رئيس التحرير: عادل صبري 09:33 صباحاً | الأربعاء 22 مايو 2019 م | 17 رمضان 1440 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| تطور جديد في قضية «طفل البلكونة».. (القصة الكاملة)

فيديو| تطور جديد في قضية «طفل البلكونة».. (القصة الكاملة)

حوادث وقضايا

فيديو طفل البلكونه

فيديو| تطور جديد في قضية «طفل البلكونة».. (القصة الكاملة)

محمد عمر 26 يناير 2019 22:00

قررت النيابة المصرية، مساء السبت، إخلاء سبيل سيدة تسببت بسخط الآلاف من رواد مواقع التواصل الاجتماعي عقب تداول مقطع فيديو لها وهي تخاطر بحياة طفلها في مسعى لدخول شقتها بمدينة "6 أكتوبر" .

 

وأظهر مقطع مصور متداول بمواقع التواصل على نطاق واسع، سيدة تدعى هند -عاملة نظافة- وهي تدفع بطفلها لبلكونة شقتها من نافذة في الطابق الثالث؛ في محاولة منها لدخول الشقة بعدما أضاع الطفل مفتاحها، وسط صراخ من الطفل الذي كان مهددا بالسقوط.

 

وفي وقت سابق اليوم، أوقفت قوات الأمن السيدة، فيما أشار المجلس القومى للطفولة والأمومة (حكومي)، في بيان، إلى أن التوقيف جاء بعدما تقدم "خط نجدة الطفل" (هيئة حكومية) ببلاغ ضدها.

 

وبعد التحقيق معها بتهمة "الإهمال وتعريض حياة ابنها للخطر"، قررت النيابة العامة بمدينة 6 أكتوبر، إخلاء سبيلها، بعدما كتبت تعهدًا على نفسها بعدم التعرض له مرة أخرى.

 

وأكدت النيابة، أن القرار راجع إلى ظروف المتهمة الإنسانية، وحرصًا على عدم تفكك الأسرة المكونة من الطفل المجني عليه و3 أشقاء آخرين له.

 

ونال المقطع الذي عرف إعلاميا في مصر باسم "طفل البلكونة"، آلاف التعليقات عبر منصات التواصل؛ بسبب ما اعتبر قسوة في التعامل وتعريض حياة طفل للخطر، قبل أن تنال السيدة تعاطفًا بعد حديث الجيران عن فقر الأسرة ووضعها الاجتماعي الصعب.

 

ونقلت بوابة "أخبار اليوم" المملوكة للدولة، عن والد الطفل ويدعى عبد الرازق أبو زيد، قوله إن زوجته لم تكن تقصد إيذاء الطفل، وطالب بالعفو عنها.

 

ويعاقب القانون المصري بأحكام تصل إلى السجن والغرامة المالية، لمن أهمل أو عرض حياة طفل للخطر. 

اعترافات الأم:

وأمام النيابة قالت الأم: "ده ضنايا.. ميهونش عليا أبدا.. ده ابني ونور عيني.. لما حسيت إن هيقع شديته من رجله علشان ما يوقعش.. لما نزل ضربته قلمين علشان أعرفه غلطه".. بهذه الكلمات بدأت "هند. ر" (35 سنة ـ عاملة نظافة)، صاحبة فيديو البلكونة، فى مساكن ابني بيتك 2 بمدينة 6 أكتوبر، والمتهمة بتعريض حياة ابنها الأكبر "أسامة"، للخطر، بعدما ظهر في الفيديو معها وهي تجبره أن يقفز من البلكونة لكي يقوم بفتح باب الشقة التي تقع في الطابق الرابع بعدما نسي الأخير المفتاح، أثناء مثولها أمام جهات التحقيق.

 

وأضافت الأم: "اللي حصل أنا رجعت من الشغل مرهقة وتعبانة.. والكلام ده كان قبل صلاة العصر.. وبعدين فوجئت إن ابني الكبير أسامة.. نسي المفتاح جوة في الشقة، فكرت أجيب نجار يكسر الباب وأغير كالون الشقة.. بس الفلوس اللي كانت معايا مكنتش هتكفي.. كان معايا حوالي 10 جنيه.. وجوزي كان في الفيوم، راح علشان يشوف فحوصات العملية اللي كان عملها".

 

تواصل الأم حديثها، قائلة: "قلت اتصرف إزاي.. مكنش عندي حل غير إن اخلي ابني أسامة يدخل الشقة من البلكونة.. أخدته وكنت ماسكة رجله وخايفة عليه.. ولما حسيت إن هو هيقع مني.. شديته جامد.. ودخلته وضربته قلمين علشان يعرف غلطه.. وجبت نجار وكسر الباب وغيرنا كالون الشقة.. ده ضنايا.. ميهونش عليا".

 

مطالب بقعوبة:

كان صبري عثمان، مدير خط نجدة الطفل ومدير الشؤون القانونية بالمجلس القومي للطفولة والأمومة، التابع لوزارة الصحة والسكان، قال إن العقوبة المنتظرة للأم في واقعة «طفل البلكونة» التي انتشرت على صفحات التواصل الاجتماعي الساعات الماضية، هي الحبس 6 أشهر بتهمة تعريض حياة الطفل وسلامته للخطر، أو غرامة مالية من 2000 جنيه إلى 5 آلاف جنيها حسب رؤية النيابة، وذلك بموجب المادة 196 من قانون الطفل.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان