رئيس التحرير: عادل صبري 04:32 صباحاً | الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 م | 17 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

كواليس مفاوضات حل أزمة الدوري

كواليس مفاوضات حل أزمة الدوري

تحقيقات وحوارات

مجلس إدارة اتحاد الكرة

كواليس مفاوضات حل أزمة الدوري

ضياء خضر 09 يونيو 2019 19:38

رغم مرور ما يقارب الـ 4 ساعات على انطلاق الاجتماع الطارئ لمجلس إدارة اتحاد الكرة، إلا أن الجلسة التي يعقدها مجلس الجبلاية لم تنجح إلى الآن في التوصل لحل لأزمة بطولة الدوري، والتي تفجرت بسبب إصرار النادي الأهلي على إنهاء البطولة قبل انطلاق أمم أفريقيا، وهو المطلب الذي يرفضه نادي الزمالك بشكل قاطع.

 

وقبل دقائق أعلن مجلس اتحاد الكرة أن جلسته ستمتد لنحو ساعة إضافية، على أن يعقبها إصدار بيان إعلامي بتفاصيل ما سيتم اتخاذه من قرارات.

 

أجواء اجتماع الجبلاية كانت ساخنة من البداية وشهدت الكثير من الكواليس، ما يعكس مدى أهمية الاجتماع الذي ينتظر أن يحسم الخلاف القائم بين الأهلي والزمالك بسبب بطولة الدوري.

 

 

حضور مرتضى

 

في بدايات اجتماع مجلس الجبلاية فوجئ أعضاء اتحاد الكرة بدخول مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك عليهم في غرفة الاجتماعات، دون أي ترتيب مسبق لتلك الزيارة.

 

الفترة التي تواجد فيها رئيس نادي الزمالك في مقر الجبلاية شهدت تأكيدًا لموقف القلعة البيضاء برفض فكرة إنهاء بطولة الدوري قبل انطلاق بطولة أمم أفريقيا، ورفض مقترح خوض المباريات المتبقية في البطولة بدون اللاعبين الدوليين.

 

 

رفض للتصعيد

 

ومع تواصل اجتماع مجلس إدارة اتحاد الكرة بدأت بعض التسريبات ترد من داخل الاجتماع حول رفض بعض الأعضاء وفي مقدمتهم الثنائي أحمد مجاهد وسيف زاهر لفكرة تصعيد لهجة الجبلاية ضد النادي الأهلي.

 

وتمسك الثنائي مجاهد وزاهر بعدم إصدار أي قرارات تحمل شيء من الإدانة للنادي الأهلي، وذلك على أمل التوصل لحل لتلك الأزمة.

 

جلسة ثنائية

 

وبينما كانت تتواصل جلسة مجلس إدارة اتحاد الكرة، جمعت جلسة أخرى بين الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة ومحمود الخطيب رئيس النادي الأهلي بمركز التعليم المدني المجاور لمقر اتحاد الكرة بالجزيرة.

 

وبعد فترة من تلك الجلسة استدعى الوزير هاني أبوريدة رئيس اتحاد الكرة ليلتحق الأخير بجلسة الوزير ورئيس النادي الأهلي، أملًا في إيجاد مخرج لأزمة بطولة الدوري.

 

 

ضغوط عليا

 

دخول وزير الشباب والرياضة على خط أزمة الدوري دفع البعض للتكهن بصدور تعليمات من جهات عليا، بضرورة إنهاء تلك المشكلة سريعًا بالتراضي بين كل الأطراف.

 

ويعزز من تلك التكهنات الرغبة الملحة لأجهزة الدولة في عدم تصدير أي صورة سيئة عن الرياضة المصرية، قبل أيام من استضافة مصر لأهم حدث كروي في قارة أفريقيا المتمثل في بطولة كأس الأمم.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان