رئيس التحرير: عادل صبري 12:47 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

«خطوة طال انتظارها».. البرادعي يعلق على دعوة أمير قطر لحضور قمة «التعاون الخليجي»

«خطوة طال انتظارها».. البرادعي يعلق على دعوة أمير قطر لحضور قمة «التعاون الخليجي»

سوشيال ميديا

الملك سلمان وتميم بن حمد

ومغردون يتوقعون استمرار الخلافات..

«خطوة طال انتظارها».. البرادعي يعلق على دعوة أمير قطر لحضور قمة «التعاون الخليجي»

محمد الوكيل 05 ديسمبر 2018 12:10

علق الدكتور محمد البرادعي، نائب رئيس الجمهورية السابق، على تلقي الشيخ تميم بن حمد، أمير قطر، رسالة من العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، تتضمن دعوة حضور أعمال القمة الـ 39 لمجلس التعاون الخليجي، والمقرر إقامتها في الرياض.

 

البرادعي، قال في تغريدة عبر حسابه الرسمي بموقع التدوين المصغر "تويتر": "خطوة على الطريق الصحيح طال انتظارها وآمل أن تتلوها خطوات محددة لحل الخلافات، وأن يكون لدى كافة الأطراف النضج لإدراك أن الكل خاسر في ضوء الانقسام والتشرذم الحالى في العالم العربى، أدعو الله أن لا أكون مخطئاً".

وتباينت ردود أفعال رواد "تويتر" حول تغريدة البرادعي، حيث تمنى البعض أن يتم فك الحصار عن قطر، وأن تعود الدول الخليجية لسابق عهدها مرة أخرى، فيما رأى آخرون أن المصالح السياسية هي التي تتحكم في تلك القرارات، متوقعين استمرار الصراعات بين الدول العربية.

وتلقى أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، رسالة من العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد لعزيز، تتضمن دعوة لحضور أعمال القمة الـ 39 للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

 

وأفادت وكالة "قنا" القطرية بأن الأمين العام لمجلس التعاون، عبد اللطيف بن راشد الزياني، سلم الرسالة لوزير الدولة للشؤون الخارجية القطري سلطان بن سعد المريخي، أمس الثلاثاء في الدوحة.

 

وكشف الزياني، أول أمس الاثنين، أن القمة الخليجية الـ 39 ستعقد يوم 9 ديسمبر، في العاصمة السعودية الرياض.

 

وتعد الرسالة الخطية من الملك سلمان هي الأولى منه لأمير قطر، منذ بدء الأزمة الخليجية في يونيو 2017، كما أن زيارة الزياني إلى العاصمة القطرية هي الأولى، منذ إعلان الرياض وأبو ظبي والمنامة والقاهرة، مقاطعة الدوحة وفرض حصار جوي وبحري وبري عليها، على خلفية اتهاماتها الموجهة لقطر بدعم الإرهاب والتدخل في شؤونها الداخلية، وهي اتهامات رفضتها الدوحة مرارًا.

 

وجاءت الدعوة بعد ساعات من توجيه العاهل السعودي رسالة إلى أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الصباح، الذي تقود بلاده وساطة لحل الأزمة الخليجية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان