رئيس التحرير: عادل صبري 11:37 مساءً | الجمعة 06 ديسمبر 2019 م | 08 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

ضغوط تحاصر جهاز المنتخب الأولمبي قبل «أمم أفريقيا»

ضغوط تحاصر جهاز المنتخب الأولمبي قبل «أمم أفريقيا»

تحقيقات وحوارات

الجهاز الفني للمنتخب الأولمبي

ضغوط تحاصر جهاز المنتخب الأولمبي قبل «أمم أفريقيا»

ضياء خضر 03 نوفمبر 2019 17:57

يتواصل العد التنازلي لانطلاق منافسات بطولة أمم أفريقيا تحت 23 سنة، والتي تستضيفها مصر في الفترة من 8 وحتى 22 نوفمبر الجاري.

 

ويخوض منتخبنا الوطني الأولمبي غمار النهائيات الأفريقية على رأس المجموعة الأولى والتي تضم إلى جواره منتخبات مالي والكاميرون وغانا، ومن المقرر أن يفتتح الفراعنة مشوارهم في البطولة يوم 8 نوفمبر بمواجهة المنتخب المالي على ملعب إستاد القاهرة.

 

 

ومع تبقي أيام قليلة على انطلاق منافسات أمم أفريقيا، تبرز عدة ضغوط تضيق الخناق على الجهاز الفني للمنتخب الأولمبي بقيادة شوقي غريب، ويرصد "مصر العربية" أبرز تلك الضغوط في السطور التالية..

 

أداء باهت

 

لم ينجح المنتخب الأولمبي في انتزاع إشادات النقاد الرياضيين أو المحللين خلال ظهوره الودي الأخير الشهر الماضي، عندما التقى منتخب جنوب أفريقيا في مباراتين وديتين حسم التعادل نتيجة الأولى بهدف لمثله، وفاز الفراعنة في الثانية بهدف نظيف.

 

وبناء على الودية الثانية أمام جنوب أفريقيا كونها الوحيدة التي تم إذاعتها تليفزيونيا، ظهر المنتخب الأولمبي بمستوى غير مطمئن وأداء باهت، لم يكن مرضيًا حتى لشوقي غريب وجهازه المعاون، ولا لجماهير الكرة المصرية أو النقاد والمحللين.

 

وأمام هذا الظهور الضعيف للمنتخب في ودية جنوب أفريقيا، تزايدت المخاوف لدى الجماهير وكذلك لدى جهاز المنتخب مما سيقدمه الفريق في النهائيات الأفريقية والتي سيصطدم في دورها الأول بثلاثة من المنتخبات الكبيرة على مستوى القارة السمراء.

 

 

اهتمام رسمي

 

ومن بين العوامل التي تضيق الخناق على جهاز المنتخب الأولمبي قبل انطلاق بطولة أمم أفريقيا حالة الترقب التي تفرضها الدولة ممثلة في وزير الشباب والرياضة، تجاه ما سيقدمه الفراعنة في النهائيات القارية خصوصًا وأنها ستكون مؤهلة إلى أولمبياد طوكيو 2020.

 

ولعب وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي دورًا كبيرًا في قرار التأجيل المبكر لمنافسات بطولة الدوري الممتاز من أجل إفساح المجال بشكل أكبر لجهاز المنتخب الأولمبي للتحضير للمرحلة النهائية قبل أمم أفريقيا.

 

ولن يكون أمام جهاز المنتخب الأولمبي أي ذريعة لتعليق أي فشل محتمل عليها، خصوصًا وأن الجهات الرسمية سواء وزارة الشباب والرياضة أو اتحاد الكرة لم تتأخر في تنفيذ أي مطالب للجهاز الفني، وهو ما سيجعل الحساب عسيرًا حال حدوث أي فشل.

 

 

إخفاق الكبار

 

ويزيد من تسليط الضوء على المنتخب الأولمبي قبل مشاركته المنتظرة في نهائيات أمم أفريقيا، الفشل الذريع الذي واجه المنتخب الوطني الأول في النسخة الأخيرة من بطولة أمم أفريقيا التي استضافتها مصر الصيف الماضي.

 

وبعد الخروج المخيب للفراعنة الكبار من بطولة أمم أفريقيا، أصبح المنتخب الأولمبي مطالب بتصحيح صورة الكرة المصرية على الساحة الأفريقية، من خلال المنافسة على لقب بطولة أمم أفريقيا، خصوصًا وأن عاملي الأرض والجمهور يقفان في صالحه، أو على أقل تقدير ضمان أحد المراكز الثلاثة الأولى بالبطولة والتي ستكون بدورها مؤهلة إلى أولمبياد طوكيو 2020، والذي يعد الهدف الأكثر أهمية في نظر البعد من لقب النهائيات الأفريقية نفسها.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان