رئيس التحرير: عادل صبري 10:14 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

دعم الأردن بـ 2.5 مليار.. ضجة على «تويتر» بالخليج بعد بيان «قمة مكة»

دعم الأردن بـ 2.5 مليار.. ضجة على «تويتر» بالخليج بعد بيان «قمة مكة»

سوشيال ميديا

قمة مكة لدعم الأردن

دعم الأردن بـ 2.5 مليار.. ضجة على «تويتر» بالخليج بعد بيان «قمة مكة»

محمد الوكيل 11 يونيو 2018 15:02

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مع قمة مكة الرباعية، التي استضافتها المملكة العربية السعودية، أمس الأحد، لبحث سبل دعم الأردن للخروج من الأزمة الاقتصادية التي يمر بها.

 

ودشن رواد موقع التدوين المصغر "تويتر" هاشتاج بعنوان "قمة مكة"، جاء ضمن قائمة التريندات الأكثر تداولاً في الإمارات.

وأشاد عدد كبير من النشطاء بجهود السعودية، لمحاولة إنهاء أزمة المملكة الأردنية الاقتصادية، فيما رأى آخرون أن عمان بحاجة للقضاء على الفساد، وليس المساعدات الاقتصادية.

وقدمت السعودية والإمارات والكويت مساعدات بقيمة 2.5 مليار دولار أميركي للمملكة الأردنية، بهدف التخفيف من حدة أزمتها الاقتصادية، عقب قمة رباعية في مكة جمعت قادة الدول الثلاث وملك الأردن، أمس الأحد.

 

وحضر القمة إلى جانب العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، كل من أمير الكويت الشيخ صباح الجابر الأحمد الصباح، ونائب رئيس دولة الإمارات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بالإضافة إلى العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني.

 

وجاء في البيان الختامي للقمة أنه "انطلاقا من الروابط الأخوية الوثيقة بين الدول الأربع. تم الاتفاق على قيام الدول الثلاث بتقديم حزمة من المساعدات الاقتصادية للأردن يصل إجمالي مبالغها إلى مليارين وخمسمائة مليون دولار أميركي".

 

وأوضح البيان أن هذا المبلغ سيتمثل بـ"وديعة في البنك المركزي الأردني، وبضمانات للبنك الدولي لمصلحة الأردن، وبدعم سنوي لميزانية الحكومة الأردنية لمدة خمس سنوات، وبتمويل من صناديق التنمية لمشاريع إنمائية".

 

وأعرب ملك الأردن عن "شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين على مبادرته ولدولتي الكويت والإمارات العربية المتحدة على تجاوبهما مع هذه الدعوة، وامتنانه الكبير للدول الثلاث على تقديم هذه الحزمة من المساعدات التي ستسهم في تجاوز الأردن لهذه الأزمة"، بحسب البيان الذي نشرته وكالة الأنباء السعودية "واس".

 

ويعاني الأردن أزمة اقتصادية مع تدفق اللاجئين من جارته سوريا إثر اندلاع الحرب منذ 2011، وإغلاق حدوده مع سوريا والعراق بعد سيطرة تنظيم داعش على مناطق واسعة فيهما.

 

وشهد الأردن خلال الأيام الماضية احتجاجات في العاصمة عمان ومحافظات أخرى ضد مشروع قانون ضريبة الدخل الذي ينص على زيادة الاقتطاعات الضريبية من مداخيل المواطنين.

 

وأدت الاحتجاجات في الأردن إلى استقالة حكومة هاني الملقي وتكليف عمر الرزاز تشكيل حكومة جديدة. وتعهد رئيس الوزراء الجديد سحب مشروع قانون ضريبة الدخل، مما أدى إلى نزع فتيل الأزمة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان