رئيس التحرير: عادل صبري 07:40 مساءً | الاثنين 23 يوليو 2018 م | 10 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

«بعد أزمة أزاور».. انقسام بين جماهير الأهلي حول «محمد فضل» مدير التعاقدات بالنادي

«بعد أزمة أزاور».. انقسام بين جماهير الأهلي حول «محمد فضل» مدير التعاقدات بالنادي

سوشيال ميديا

محمد فضل - مدير التعاقدات بالأهلي

«بعد أزمة أزاور».. انقسام بين جماهير الأهلي حول «محمد فضل» مدير التعاقدات بالنادي

محمد الوكيل 10 يوليو 2018 15:50

سادت حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، حول محمد فضل، مدير لجنة التعاقدات بالنادي الأهلي، بسبب أزمة المهاجم المغربي وليد أزارو.

 

ودشن رواد موقع التدوين المصغر "تويتر" هاشتاج بعنوان "محمد فضل مدير تعاقدات فاشل"، جاء ضمن قائمة التريندات الأكثر تداولاً في مصر.

وتباينت ردود أفعال رواد "تويتر" حول محمد فضل، حيث شن عدد منهم هجومًا حادًا عليه، فيما وصف آخرون أدائه بالجيد.

وكشف محمد فضل، مدير لجنة التعاقدات بالنادي الأهلي، تفاصيل رفض إدارة القلعة الحمراء صفقة انتقال وليد أزارو لنادي فورتشن الصيني.

 

وأعلن النادي الأهلي في بيان رسمي غلق ملف بيع المهاجم المغربي وليد أزارو بصفة نهائية بسبب أمور "بعيدة عن الاحترافية" من جانب نادي هيبي فورتشن الصيني.

 

وكان الأهلي اشترط 10 ملايين يورو لبيع أزارو لنادي فورتشن، قبل الموافقة على رحيل اللاعب مقابل 8 ملايين و600 ألف يورو، مؤكدًا رغبة صاحب الـ23 عامًا في مغادرة القلعة الحمراء.

 

وقال فضل في تصريحات تلفزيونية له، إن عدلي القيعى أبلغه في بداية المفاوضات بأن الأمور غير مريحة، لكنهم تمسكوا حتى النهاية بالتعامل باحترافية مع النادي الصيني.

 

وأضاف، أن الأهلي كان واضح منذ البداية وطلب الحصول على 8 ملايين و600 ألف يورو من أجل السماح لوليد أزارو بالمغادرة.

 

وتابع: "أرسلت للنادي الصيني عرض موثق من الأهلي لاستغناء عن وليد أزارو، وبعد ذلك بدأت المفاوضات".

 

وأوضح، أن اللاعب كان يرغب في مغادرة الأهلي للدوري الصيني، ولجنة الكرة وافقت على العرض، لكن كان الشرط لاتمام التعاقد هو الحصول على قيمة التعاقد نقدا.

 

وأكمل: "من ضمن الشروط التي وضعها الأهلي للسماح لأزارو بالرحيل وضع شرط جزائي قيمته 5 ملايين يورو في حالة عودة اللاعب للدوري المصري، حتى لو تم فسخ التعاقد معه".

 

وأشار إلى أن مندوب النادي الصيني لم يكن يعلم أدنى شروط التفاوض رغم كونه محامي، بالإضافة لانه لم يكن موكلا بالتوقيع لاتمام الصفقة من قبل النادي الصيني.

 

وأكد أن رغم الجلوس مع مندوب النادي الصيني لأكثر من 13 ساعة في جلستين، لم يكن واضحا وكلامه كان به بعض من التلاعب، الذي رفضه الأهلي.

 

واستطرد: "تأكدنا أن النادي الصيني ليس جاد في تفاوضه، بالإضافة لتغير موقفه بعد معرفه شرط دفع 5 ملايين يورو للأهلي في حالة السماح لأزارو بالعود لمصر".

 

واختتم: "الأهلي تعامل باحترافية شديدة وحسن نية منذ اللحظة الأولى، ونملك كل المستندات التي تثبت صحة موقفنا".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان