رئيس التحرير: عادل صبري 07:39 صباحاً | الاثنين 22 يوليو 2019 م | 19 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| أساطير كروية ترفع شعار «الفشل الدولي» مع المنتخبات

أبزرهم ميسي وكرويف وإبراهيموفيتش

فيديو| أساطير كروية ترفع شعار «الفشل الدولي» مع المنتخبات

حمزة الجبالي 10 يوليو 2019 20:55

كثيرة هي النماذج من اللاعبين الذين قدمت مشوار أسطوري مع الأندية التي لعبوا لها، ولم يتوجوا ذلك التوهج والتألق مع المنتخبات بالشكل المطلوب أو المنتظر منهم.

وهناك بعض العوامل التي تساعد على النجاح مع الأندية، في نفس الوقت التي تلعب تلك العوامل الدور الأكبر للفشل مع المنتخبات.

وأحيانا يكون الحظ التعس وراء ابتعاد بعض النجوم عن منتخب بلاده، وآخرون تسيبهم وانعدام وطنيتهم يكون السبب، وآخرون يبذلون كل غالٍ ونفيس ولكن دون جدوى لضعف مستوى منتخب بلادهم، وآخرون يشاركون ولا يستطيعون أبدا أن يكونوا هم أنفسهم من يتألقون مع أنديتهم.

وخلال التقرير التالي نُلقي الضوء على أبرز اللاعبين الكبار الذين سطروا اسمهم بحروف من نور مع أنديتهم، في حين فشلوا في التتويج ولو بلقب دولي واحد بقميص المنتخب:-

1- أوزيبيو "البرتغال"

من نجوم المنتخب البرتغالي وصاحب الكرة الذهبية في فترة الستينات، وحصل على الدوري البرتغالي مع بنفكيا 11 مرة، وفشل في التتويج مع منتخب بلاده بأي بطولة .

2- ديديه دروجبا "كوت ديفوار"

أعلن لاعب مونتريال إمباكت ديديه دروجبا، صاحب الـ38 عامًا اعتزاله اللعب الدولي بعد مونديال كأس العالم البرازيل 2014، وذلك على غرار عدم تحقيق أي بطولة دولية تذكر مع منتخب ساحل العاج، منذ انضمامه للمنتخب الأول عام 2002.

3- راؤول جونزاليس "إسبانيا"

نجم منتخب اسبانيا وريال مدريد، حيث حقق 6 ألقاب دوري اسبانيا، و3 دوري أبطال أوروبا والسوبر الأوروبي مرة والسوبر الاسباني 4 مرات وحصل على كأس ألمانيا مع شالكة وبالرغم من عدد البطولات التي حصل عليها مع الفرق التي لعب فيها إلا انه لم ينجح في الحصول على أي بطولة مع منتخب اسبانيا.

 

4- باولو مالديني "ايطاليا"

لم ينجح أفضل مدافع في التاريخ في الحصول على أي لقب مع منتخب ايطاليا،  حيث لم ينجح في التتويج مع منتخب الازوري بكأس العالم عام 1990، 1994 وبطولة أمم أوروبا 2000.


5- ميسي "الأرجنتين"
أفضل نجوم العالم هو ليس كلمة سر برشلونة ولكنه كل كلمات الفريق وحروفه، هداف من طراز رائع، مراوغ بشكل نادر، يفعل كل شيء في النادي الكتالوني ولا يفعل شيئا في منتخب الأرجنتين، قد تكون الظروف ضده، أو قد يلعب الزمان في غير صالحه، ولكن تبقى حقيقة أن أعظم لاعب في الوقت الحالي يلعب لأحد أعظم المنتخبات في التاريخ ومع ذلك لا يصنع الفارق سواء على مستوى الأداء أو الإنجازات.


6-زلاتان إبراهيموفيتش "السويد"

اعتزل زلاتان اللعب الدولي بعد إقصاء منتخب السويد من دور المجموعات من بطولة كأس الأمم الأوروبية يورو 2016 المقامة في فرنسا، وذلك بعد المستوى الذي ظهر به المنتخب، وعدم استطاعته التأهل مع نجوم المنتخب إلى دور الـ16 من البطولة.التحق زلاتان بمنتخب السويد تحت 18 سنة عام 2001، لعب في المنتخب 4 مباريات سجل فيها هدف، وبعدها من نفس العام إنضم لمنتخب السويد تحت 21 سنة، حيث لعب 7 مباريات أحرز فيها 6 أهداف، وفي نفس العام أيضًا إنضم للمنتخب الأول للسويد، وحتى اعتزاله عام 2016، لعب مع المنتخب 116 مباراة دولية سجل خلالها 62 هدفًا.


7- ليفاندوفسكي "بولندا"

إنضم ليفاندوفسكي لصفوف منتخب بولندا الأول عام 2008 وقاده في اليورو نسختي 2008 و2012 وفشلت بولندا في الفوز بهما، كما فشل ليفاندوفسكي في قيادة بولندا للتأهل لكأس العالم نسختي 2010 و2014.

8- محمد صلاح "مصر"

على الرغم من انجازات النجم المصري محمد صلاح الفردية وحصوله على أفضل لاعب في إفريقيا مرتين، وحصوله على ثالث أفضل لاعب في العالم ، وتتويجه بلقب هداف الدوري الانجليزي لموسمين متتالين ، وتتويجه بلقب الدوري السويسري، ولقب دوري أبطال أوروبا مع ليفربول إلا انه لم يتوج مع منتخب مصر ببطولة واحدة حيث وصل نهائي كأس أمم إفريقيا في 2017 وخسر الفراعنة أمام الكاميرون 2/1.

9_يوهان كرويف "هولندا"

لم ينجح الأسطورة الهولندية يوهان كرويف في التتويج ببطولة قارية مع منتخب هولندا، على الرغم من انه نال الكرة الذهبية 3 مرات إلا انه لم ينجح في التتويج مع منتخب الطواحين، حيث وصل إلي نهائي كأس العالم 1974 وخسر أمام ألمانيا الغربية، وفشل في تحقيق كأس أمم أوروبا عام 1976.

10- روني "انجلترا"

 إنضم روني لمنتخب إنجلترا الأول عام 2003، وقاده في 6 بطولات قارية وعالمية فشل في التتويج بهم جميعاً. 
جاءت البطولات كالتالي :- 
3 بطولات كأس عالم 2006 و2010 و2014 و3 بطولات يورو 2004 و2012 و2016 التي خرجت منها إنجلترا من دور الستة عشر على يد أيسلندا.


11- روبيرتو باجيو "ايطاليا"

من نجوم الكرة الايطالية وفشل في تحقيق كأس العالم مع منتخب بلاده عام 1996 بعد الخسارة من البرازيل ولم يحقق أي لقب مع منتخب ايطاليا .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان