رئيس التحرير: عادل صبري 06:11 مساءً | الجمعة 19 يوليو 2019 م | 16 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

هل بقى لإيران خيارًا غير الحرب؟

هل بقى لإيران خيارًا غير الحرب؟

ساحة الحرية

أبو إبراهيم الأحوازي

هل بقى لإيران خيارًا غير الحرب؟

هل بقى خيارا لإيران غير الحرب، بعد هذا الوضع المستمر بالتردي يوم أصعب من يوم، نظام ملالي قم  و طهران على وشك حرب طاحنة وتكون الحرب هذه المرة مع المملكة العربية السعودية مباشرة، و من جبهتين الأولى: تبدأ في الحديدة، و الثانية: تبدأ عن طريق ذيول إيران في العراق، و الذي أساسا أمرهم في إيران، لأنه لم يبق خيار آخر للفرس..

 

إذا استسلموا للأمريكان يخسرون كل شي و حتى كل أصدقائهم، مثل رسيا و سورية و العراق.. و إذا استمروا على هذ الوضع الاقتصادي المتهالك سينتهون في مستنقع ترامب هم و من تمسك بهم ...

 

إذن  يصبح خيارهم الوحيد مثل بلاع الموس لا يوجد لهم أية خيارات، فهم مجبرون على الحرب..  وإذا اشتعلت النار، فقط الله يعلم بإخمادها.

 

الروس يحتاجون لبيع السلاح، والأمريكان كذالك، يحتاجون لبيع السلاح، وفهؤلاء هم من يقودون المعارك.

 

والخاسر الأكبر العرب لأن الذي يقتل أكثرهم من العرب و الآمال كلها من أموال العراق و إيران تخسر القليل من جنودها...

 

و بالتالى خيار إيران الأسهل هو الحرب، و على العرب بكل دولهم أن يستعدوا للمعركة، لأنه إذ ما بدأت لن تنتهي في السعودية فقط، بل ستشتعل النيران في كل الدول العربية و الإسلامية و من خلال الخلايا النائمة في كل الدول العربية و بعض الدول الأفريقية و أكبر خطر على مصر لأن في أول أيام الحرب، إيران سوف تفجر مراكب في باب المندب و تقلقه و بهذه الحالة، ستكون مصر مجبرة على الحرب، وبالتالي على العرب بكل دولهم الاستعداد للحرب.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان