رئيس التحرير: عادل صبري 04:05 صباحاً | الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 م | 22 صفر 1441 هـ | الـقـاهـره °

بالفيديو| «برشم يحلق بدون مركبة».. قطر ترد على الإمارات

بالفيديو| «برشم يحلق بدون مركبة».. قطر ترد على الإمارات

سوشيال ميديا

معتز برشم

بالفيديو| «برشم يحلق بدون مركبة».. قطر ترد على الإمارات

محمد الوكيل 06 أكتوبر 2019 14:49

تصدر مانشيت صحيفة "الوطن" القطرية، في عددها الصادر اليوم الأحد، "برشم يحلق في الفضاء دون امتطاء المركبة الروسية سويوز"، في إشارة إلى بطل ألعاب القوى، معتز برشم.

 

وذكرت الصحيفة في تقريرها: "بعيدًا عن مدار المركبة الروسية "سويوز إم إس 15"، حقق البطل القطري العالمي معتز برشم "قفزة فضائية" هائلة، في بطولة العالم السابعة عشرة لألعاب القوى، التي تختتم فعالياتها اليوم في قطر، على مضمار استاد خليفة الدولي".

 

وتابعت أن "برشم" حقق الفوز بالميدالية الذهبية، في مسابقة الوثب العالي بارتفاع "2.37م" بعد تفوقه على المنافسين الروسيين ميخائي اكيمنكو "2.35" الفائز بالفضية، ومواطنه "إيليا إيفانيوك"، الحاصل على الميدالية البرونزية بفارق المحاولات.

ويأتي تلميح الصحيفة القطرية إلى المركبة الروسية "سويوز" إسقاط على رائد الفضاء الإماراتي، هزاع المنصوري، الذي هبط قبل أيام، على متن مركبة الفضاء "سويوز إم إس 12"، في قاعدة بايكونور الفضائية بكازاخستان، بعد رحلة تاريخية كأول رائد فضاء عربي يصل محطة الفضاء الدولية.

 

وكان المنصوري "35 عامًا" ودّع محطة الفضاء الدولية مع زميليه نيك هايغ وألكسي أوفشينين، صباح الخميس الماضي، ودخل إلى مركبة الفضاء الروسية "سويوز إم إس 12" في أول خطوة قبل إغلاقها والاستعداد للانطلاق إلى الأرض.

 

وتتكون "سويوز إم إس 12" من 3 أجزاء، هي: "الوحدة المدارية ووحدة الالتحام ووحدة الهبوط"، وأثناء عودتها إلى الأرض تنفصل الأولى والثانية، وتحترقان في الجو؛ لتبقى الأخيرة التي تحمل رواد الفضاء.

 

وبدأت مراحل هبوط المركبة التي تقل المنصوري من محطة الفضاء، بإغلاق مدخل المركبة ثم انفصالها، وبعدها تستعد المركبة لدخول الغلاف الجوي قبل انفصال وحداتها، وبعد ذلك، جرى فتح المظلات وإطلاق المحرك للهبوط السلس، قبل لمس المركبة الأرض.

 

 

يذكر أن منطقة الخليج تشهد حاليًا توترًا داخليًا كبيرًا على خلفية إعلان كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، صباح يوم 5 يونيو 2017 قطع جميع العلاقات الدبلوماسية مع قطر ووقف الحركة البحرية والبرية والجوية مع هذه الدولة الخليجية.

 

وتتهم هذه الدول السلطات القطرية بدعم الإرهاب وزعزعة الاستقرار في المنطقة، لكن قطر تنفي بشدة هذه الاتهامات، مؤكدة أن "هذه الإجراءات غير مبررة وتقوم على مزاعم وادعاءات لا أساس لها من الصحة".

 

يأتي ذلك في إطار  اتفاقية وقعتها قطر والولايات المتحدة في 11 يوليو 2017 في الدوحة، وهي عبارة عن "مذكرة تفاهم للتعاون في مجال مكافحة تمويل الإرهاب"، تشمل التعاون بين الجانبين في المجالات الأساسية لمكافحة الإرهاب كالأمن والاستخبارات والمالية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان