رئيس التحرير: عادل صبري 01:37 صباحاً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

مغردون للفلسطينية رزان النجار: «إنسانيتك عجز عنها الملايين»

مغردون للفلسطينية  رزان النجار: «إنسانيتك عجز عنها الملايين»

سوشيال ميديا

المسعفة الفلسطينية رزان النجار

بعد توديعها بجنازة مهيبة..

مغردون للفلسطينية رزان النجار: «إنسانيتك عجز عنها الملايين»

محمد الوكيل 03 يونيو 2018 14:41

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مع تشييع آلاف الفلسطينيين جنازة المسعفة رزان النجار، التي قتلها الجيش الإسرائيلي أثناء الاحتجاجات على حدود القطاع مع إسرائيل.

 

ودشن رواد موقع التدوين المصغر "تويتر" هاشتاج بعنوان "رزان النجار"، حصل على المركز الثاني ضمن التريندات الأكثر تداولاً في الكويت.


ونعى رواد "تويتر" المسعفة الفلسطينية زران النجار، منددين بجرائم الكيان الصهيوني تجاه الشعب الفلسطيني، فيما رأى آخرون أن إنسانيتها عجز الملايين من العرب عن تحقيقها.

 

وشيّع آلاف الفلسطينيين في قطاع غزة جنازة المسعفة رزان النجار، التي قتلها الجيش الإسرائيلي أثناء الاحتجاجات على حدود القطاع مع إسرائيل.

 

وقُتلت رزان النجار، 21 عاما، بالرصاص أثناء ركضها تجاه الجدار الحدودي، الجمعة، لمساعدة أحد المصابين، حسبما ذكر مسؤولو الصحة الفلسطينيون.

 

وفي وقت متأخر السبت، أطلقت عدة صواريخ من غزة، وردّت إسرائيل بغارات جوية استمرت ساعات على مواقع تابعة لكتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" التي تسيطر على قطاع.

 

جاء مقتل رزان بعد أسابيع من "مسيرات العودة الكبرى" التي يشارك فيها آلاف الفلسطينيين على حدود القطاع مع إسرائيل، وقتل فيها قرابة 123 وأصيب أكثر من ألفي فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي.

 

وتهدف المسيرات المستمرة منذ 30 مارس الماضي إلى تأكيد تمسك الفلسطينيين بحقهم في العودة إلى ديارهم التي هجروا منها منذ عام 1948.

 

وتقول إسرائيل إن جنودها فتحوا النار فقط صوب الأشخاص الذين حاولوا اجتياز الحدود تحت غطاء الاحتجاجات، وحمّلت حركة حماس مسؤولية الوقوف وراء أعمال العنف.

 

غير أن الفصائل الفلسطينية المختلفة في غزة تؤكد أن المسيرات شعبية وتشرف على تنظيمها هيئة عليا من مختلف فصائل المقاومة في غزة.

 

واتهمت الأمم المتحدة ومسؤولون حقوقيون إسرائيل باستخدام قوة غير متناسبة تجاه المتظاهرين الفلسطينيين.

 

وفي موكب الجنازة، أمس السبت، حمل المشيعون جثمان رزان ملفوفا بالعلم الفلسطيني، وجالوا به شوارع قطاع غزة، وحمل والدها سترتها الطبية الملطخة بالدماء، وطالب مشيعون بالانتقام لمقتلها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان