رئيس التحرير: عادل صبري 02:45 صباحاً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

فيديو| حصاد أول يوم في منتدى شباب العالم.. الاعتراف بجرائم داعش الإرهابية

فيديو| حصاد أول يوم في منتدى شباب العالم.. الاعتراف بجرائم داعش الإرهابية

توك شو

السيسي يعلن انطلاق منتدى شباب العالم 2018

فيديو| حصاد أول يوم في منتدى شباب العالم.. الاعتراف بجرائم داعش الإرهابية

محمد يوسف 03 نوفمبر 2018 23:32

انطلقت فعاليات منتدى شباب العالم في نسخته الثانية، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي والرئيس الفلسطيني محمود عباس ووفود الدول العربية والعالمية.



واستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، الوفود المشاركة وضيوف منتدى شباب العالم في نسخته الثانية.



ووجّه السيسي؛ التحية والتقدير إلى كافة الوفود الشبابية المشاركة في مؤتمر الشباب، كما وجّه رسالة إلى نادية مراد، الناشطة الإيزيدية التي اشتكت في جرائم داعش على أرض بلدها؛ مرددًا: « يا نادية إحنا هنخلي أول توصية هي مطالبة العالم بالاعتراف بجرائم داعش وكل التنظيمات الإرهابية؛ موضحًا أن الشعب المصري يرفض التطرّف والعنف».



وتأثر الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال حديث نادية - فتاة ايزيدية - عن الجرائم والمآسي التي تعرضت لها طائفة الايزيديين التي تنتمي إليها من قبل تنظيم داعش الإرهابي.

وأوضحت نادية، إن هناك أكثر من 6000 امرأة وطفل تعرضوا للسبي على يد التنظيم الإرهابي ويتعرضون للتعذيب الجسدي والبيع والشراء في القرن الواحد والعشرين.

وقالت نادية، إنها مازالت تتذكر كلمات الرئيس عبد الفتاح السيسي "يا نادية الشر عمره ما ينتصر"

وأضافت أن عددا من الدول الغربية اعترفوا بإبادة الايزيديين على أيدي تنظيم داعش الارهابي في جرائم بجميع المكونات والطوائف في العراق، مضيفا أنهم يتطلعون لاعتراف الدول العربية والشرق الأوسط بهذه الجرائم.


وتقدمت نادية مراد، بالشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي، على دعمه لرسالة السلام واستقبالها في مصر عام 2015، مستنكرة العمل الإرهابي والاعتداء على الأخوة الأقباط بمحافظة المنيا.

وأوضحت نادية، أن العالم اليوم؛ خاصة العالم العربي وشمال أفريقيا يمر بالعديد من الأزمات والمشاكل التي راح ضحيتها الملايين من الناس، بالإضافة للمعاناة التي يلاقيها البعض من التمييز والاضطهاد الديني، مؤكدا أن النزاعات تزداد في البلاد العربية يوما بعد يوم.

وأشارت إلى أن الجيل الشبابي يملك القدرة على تحقيق السلام والعمل على العدل والمساواة بين جميع شعوب المنطقة العربية بمختلف أديانهم ومعتقداتهم، مضيفا أن تحقيق السلام يتطلب أعطاء دور فعلي للشباب ومحاسبة المذنبين والمجرمين الذين اقترفوا الجرائم في حق الشعوب العربية.


وجَّه الرئيس عبدالفتاح السيسي، التحية إلى الحضور في منتدى شباب العالم في نسخته الثانية، قائلاً: "أهلا بكم في مصر".

وأضاف "السيسي"، خلال افتتاح منتدى شباب العالم في جولته الثانية، ردًا على ترحيب الشباب به، قائلاً: "أنا بحبكم كلكم".

وأكد الرئيس، أن من أول التوصيات التي سيخرج بها منتدى الشباب في دورته الثانية، ستكون مطالبة العالم الاعتراف بالجرائم التي ارتكبها تنظيم داعش.


https://www.youtube.com/watch?v=FhYdrS2G_n8

وقال الرئيس السيسي خلال كلمته: «نريد بناء جسور الأمل، وعالم بلا فقر أو جهل أو مرض».

https://www.youtube.com/watch?v=FhYdrS2G_n8

ولفت السيسي، إلى أن الشباب المصري يتميز بالتأثير بشخصية وطنية بالأعمدة السابعة للحضارة؛ موضحا أن تلك الثقافة صنعت بداخله نقطة تلاقي الحضارات والثقافات والأديان.

وأكد خلال افتتاحه النصب التذكارية لإحياء الإنسانية على هامش فعاليات منتدى شباب العالم؛ أننا نخوض تحديات عديدة طالت الإقليم ومصر، منوها أنه في الوقت التي عصفت تلك التحديات والدول والحضارات استطاع الشباب المصري مجابهة التحديات، ومواجهة الإرهاب بالفن والثقافة قبل السلاح ثم شرعوا في بناء الوقت.

وأوضح، أن أمتنا صاغت العودة الي الجذور الإنسانية، وترسيخ احترام الثقافات والاحتواء بدلا من محاولات فرض الرؤي بالقوة، لافتا أن مصر الفرعونية كانت مبدأ الحضارة والتاريخ.

وتابع الرئيس السيسي، أن مصر هي الرقم الصحيح في المعادلة الاقليمية والدولية التي تسعى لايجاد حلول للنزاعات والصراعات، والقدرة على جمع الفرقاء من أجل عالم أكثر سلاما واستقرارا.

https://www.youtube.com/watch?v=TMSJB33teQM

ويعد منتدى شباب العالم، منصّة فعّالة أسّسها مجموعة من الشباب الواعد، ليبعث رسالة سلام وازدهار ووئام، ويقدّمها إلى العالم أجمع، فيشارك شباب من جميع أنحاء العالم في محفَل دولي ثري وشاب، للتعبير عن آرائهم والخروج بتوصيات ومبادرات، في حضور نُخبة من زعماء وقادة العالم والشخصيات المؤثرة.

كما يعد المنتدى فرصة للتواصل مع كبار صانعي القرار والمُفكّرين حول العالم، كما أنه فرصة لتتعرّف على مجموعة متنوّعة من الشباب الواعد من مختلَف الجنسيات حول العالم، شباب لديه الحلم والإرادة والتصميم على إحداث تغيير حقيقي في عالم اليوم وعالم الغد.

وجاءت فكرة المنتدى في 25 أبريل 2017 عندما عرض مجموعة من الشباب المصري، خلال المؤتمر الوطني للشباب بالإسماعيلية مبادرتهم لإجراء حوار مع شباب العالم، وعلى الفور استجاب الرئيس عبد الفتاح السيسي، وأعلن دعوته لجميع الشباب من مُختلَف دول العالم ليعبّروا عن آرائهم وعن رؤيتهم لمستقبل أوطانهم وللعالم أجمع.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان