رئيس التحرير: عادل صبري 03:29 مساءً | الأحد 20 مايو 2018 م | 05 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

فيديو| حيدر العبادي vs مقتدى الصدر.. من يحسم الصراع في انتخابات العراق؟

فيديو| حيدر العبادي vs مقتدى الصدر.. من يحسم  الصراع في انتخابات العراق؟

توك شو

حيدر العبادي ومقتدى الصدر - أرشيفية

وسط مطالبات بإعادتها..

فيديو| حيدر العبادي vs مقتدى الصدر.. من يحسم الصراع في انتخابات العراق؟

محمد يوسف 13 مايو 2018 15:41

ينتظر الشعب العراقي، نتائج الانتخابات البرلمانية التي عقدت أمس السبت، وسط مطالبات باعتماد الفرز اليدوي الذي يقضي على تزوير الأصوات داخل مراكز الاقتراع.

 

 

وعبر مرشحون، عن مخاوفهم من حصول تزوير في النتائج بسبب اعتماد المفوضية للانتخابات على الفرز الإلكتروني  لأنه يسمح بالوصول إلى نتائج غير رسمية لعملية الاقتراع.

 

 

وقالت مفوضية ​الانتخابات​ في ​العراق​، في مؤتمر صحفي، بعد إغلاق ​مراكز الاقتراع​، إن مجموع المصوتين الكلي، بلغ نحو 10.7 ملايين في التصويت الخاص والعام.

 

وأشارت إلى أن نسبة المشاركة في الانتخابات، بلغت 44.52 % من إجمالي المصوتين، ذاكرة أن العراق استخدم أحدث التقنيات في العملية الانتخابية.

 

ونوهت  المفوضية، إلى أنها ستبحث كافة الشكاوى، وتتخذ الإجراءات المناسبة في كل حالة، لافتةً إلى أن يوم غد يكتمل إرسال كافة الأوراق للتدقيق في النتائج.

 

وأوضحت المفوضية، أن كل ما يشاع في الإعلام، عن تلاعب أو تزوير لا أساس له من الصحة، معتبرة أن هناك جهات تحاول خلط الأوراق والتشويش على الرأي العام العراقي.

 

 

 

مؤشرات أولية.. تصدر قائمة حيدر العبادي

 

قالت مصادر محلية، بأن ائتلاف النصر بزعامة رئيس الوزراء حيدر العبادي تصدر النتائج الاولية للانتخابات تليها قائمة سائرون بزعامة مقتدى الصدر.

 

 

 

 

وقال مصدر في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات: إن قائمة رئيس الوزراء، حيدر العبادي متقدمة تليها قائمة رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر.

 

وطالب محافظ السليمانية، هفال أبوبكر، اليوم الأحد، مفوضية الانتخابات، بمعالجة وحسم الشكوك والشكاوى المثارة حول النتائج الأولية غير الرسمية للانتخابات.

 

 

 

وقال أبوبكر، إن "النتائج الأولية المعلنة في محافظة السليمانية أثارت شكوك الكتل والكيانات السياسية في المحافظة، وبدلا أن تجلب الانتخابات الأمن والأمان للمواطنين، إلا أنها أحدثت نوعا من الفوضى والشكوك بين المواطنين والكتل السياسية في إقليم كردستان".

 

وأضاف أنه تم إيصال الاعتراضات والمطالب الى رئيس وأعضاء المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، وتعهدوا بإيجاد مخرج قانوني لها، مطالبا إياها بالإسراع بإيجاد حل جذري وقانوني لهذه المسألة.

 

يشار إلى أن كتلة التغيير اتهمت، يوم أمس السبت، الاتحاد الوطني الكردستاني، بتزوير الانتخابات في محافظة السليمانية.

 

 

من جهة أخرى، طالب ائتلاف "الوطنية" في الانتخابات العراقية، بزعامة إياد علاوي، اليوم الأحد، بإلغاء نتائج الانتخابات وإعادة إجراءها في وقت لاحق حتى توفير "الظروف الملائمة"، فيما دعا إلى الإبقاء على الحكومة الحالية لتصريف الأعمال.

 

وأوضح الائتلاف، أن سبب ذلك "عزوف الشعب العراقي عن المشاركة في الانتخابات بشكل واسع، وانتشار اعمال العنف والتزوير والتضليل وشراء الأصوات واستغلال ظروف النازحين والمهجرين".

 

كما أشار إلى "ضبابية الإجراءات التي اتخذتها مفوضية الانتخابات في التصويت الإلكتروني، بعد أن اعتاد المواطن على إجراءات مختلفة في كل الانتخابات السابقة، وما ينتج مثل هذا العزوف عن مجلس تشريعي يفرض فرضا على المواطن بعيدا عن رغبته، فضلا عن حكومة ضعيفة لا تحظى بالثقة المطلوبة لنجاحها".

 

وكان نحو 11 مليون عراقي من أصل 24 مليونا يحق لهم الانتخاب، أدلوا بأصواتهم، أمس السبت، لاختيار ممثليهم بالبرلمان، في أول انتخابات تشهدها البلاد بعد هزيمة تنظيم داعش، وشهدت أدنى نسبة إقبال.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان