رئيس التحرير: عادل صبري 11:12 صباحاً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

غضب عارم بـ «تويتر» الكويت بعد وفاة طفلة بسبب «خطأ طبي».. ومطالب بمحاسبة المسؤولين

غضب عارم بـ «تويتر» الكويت بعد وفاة طفلة بسبب «خطأ طبي».. ومطالب بمحاسبة المسؤولين

سوشيال ميديا

وزارة الصحة الكويتية

غضب عارم بـ «تويتر» الكويت بعد وفاة طفلة بسبب «خطأ طبي».. ومطالب بمحاسبة المسؤولين

محمد الوكيل 11 سبتمبر 2018 11:27

سادت حالة من الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي بالكويت، بسبب عدم الكشف عن نتائج التحقيق، في وفاة طفلة كويتية بسبب خطأ طبي، في شهر أبريل الماضي.

 

ودشن رواد موقع التدوين المصغر "تويتر" هاشتاج بعنوان "وين حق هاجر المطيري؟"، حصل على المركز الثالث ضمن قائمة التريندات الأكثر تداولاً في الكويت.

وطالب نشطاء الكويت، بضرورة تغليظ عقوبة وفاة المرضى بسبب خطأ طبي، فيما طالب آخرون بضرورة التعامل مع هذه الحالات بشفافية تامة، وكشف كافة النتائج للرأي العام.

وأثارت حادثة وفاة الطفلة درة الحرز في أحد مستشفيات الكويت استياءً شعبيًا في البلاد ضد وزارة الصحة، عقب تداول أنباء من قبل النشطاء أن الوفاة حدثت نتيجة
"خطأ طبي من قبل الطبيبة التي أشرفت على علاجها".

 

وكانت الطفلة الحرز توفَّت يوم أمس الأول الأحد، في مركز الجلدية في منطقة عبد الله السالم بعد إعطائها حقنة بالخطأ من قبل الطبيبة؛ ما أدى إلى تشنجها ووفاتها، وفق ما ذكره قريبها داوود الحرز.

 

وأبدت وزارة الصحة تفاعلها مع القضية من خلال إعلانها عن تشكيل لجنة تحقيق مختصة للوقوف على أسباب الوفاة مع توقيف الطبيبة احترازياً عن العمل حتى انتهاء التحقيق ومعرفة أسباب الوفاة، واتخاذ الإجراءات كافة؛ للحد من تكرار هذه الأخطاء.

 

ولاقت الحادثة تفاعلاً من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين طالبوا بكشف الحقيقة ومحاسبة المسؤولين عن وفاة الطفلة، تفادياً لتكرار الأخطاء، وعدم الاكتفاء بتشكيل لجنة للتحقيق، خصوصاً أن هذه الحادثة تأتي بعد أشهر قليلة من وفاة الطفلة هاجر المطيري التي توفَّت في شهر أبريل الماضي بعد إصابتها بنزيف داخلي نتيجة حادث مروري، أدى إلى وفاتها بعد أيام "نتيجة خطأ في تشخيص الحالة من قبل أحد الأطباء".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان