رئيس التحرير: عادل صبري 09:23 صباحاً | الجمعة 23 أغسطس 2019 م | 21 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

بالفيديو.. تقرير حقوقي: لا حلول سريعة لأزمة النفايات في لبنان وحرقها يهدد المواطنين

بالفيديو.. تقرير حقوقي: لا حلول سريعة لأزمة النفايات في لبنان وحرقها يهدد المواطنين

سوشيال ميديا

النفايات

بالفيديو.. تقرير حقوقي: لا حلول سريعة لأزمة النفايات في لبنان وحرقها يهدد المواطنين

محمد الوكيل 10 أغسطس 2019 09:39

طالبت منظمة هيومن رايتس ووتش، من السلطات اللبنانية، ضرورة إيجاد حلول سريعة لإنهاء أزمة النفايات، موضحة أن احتراقها في الهواء الطلق يهدد صحة المواطنين.

 

المنظمة الحقوقية ذكرت في تقرير لها: "إن اللجنة الوزارية اللبنانية المكلفة بحل أزمة النفايات الطارئة في لبنان لم تتحرك حتى الآن، رغم أزمة النفايات المستمرة منذ 4 أشهر في الشمال، وأدّت الأزمة إلى تراكم النفايات في الشوارع، والحرق الضار للنفايات في الهواء الطلق".

 

وتابعت: "في ظل عدم تحرك الحكومة المركزية، اقترح وزير البيئة حلا قصير الأجل أثار غضبًا شعبيًا، على اللجنة الوزارية أن تدرس فورًا خارطة الطريق التي قدمتها وزارة البيئة في 3 يونيو 2019، والتي تهدف إلى تطبيق قانون إدارة النفايات الصلبة الجديد وتقديم مسودة نهائية إلى مجلس الوزراء تحمي حق كل فرد في الصحة".

 

وحسب التقرير: "قالت لما فقيه، مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالإنابة في هيومن رايتس ووتش.. كان لدى الحكومة أربعة أشهر لإيجاد حل لأزمة النفايات في الشمال، لكنها لا تزال تتلكأ وتعتمد أنصاف تدابير مؤقتة، ويدفع السكان في الشمال ثمن تقاعس الحكومة المستمر عن إدارة أزمة النفايات في البلاد".

 

وأضافت: "ذكرت وسائل إعلام محلية أن بعض السكان في الشمال يحرقون النفايات التي تراكمت على الأرصفة وأغلقت الشوارع في بعض الحالات، رغم أن هذه الممارسة غير قانونية، ما يعرض صحة نحو 330 ألف شخص للخطر، وذكرت وسائل الإعلام أن امرأة مسنة أغمي عليها جراء استنشاق الدخان الناجم عن حرق النفايات في بلدة سير الضنية".

وواصلت: "على مجلس الوزراء عدم الموافقة على توسعة مطامر النفايات أو إنشاء مطامر جديدة دون التأكد أولا من إجراء التقييمات البيئية الملائمة، وتتضمن خارطة الطريق أيضًا مشروع قانون يحدد الرسوم والضرائب التي يمكن أن تفرضها الحكومة المركزية والبلديات لتغطية تكاليف إدارة النفايات الخاصة بها".

 

واختتمت: "قالت لما فقيه.. سكان لبنان لهم الحق في بيئة صحية، ومع ذلك لطالما تقاعست الحكومة اللبنانية عن الوفاء بالتزاماتها الدولية لحماية هذا الحق، فإن أراد لبنان تجنّب كارثة نفايات أخرى في الأسابيع القليلة المقبلة، على اللجنة الوزارية التحرك بسرعة".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان