رئيس التحرير: عادل صبري 03:25 صباحاً | الأحد 22 سبتمبر 2019 م | 22 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

بالفيديو والصور.. «بركات» الزئبقي المتوهج وعميد الحقبة الذهبية مع القلعة الحمراء

بالفيديو والصور.. «بركات» الزئبقي المتوهج وعميد الحقبة الذهبية مع القلعة الحمراء

تحقيقات وحوارات

محمد بركات

بالفيديو والصور.. «بركات» الزئبقي المتوهج وعميد الحقبة الذهبية مع القلعة الحمراء

محمد جبالي 07 سبتمبر 2019 19:11

تحتفل جماهير الكرة المصرية بصفة عامة، وجماهير الأهلي" target="_blank">النادي الأهلي بصفة خاصة، بعيد ميلاد نجم منتخب مصر الأسبق والأهلي" target="_blank">النادي الأهلي محمد بركات، وذلك عبر موقع تدوينات القصيرة تويتر.

 

ووجهت الجماهير رسالات شكر وتقدير وحب للاعب محمد بركات، والملقب بملك الحركات، احتفالاً بعيد ميلاده الـ 43. 

 

بركات لم يكن أضخم اللاعبين ولا أقواهم جسديًا، لكن بركات صاحب الحجم الصغير نسبيًا استطاع أن يواجه أعتى المدافعين، وأقواهم جسديًا ويتلاعب بهم كما يتلاعب ملاكم خفيف الوزن بخصم أكبر منه بمراحل، بركات الذي كان يمتلك عقلين في ساقيه إضافة إلى عقل ألمعي يربط كل هذا ببعضه يحل اليوم عيد مولده الثالث والأربعين.

بدايته وتألقه
بدأ حياته الكروية ناشئا في نادي السكة الحديد، وقدم مستويات مميزة ليلفت أنظار الأندية الكبيرة في الكرة المصرية بعدما انضم لمنتخب الناشئين، حيث شاهده محمود الخطيب رئيس النادي الحالي في إحدى المباريات وعمره 16 عاما، وأراد ضمه للقلعة الحمراء ولكن مغالاة السكة الحديد فى المبلغ المادى أوقف الصفقة، قبل أن ينتقل لنادي الإسماعيلي عام 1997.

 

تألق محمد بركات بشكل كبير مع الدراويش وقدم نفسه كأحد نجوم الكرة المصرية، وانضم للمنتخب بعدما قاد الإسماعيلي للتتويج بلقب بطولة الدوري موسم 2001 / 2002، بالإضافة إلى كأس مصر عام 2000، وقاد الدراويش لنهائي كأس الاتحاد الإفريقي (الكونفيدرالية حاليا) عام 2000.

وفي موسم 2002 / 2003، انتقل محمد بركات في أول تجاربه الاحترافية إلى صفوف أهلي جدة السعودي، ويتألق مع الفريق السعودي وفاز معهم ببطولة الأندية العربية الأولى عام 2002 بعد الفوز على الإفريقي التونسي بهدف دون رد، وسجل هدف المباراة الوحيد.

 

وفى موسم 2003 / 2004، انتقل ملك الحركات لفريق العربي القطري ليزامل لاعبين عالميين على رأسهم الأرجنتيني باتيستوتا، إلا أنه لم يتألق ولم يشارك كثيرا مع الفريق القطري، ليعود للدوري المصري في موسم 2004 / 2005 من بوابة الأهلي" target="_blank">النادي الأهلي، وتبدأ مسيرة حافلة بالإنجازات.

 

التوهج والتتويج مع الأهلي
بعد عامين قضاهما أسطورة مصر هائمًا في السعودية وقطر، فرغم تألق بركات مع أهلي جدة إلا أن الإصابة التي طالته مع العربي القطري أثرت كثيرًا على النجم المصري، انتقادات عديدة انهالت على بركات حينها ليأتي أكثر مدرب احترمه بركات عبر مسيرته البرتغالي مانويل جوزيه لينتشل بركات من إحباطاته، انتقال بركات إلى الأهلي" target="_blank">النادي الأهلي ورفقة المدرب الأسطوري للقلعة الحمراء مانويل جوزيه تحديدًا كان بمثابة عودة الروح إلى بركات.

 

بركات في موسم 2004-2005 تألق بشدة وقاد الفريق إلى الفوز بدوري أبطال إفريقيا وتوج هدافًا للبطولة برصيد 6 أهداف، كما حصل في نفس العام على لقب أفضل لاعب إفريقي محلي، الإصابة عادت في الموسم التالي لتطارد بركات فلم يشارك إلا لدقائق معدودة.

مسيرة بركات الأسطورية مع الأهلي" target="_blank">النادي الأهلي استمرت بعد ذلك حتى إعلانه الاعتزال عام 2013، مسيرة فاز بركات خلالها ب 7 بطولات للدوري المصري، 5 بطولات دوري أبطال إفريقيا، كأس مصر مرتين، إضافة إلى 6 بطولات كأس السوبر المصري.

 

بطولة وحيدة مع الفراعنة
علاقة محمد بركاتب منتخب مصر كانت غريبة للغاية، اللاعب الذي كان بكل تأكيد يعد من أفضل اللاعبين في تاريخ كرة القدم المصرية كانت علاقته بمنتخب مصر غريبة للغاية، فبين الإصابة وبين الاستبعاد لأسباب غير معروفة لم تكن مسيرة بركات مع منتخب مصر بالعظمة المتوقعة من أسطورة مثل بركات، بركات شارك مع منتخب مصر في بطولة أمم إفريقيا 2006 التي أقيمت في مصر وكان أحد أبرز نجوم المنتخب وأحد أهم أسباب تتويجه بالبطولة، شارك بعدها بركات بصفة أساسية مع المنتخب إلا أن ابن الجيل المتوج بلقب كأس إفريقيا 3 مرات على التوالي لم يمكنه القدر سوى من المشاركة في واحدة فقط، فبعد 2006 طاردته الإصابة ومنعته من المشاركة في بطولة 2008 ثم جاء قرار الاستبعاد الفني الغريب ليحرمه من المشاركة في 2010.

ورغم عدم مشاركته مع المنتخب باستمرار، فإن بركات كاد يعانق السماء مع منتخب مصر ويسكن قلوب الفراعنة إلى الأبد، في 2009 وأثناء مباراة الجزائر الشهيرة في ستاد القاهرة الدولي، المباراة التي كانت بوابة الصعود إلى كأس العالم، وبعد أن ضج استاد القاهرة بأصوات الجماهير بعد هدف زميله في الفريق عماد متعب، تتهادى كرة عرضية إلى بركات أمام مرمى الجزائر، كرة رآها كل من في الملعب داخل الشباك، ورآها بركات نفسه داخل الشباك، إلا أن القدر ولمسة بسيطة للكرة حرمت النجم المصري من معانقة التاريخ، فكرة بركات جاورت القائم بسنتيمرات معدودة، ما زاد بركات حسرة أنه استطاع إحراز هدف من نفس الكرة تقريبًا مع ناديه الأهلي المصري بعدها بشهور قليلة.

ويعد بركات أول لاعب مصري يحصد جائزة أفضل لاعب فى إفريقيا من BBC البريطانية عام 2005، كما فاز بجائزة أفضل لاعب محترف في الدوري السعودي عام 2003.

 

أبرز أهدافه

سجل محمد بركات الكثير من الأهداف ولكن تعد أبرز أهدافه كالأتى :

 

هدفه فى مرمى الأهلى بقميص الإسماعيلي فى مباراة الفريقين موسم 2001_2002 والتى انتهت بالتعادل 4_4

هدفه بقميص منتخب مصر فى مرمي الجزائر عام 2001 فى تصفيات كأس العالم 2002 فى اللقاء الذى انتهى بفوز مصر بخماسية مقابل هدفين.

 

هدفه بقميص الأهلى فى نهائي دورى أبطال إفريقيا عام 2005 فى مرمى النجم الساحلى التونسي

هدفه فى مرمى الزمالك بقميص النادى الأهلى فى المباراة الشهيرة عام 2010 والتى انتهت بالتعادل 3_3.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان