رئيس التحرير: عادل صبري 07:14 مساءً | الخميس 21 نوفمبر 2019 م | 23 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

مشادة كلامية بين ساويرس ونيكول سابا بسبب «نكتة» حول تظاهرات لبنان

مشادة كلامية بين ساويرس ونيكول سابا بسبب «نكتة» حول تظاهرات لبنان

سوشيال ميديا

نجيب ساويرس ونيكول سابا

«متاخديش بنط على حسابي»..

مشادة كلامية بين ساويرس ونيكول سابا بسبب «نكتة» حول تظاهرات لبنان

محمد الوكيل 20 أكتوبر 2019 10:26

نشبت مشادة كلامية بين رجل الأعمال المهندس نجيب ساويرس، والفنانة اللبنانية نيكول سابا، بسبب تغريدة ممازحة لـ"ساويرس" حول تظاهرات لبنان.

 

بدأت القصة عندما كتب "ساويرس" في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بموقع التدوين المصغر "تويتر": "نكتة اليوم.. قاعد بتفرج على مظاهرات لبنان أول ما حسيت مراتي دخلت حولت على حرب اليمن".

الأمر الذي لم يُعجب الفنانة نيكول سابا، حيث علقت: "والله افتكر لما بلدك قامت فيها مظاهرة ما حدش فينا نكّت عليها!".

 

وتابعت: "والغريب إن لو حضرتك حتى تتبنّى هاي النكتة يعني مستخفّ بإحساس شعبها يلي ما بتخايل هلّق وقت إنك تنكّت معو!، نكتة بايخة، عيب".

وبدوره رد رجل الأعمال مُجددًا: "احنا المصريين بنكت على نفسنا طول الوقت، ودي شهرتنا، احنا أخف دم شعب على الإطلاق وبنضحك على مشاكلنا وحكومتنا وبنحب الناس الرايقة اللي بتضحك على طول، أما العالم المتضايقة أنا لأ مليش في دول".

 

وأضاف: "والضحك مش معناه إن أنا مش مع معاناة لبنان واليمن وسوريا وحضرتك متاخديش بنط على حسابي".

ويشهد لبنان لليوم الثالث على التوالي تظاهرات شارك فيها آلاف اللبنانيين في عدة نقاط من بيروت ومدن أخرى، في حين تعذّر تقدير المدى الذي سيبلغه فتيل الشارع الذي قرّر أن يستمرّ في توجيه صرخته في وجه السلطة حتى إسقاط النظام.

 

وبدأت بوادر تفكك الحكومة مع إعلان رئيس حزب «القوّات اللبنانيّة»، سمير جعجع، استقالة وزرائه، في الوقت الذي أعلن فيه الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله السبت، عن دعمه لاستمرار حكومة سعد الحريري "بروح ومنهجية جديدة" ، ونفى فيه رئيس الحزب "التقدمي الاشتراكي" اللبناني، النائب السابق وليد جنبلاط، طلب استقالة وزرائه.

 

واحتفل المتظاهرون الذين لا زالوا يملئون الساحات في وسط بيروت وفي مناطق عدة في جبل لبنان وجنوبه وشماله وشرقه، بخبر استقالة الوزراء  مطالبين بإسقاط السلطة بكل رموزها، وبإسقاط النظام السياسي وإسقاط الحكومة، ووجهوا الانتقادات لكل المسئولين في الدولة بداية من رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء إلى رئيس مجلس النواب وطالبوا باستقالتهم جميعا ورددوا عبارة "كلن يعني كلن".

 

ويتوزع نظام الحكم في لبنان بين ثلاث رئاسات، هي: رئاسة الجمهورية، ويتولاها مسيحي ماروني، ورئاسة الحكومة، ويتولاها مسلم سُني، ورئاسة مجلس النواب (البرلمان)، ويتولاها مسلم شيعي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان