رئيس التحرير: عادل صبري 06:54 مساءً | الثلاثاء 18 يونيو 2019 م | 14 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| رغم تصريحات ترامب بانتهاء داعش.. «قسد»: لا صحة لتحرير الباغوز من التنظيم

فيديو| رغم تصريحات ترامب بانتهاء داعش.. «قسد»: لا صحة لتحرير الباغوز من التنظيم

تقارير

أخر تطورات الباغوز - تنظيم داعش - قوات سوريا الديمقراطية

فيديو| رغم تصريحات ترامب بانتهاء داعش.. «قسد»: لا صحة لتحرير الباغوز من التنظيم

محمد يوسف 21 مارس 2019 20:24

رغم إعلان الولايات المتحدة الأمريكية التي تدعم قوات سوريا الديمقراطية المعروفة اختصارًا لـ «قسد»، بانتهاء تنظيم داعش في سوريا وأن آخر معاقله باتت محاصرة في الباغوز، إلا أن قوات سوريا نفت تلك التصريحات، مؤكدة أن تطويق المنطقة مازال مستمرا.

 

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الأربعاء، إنه سيتم القضاء على آخر معاقل تنظيم «داعش» في سوريا هذه الليلة.

 

وجاء إعلان الرئيس الأمريكي في الحديقة الجنوبية للبيت الأبيض قبل توجهه إلى ولاية أوهايو الأمريكية.

 

وخلال تصريحاته حمل الرئيس خريطتين للصحافة إحداهما تمثل الوضع الحالي لتنظيم «داعش» والثانية قال أنها من ليلة الانتخابات، بحسب ما نقلته قناة «CBS news» الأمريكية.

 

وتواصل قوات سوريا الديمقراطية، عمليات التمشيط في قرية الباغوز الواقعة شرق سوريا، حسبما أورد قائد ميداني، نافيا التقارير حول سقوط آخر جيوب تنظيم داعش.

 

وقال قائد العمليات في بيان مقتضب أرسله للصحفيين "ما زالت عمليات التمشيط جارية في مخيم الباغوز" في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي.

 

ونفت قوات سوريا الديمقراطية المعلومات الواردة من بعض وسائل الاعلام والتي أفادت في وقت سابق صباح الخميس عن سقوط آخر جيب للتنظيم في المنطقة بالكامل.

وأكد القائد "لا صحة عن تحرير البلدة بشكل كامل".

 

وعلى وقع تقدمها العسكري، أحصت هذه القوات خروج أكثر من 67 ألف شخص من جيب التنظيم منذ مطلع العام، بينهم 37 ألف مدني و5000 جهادي ونحو 24 ألفاً من أفراد عائلاتهم. كما أفادت عن اعتقال "520 إرهابياً في عمليات خاصة".

 

وقال مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديموقراطية مصطفى بالي: إن هذا "ليس إعلاناً للنصر ولكن تقدماً هاماً في القتال ضد داعش" متحدثاً في الوقت ذاته عن "اشتباكات متواصلة مع استمرار مجموعة من إرهابيي التنظيم، محتجزة في منطقة صغيرة، في القتال".

 

وذكرت قناة «العربية» الإخبارية- نقلا عن مصادر تابعة لـ«قسد»- أنه تم تحرير كل الباغوز من مسلحي تنظيم «داعش»، معلنة بذلك انتهاء معركتها المستمرة منذ أسابيع.

 

كما بثت «قسد» فيديو على موقعها في «تويتر» قالت إنه يوثق الاشتباكات ضد تنظيم «داعش» قبل السيطرة على آخر معاقله.

 

واحتدمت المعارك بين قوات سوريا الديمقراطية ومسلحي "داعش" المتحصنين في قرية الباغور، التي تعد آخر جيب يسيطر عليه التنظيم الإرهابي.

 

وتدور معارك عنيفة بين القوات التي يشكل الأكراد عمودها الفقري، ومسلحي داعش الذي يعتقد أن غالبيتهم من الأجانب.

 

 

وكانت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي لمحاربة داعش أعلنت في وقت سابق، قتل وإصابة العشرات من الدواعش في الباغوز، مع تحقيق تقدم محدود داخل الجيب الأخير، منذ استئناف هجومها في وقت متأخر الأحد المنصرم.

 

وأجلت القوات التي تضم فصائل عربية وكردية أكثر من مرة الهجوم النهائي على الباغوز، القريبة من الحدود العراقية، في انتظار تسليم من تبقى من مسلحي داعش، لكن رفض هؤلاء دفع القوات المتحالفة مع واشنطن لشن الهجوم.

 

 وقال القيادي في هذه القوات، عدنان عفريني إن مقاتليه يتحركون ببطء داخل آخر جيب لداعش في شرق سوريا للحيلولة دون وقوع خسائر في مواجهة نيران القناصة والألغام الأرضية.

 

وحلقت الطائرات الحربية فوق الباغوز التي تضم مجموعة من المنازل على ضفتي نهر الفرات عند الحدود مع العراق، كما قصفت هذه الطائرات مواقع المسلحين الإرهابيين.

 

وهزيمة داعش في الباغوز سيكون علامة فارقة في الحرب على التنظيم الإرهابي وستنهي سيطرته على أراض مأهولة في المنطقة الممتدة في العراق وسوريا والتي اتسعت رقعتها بشكل مفاجئ في 2014.

 

وقال مصطفى بالي المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية إن مسلحي داعش حاولوا تنفيذ أربع هجمات انتحارية وعثرت القوات على مخزن للسلاح، وقتل أحد مقاتلي القوات وأصيب أربعة آخرون.

 

وفي وقت سابق،  قال أراس أوركيش، القيادي في القوات التي يقودها الأكراد، إن لديهم نحو 2500 مقاتل مستعدون للمعركة في قرية الباغوز والمناطق المحيطة بها شرق سوريا، حيث لا يزال مقاتلو التنظيم المتطرف يتحصنون هناك.

 

وتعد الباغور آخر بقعة يسيطر عليها التنظيم المتطرف داخل الأراضي السورية، حيث يقتصر وجود التنظيم الإرهابي فيها على مخيم عشوائي محاط بأراض زراعية يقع على الضفاف الشرقية لنهر الفرات، وتسيطر قوات سوريا الديموقراطية على جزء صغير منه.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان