب القيادي في حركة الجهاد بهاء أبو العطا، في قصف استهدف منزله شرقي مدينة غزة، وقتلت في الغارة أيضا زوجته.

 

في المقابل، أطلقت الفصائل الفلسطينية على إسرائيل مئات الصواريخ والقذائف، ووصل بعضها إلى مناطق جنوب تل أبيب، فيما تمكنت منظومة الدفاع الجوي المعروفة بـ"القبة الحديدية" في اعتراض عدد منها، كما قالت إسرائيل.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان