رئيس التحرير: عادل صبري 10:21 صباحاً | الاثنين 20 مايو 2019 م | 15 رمضان 1440 هـ | الـقـاهـره °

شاهد| لغة لا يتحدثها سوى 44 شخصًا في العالم.. والأهالي: لعنة

شاهد| لغة لا يتحدثها سوى 44 شخصًا في العالم.. والأهالي: لعنة

توك شو

لغة كاتا كولوك

شاهد| لغة لا يتحدثها سوى 44 شخصًا في العالم.. والأهالي: لعنة

محمد يوسف 23 فبراير 2019 23:10

أضحت لغة «كاتا كولوك» للإشارة هي وسيلة التواصل الوحيدة بين 44 شخصا فقط في العالم، فقد ولد عدد كبير من سكان قرية بنغكالا صُما وتوارثوا الصمم على مدى نحو ستة أجيال في إندونيسيا.

 

بالرغم من هيئته البسيطة وجسمه النحيل، بدا كولاك غيتار، العجوز الذي جلس متربعا على الأرض الخرسانية، صارما وحادا وكأنه يتأهب للقتال.

وقال ابن أخيه ويسنو مبتسما "لقد كان خبيرا في الفنون القتالية عندما كان في ريعان شبابه وبإمكانه كسر ثمار جوز الهند إلى نصفين بضربة يد".

 

وأشار غيتار بيديه إلى النخيل وشكّل أصابعه على هيئة حلقة ثم ضرب ثمرة تخيلية باليد الأخرى بقوة، وانفجر الأصدقاء الملتفين حوله ضاحكين، إلا أنني لم أسمع من هذا الحوار سوى الضحكات وترجمة ويسنو إلى اللغة الإندونيسية.

إذ كان هؤلاء يتواصلون بلغة كاتا كولوك للإشارة، التي تعني "حديث الصم" باللغة الإندونيسية،، وبينما يعزي سكان القرية انتشار الصمم إلى لعنة نزلت بالقرية، فإن العلماء اكتشفوا مؤخرا جينا نادرا تسبب على مدى عقود في إصابة طفل من بين نحو كل 50 طفلا من سكان القرية بالصمم الوراثي.

 

إلا أن الصُم في بنغكالا أفضل حالا من أقرانهم في مناطق أخرى، لأن أكثر من نصف سكان القرية غير المصابين بالصمم، تعلموا لغة "كاتا كولوك" ليتواصلوا مع أفراد عائلاتهم وأصدقائهم الصم.

ونادرا ما يزور السائحون هذه المناطق الساحلية البعيدة شمال جزيرة بالي، والتي تعد من أفقر المناطق في الجزيرة، ويكسب أغلب سكان القرية الذين وُلدوا صما قوت يومهم من الرعي أو الحرف اليدوية، وقد يستأجرهم المزارعون لحراسة أراضيهم أو لحفر القبور.

 

ويقول وينسو مترجما عن عمه "كان عمي يكسب قوته في الماضي من استعراض حركاته القتالية، وقد التقى بالكثير من الصم الذين لم يتمكن من التواصل معهم لأنهم لا يعرفون لغة الإشارة المستخدمة في بنغكالا، وأحيانا لا يفهمون أي لغة إشارة، ويشعر هؤلاء الصم بالوحدة لأنه لا يمكنهم التواصل إلا مع فرد أو اثنين من عائلاتهم".

 

ويقول أي كيتوت كانتا، المتحدث باسم جمعية الصم بقرية بنغكالا "إذا شاء القدر أن تولد أصم، فإن هذه القرية هي أفضل مكان في العالم لتنشأ فيه".

 

لا تستخدم لغة "كاتا كولوك" إلا في قرية بنغكالا بجزيرة بالي، التي وُلد عدد كبير بشكل استثنائي من سكانها صُما، وأينما توجهت في القرية ستجد مجموعات من الصم وسليمي السمع يتواصلون معا بلغة الكاتا كولوك، سواء في المدارس أو في المعبد المركزي أو في المقاهي، إذ تراهم ينخرطون في أحاديث صامتة بإيماءات رؤوسهم وحركات أيديهم، أو يلكزون بعضهم بعضا برفق ويتبادلون الضحكات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان