رئيس التحرير: عادل صبري 06:39 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مغردون عن «الجنيه البلاستيك»: «عشان لما يعوموه ميغرقش»

مغردون عن «الجنيه البلاستيك»: «عشان لما يعوموه ميغرقش»

سوشيال ميديا

الجنيه المصري

بعد إعلان تداوله في 2020..

مغردون عن «الجنيه البلاستيك»: «عشان لما يعوموه ميغرقش»

محمد الوكيل 05 ديسمبر 2018 11:00

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مع إعلان المهندس طارق عامر محافظ البنك المركزي، بدء إنتاج عملات من الجنيه مصنوعة من البلاستيك، على أن يتم تداولها في عام 2020.

 

ودشن رواد موقع التدوين المصغر "تويتر" هاشتاج بعنوان "الجنيه البلاستيك"، معبرين من خلاله عن رأيهم فيما أعلنه محافظ البنك المركزي.

 

وجاءت معظم تفاعلات رواد "السوشيال ميديا"، في إطار كوميدي ساخر، فيما ربط آخرون في إطار كوميدي، بين تصنيع الجنيه من البلاستيك، وإعلان البنك المركزي تحرير سعر الصرف وتعويم الجنيه، في شهر نوفمبر من عام 2016.

وأعلن طارق عامر محافظ البنك المركزي، أمس الثلاثاء، بدء إنتاج عملات من الجنيه المصري مصنوعة من البلاستيك، على أن يتم تداولها في عام 2020، من مطبعته الجديدة، بالعاصمة الإدارية الجديدة.

 

وأشار عامر في تصريحات صحفية له، إلى  أن البنك المركزي سيبدأ طباعة فئات النقود البلاستيكية، بشكل تدريجي، وأن البداية ستكون بفئة العشرة جنيهات.

 

وأضاف عامر أن إنتاج فئات النقد المصرية الجديدة سوف يتم بأحدث خطوط إنتاج البنكنوت المطبقة في العالم، مشددًا على أنَّ القرار جاء للحد من تزوير الأموال الورقية وخفض تكلفة الطباعة.

 

وتصدر العملات البلاستيكية المصنوعة من "البوليمر" والتي تعتبر صديقة للبيئة، في عدة دول مثل بريطانيا وأستراليا والبرازيل والصين وإندونيسيا وسنغافورة وكندا.

 

ورغم التكلفة العالية لطباعة النقود البلاستيكية، إلا أنها توفر للحكومات؛ إذ تعادل في عمرها أربعة أضعاف عمر العملات العادية المصنوعة من القطن، علاوة على أنها مقاومة للرطوبة والغبار.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان