رئيس التحرير: عادل صبري 07:11 مساءً | السبت 07 ديسمبر 2019 م | 09 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

تحديات تنتظر البدري والفراعنة أمام كينيا

تحديات تنتظر البدري والفراعنة أمام كينيا

تحقيقات وحوارات

البدري يوجه لاعبي الفراعنة في أحد التدريبات

تحديات تنتظر البدري والفراعنة أمام كينيا

ضياء خضر 14 نوفمبر 2019 12:40

يفتتح المنتخب الوطني الأول لكرة القدم اليوم مشواره في التصفيات المؤهلة لنهائيات أمم أفريقيا 2021، عندما يستضيف منتخب كينيا على ملعب برج العرب في تمام السادسة مساءً.

 

ويخوض المنتخب الوطني غمار التصفيات الأفريقية من بوابة المجموعة السابعة والتي تضم إلى جواره منتخبات كينيا وتوجو وجزر القمر.

 

وسيكون الجهاز الفني للفراعنة بقيادة حسام البدري ولاعبي الفريق على موعد مع أكثر من تحدي في مواجهة اليوم أمام المنتخب الكيني، ويسلط "مصر العربية" الضوء على تلك التحديات في السطور التالية..

 

ضربة البداية

 

تكتسب مباراة اليوم أهمية خاصة بالنسبة لحسام البدري مدرب منتخب مصر، بحكم أنها أول اختبار رسمي يخوضه الفراعنة تحت قيادته.

 

ومنذ أن تولى البدري قيادة الجهاز الفني لمنتخب مصر، خاض الفراعنة مباراتين وديتين أمام منتخبي بوتسوانا وليبيريا وكان الفوز من نصيب منتخبنا في كلا الوديتين بنتيجة 1-صفر.

 

ويتطلع البدري لمواصلة الانتصارات مع المنتخب، وتحقيق أول فوز رسمي وحصد أول 3 نقاط للفراعنة في مشوار التصفيات الأفريقية تحت قيادته.

 

 

صدارة مبكرة

 

كذلك يهدف المنتخب الوطني لتحقيق فوز كبير على نظيره الكيني، واستغلال الفوارق الكبيرة بين لاعبي الأخير ونظرائهم في صفوف الفراعنة.

 

ويطمح لاعبو المنتخب والجهاز الفني لفرض قبضتهم مبكرًا على قمة المجموعة السابعة، واحتلال صدارتها من خلال الفوز بنقاط مباراة كينيا وإحراز أكبر قدر من الأهداف ليضمن تصدر المجموعة على الأٌقل بفارق الأهداف، حال فوز أحد منتخبي توجو أو جزر القمر في المواجهة التي ستجمعهما اليوم.

 

 

عقدة الهجوم

 

سيكون الخط الأمامي لمنتخب مصر في لقاء اليوم أمام كينيا أمام تحدي من نوع خاص، بعدما عجز مهاجمو الفراعنة عن هز شباك منافسيهم في المباراتين الوديتين اللتين خاضهما المنتخب تحت قيادة المدرب حسام البدري.

 

وفي اللقاءين الوديين أمام منتخبي بوتسوانا وليبيريا تكفل حمدي فتحي لاعب خط وسط الفراعنة بإحراز هدف المنتخب في كل مباراة منهما، فيما استعصت شباك الفريقين على لاعبي الخط الأمامي للمنتخب.

 

وللمفارقة يغيب حمدي فتحي عن مواجهة المنتخب اليوم أمام كينيا بعد تعرضه قبل أيام لإصابة في غضروف الركبة، وفي ظل وجود أكثر من اسم في الخط الأمامي للمنتخب مثل محمود تريزيجيه وحسام حسن وأحمد جمعة ومحمود كهربا، يأمل البدري في انتهاء نحس مهاجمي الفراعنة أمام شباك المنافسين من بوابة لقاء اليوم أمام المنتخب الكيني.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان