رئيس التحرير: عادل صبري 10:09 صباحاً | الجمعة 06 ديسمبر 2019 م | 08 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

رونالدو vs ساري.. هل يقلب البرتغالي الطاولة على مدرب يوفنتوس؟

رونالدو vs ساري.. هل يقلب البرتغالي الطاولة على مدرب يوفنتوس؟

تحقيقات وحوارات

العلاقة بين رونالدو وساري على غير ما يرام

رونالدو vs ساري.. هل يقلب البرتغالي الطاولة على مدرب يوفنتوس؟

محمد عبد الغني 11 نوفمبر 2019 09:58

 

يبدو أن الأمور تسير إلى طريق مسدود بين النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب فريق يوفنتوس، ومديره الفني الإيطالي، ماوريسيو ساري، وهو ما بدا واضحا خلال مباراة الفريق الأخيرة أمام ميلان في الدوري الإيطالي.

 

ولا شك أن العلاقة بين الطرفين غير جيدة على الإطلاق، خاصة وأن الأمر تكرر مرتين في غضون أيام قليلة حيث شهدت مباراة اليوفي أمام فريق لوكوموتيف الروسي، في دوري الأبطال قبل  أيام "غضب الدون" أيضا بعدما أصر ساري على تبديله.

 

وقدم ساري على استبدال كريستيانو رونالدو للمباراة الثانية على التوالي ليخرج النجم البرتغالي من الملعب متجها إلى غرف الملابس مباشرة وهو غير سعيد بشكل واضح من القرار.

 

 

وأحرز باولو ديبالا الهدف الوحيد في الدقيقة 77 بعد مشاركته بدلا من رونالدو في الدقيقة 55، وهي أسرع مرة يغادر فيها المهاجم البرتغالي الملعب منذ انضمامه ليوفنتوس في الموسم الماضي.

 

ورغم أنه قدم أداء باهتا، نظر رونالدو إلى مدربه ماوريتسيو ساري في غضب ودخل إلى غرف الملابس مباشرة.

 

تبرير ساري

 

المدير الفني لفريق يوفنتوس الإيطالي، ماوريسيو ساري، اجاب على الأسئلة الملحة من الصحفيين عن سبب استبدال النجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو، أمام فريق ميلان في الكالتشيو، التي فاز فيها اليوفي بهدف الأرجنتيني باولو ديبالا في الدقيقة 77.

 

وأثار ساري دهشة الجماهير بعدما قام باستبدال رونالدو في الدقيقة 55 وشارك بدلا منه ديبالا، بعد أيام قليلة من تغييره أيضا أمام لوكوموتيف موسكو الروسي وبدى على "الدون" عدم الرضا.

 

وتحدث ساري قائلا: "يجب أن نشكر رونالدو لأنه قام بتضحية ليكون هناك في موقف صعب حتى النهاية، لقد فعل كل شيء ليلعب لكني رأيت أنه لم يكن سليما واعتقدت أنه من الأفضل أن أخرجه".

 

وأوضح "كل لاعب طبيعي يجب أن يكون منزعجا من تغييره، خاصة إذا كان يعمل جاهدا ليكون في الملعب، في الشهر الماضي كان يشعر ببعض المشاكل القليلة في الركبة، كان في التدريب وأصيب في الرباط الجانبي".

 

وأضاف ساري: " رونادلوعندما يتدرب بكثافة عالية أو يلعب فإن ذلك لا يجعله متوازن فيؤدي ذلك إلى تلف في الساق والفخذ.. رونالدو ليس في أفضل حالاته في الوقت الحالي".

 

 

يذكر أن النجم البرتغالي، البالغ 34 عاما، سجل 6 أهداف الموسم الحالي في 14  مباراة بجميع المسابقات.

 

ويحتل يوفنتوس حاليا صدارة ترتيب مجموعته بدوري أبطال أوروبا، برصيد 10 نقاط، جمعها من 4 مباريات، حقق الفوز في 3 والتعادل في مباراة واحدة، حيث سجل لاعبوه 9 أهداف، واهتزت شباكه 4 مرات.

 

ويعاني يوفنتوس تحت قيادة ساري الفترة الأخيرة، حيث يجد الفريق صعوبة في تحقيق الفوز، حيث فاز بصعوبة على لوكوموتيف في دوري أبطال أوروبا اليوم بشق الأنفس، ورغم ان الفريق يتصدر الكالتشيو إلا أن الاداء ليس جيدا كما أن تحقيق الفوز يكون أمرا ليس سهلا في كثير من المباريات.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان