رئيس التحرير: عادل صبري 04:23 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

تنديد «تويتري» بحبس صحفيين بـ ميانمار 7 سنوات بسبب نشر تحقيق عن «الروهينجا»

تنديد «تويتري» بحبس صحفيين بـ ميانمار 7 سنوات بسبب نشر تحقيق عن «الروهينجا»

سوشيال ميديا

حبس صحفيين في ميانمار

تنديد «تويتري» بحبس صحفيين بـ ميانمار 7 سنوات بسبب نشر تحقيق عن «الروهينجا»

محمد الوكيل 03 سبتمبر 2018 13:27

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مع قضاء إحدى محاكم ميانمار، بسجن صحفيين من وكالة "رويترز" لـ 7 أعوام، وذلك بعد إدانتهما بخرق قانون أسرار الدولة.

 

ودشن رواد موقع التدوين المصغر "تويتر" هاشتاج بعنوان "ميانمار"، حصل على المركز الثاني ضمن قائمة التريندات الأكثر تداولاً في مصر.

وندد رواد "تويتر" بحبس الصحفيين في ميانمار، موضحين أن ذلك تقييد للحريات، فيما وصف آخرون الحكم بـ "المُسيس"، مستنكرين المجازر التي يتعر لها المسلمون في ميانمار.

ودان قاض في ميانمار صحفيين من وكالة "رويترز" بخرق قانون أسرار الدولة، وحكم عليهما بالسجن 7 سنوات، الاثنين، في قضية مهمة ينظر لها كاختبار للتقدم نحو الديمقراطية في الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا.

 

وقال القاضي يي لوين إن وا لون (32 عاما) وكياو سوي أو (28 عاما) انتهكا قانون الأسرار الرسمية الذي يعود لعهد الاستعمار، عندما جمعا وثائق سرية.

 

ودعت الأمم المتحدة إلى الإفراج عن الصحفيين اللذين أدينا بتهمة "المساس بأسرار الدولة"، بعدما أجريا تحقيقا حول مجزرة ارتكبها الجيش بحق الروهينجا المسلمين.

 

وقال ممثل الأمم المتحدة في بورما نوت أوستبي، بعد النطق بالحكم: "نواصل المطالبة بالإفراج عنهما، وا لون وكياو سو أو يجب أن يسمح لهما بالعودة إلى عائلتيهما، ومواصلة عملهما كصحفيين".

 

وكان الصحفيان يحققان في مجزرة راح ضحيتها 10 من مسلمي الروهينجا في قرية اين دين بولاية راخين، العام الماضي، خلال عملية عسكرية استهدفت مسلحين من الروهينجا.

اعلان