رئيس التحرير: عادل صبري 05:53 صباحاً | الأربعاء 19 يونيو 2019 م | 15 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

عشوائية الجبلاية تهدد تحضيرات المنتخب لـ«أمم أفريقيا»

عشوائية الجبلاية تهدد تحضيرات المنتخب لـ«أمم أفريقيا»

تحقيقات وحوارات

منتخب مصر في مران سابق

عشوائية الجبلاية تهدد تحضيرات المنتخب لـ«أمم أفريقيا»

ضياء خضر 24 مايو 2019 21:41

يتواصل العد التنازلي لانطلاق معسكر المنتخب الوطني الأول المقرر بدايته يوم 6 يونيو المقبل، وذلك في إطار تحضيرات الفراعنة لخوض نهائيات أمم أفريقيا، التي تستضيفها مصر في الفترة من 21 يونيو وحتى 19 يوليو المقبلين.

 

ومن المقرر أن يخوض المنتخب الوطني مباراتين وديتين أمام منتخبي تنزانيا وغينيا يومي 13 و16 يونيو المقبل، وذلك على هامش معسكره الذي سيمتد حتى موعد انطلاق منافسات أمم أفريقيا.

 

 

مستجدات في الطريق

 

وخلال الساعات الماضية ومع تصاعد حدة الأزمة الدائرة حول المباريات المؤجلة في بطولة الدوري، بدأ المنتخب الوطني يدخل دون إرادته على خط تلك الأزمة وهو ما اتضحت بوادره خلال الاجتماع الذي عقدته اليوم لجنة بحث مشكلات الدوري.

 

وعقدت اللجنة ظهر اليوم أول اجتماعاتها بعد تشكيلها أمس بمعرفة هاني أبوريدة رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة، وشهد اجتماعها حضور إيهاب لهيطة مدير المنتخب والذي تم مطالبته خلال الاجتماع بالتنسيق مع المكسيكي خافيير أجيري مدرب المنتخب بشأن المرحلة القادمة من بطولة الدوري.

 

 

مطلب محتمل

 

وفي ظل وجود رغبة لدى بعض أندية الدوري بإقامة المباريات المؤجلة لفريق الزمالك قبل انطلاق بطولة أمم أفريقيا، وتأييد تلك الرغبة من أحمد شوبير نائب رئيس اتحاد الكرة، تتزايد احتمالات إرباك ترتيبات المنتخب لمعسكره الشهر المقبل.

 

وفي حال انتهى التصور المنتظر تقديمه لمجلس إدارة اتحاد الكرة خلال أيام حول المرحلة الختامية لبطولة الدوري إلى إقامة مؤجلات فريق الزمالك وإنهاء بطولة الدوري قبل انطلاق أمم أفريقيا، سيضطر اتحاد الكرة على الأرجح لطلب تأجيل التحاق لاعبي الأهلي والزمالك بمعسكر الفراعنة.

 

 

رفض متوقع

 

وعلى الأرجح قد يكون هذا المطلب شرارة خلاف كبير بين اتحاد الكرة والمكسيكي خافيير أجيري، والذي لن يكون بإمكانية بأي حال من الأحوال التخلي عن 8 لاعبين من قائمة اللاعبين المختارين للمعسكر والتي تضم 25 لاعبًا.

 

والمؤكد أن المدرب أجيري لن يخاطر بتحضيراته لنهائيات أمم أفريقيا من أجل تسوية أزمة بطولة الدوري، خصوصًا وأنه ليس له ناقة ولا جمل في تلك الأزمة من قريب أو من بعيد.

 

 

توقيت حساس

 

وحتى إذا لم تتجه الأمور نحو صدام مع المدرب المكسيكي إلا أن إقدام اتحاد الكرة على التفكير في المساس ببرنامج التحضير الموضوع للمنتخب أو حتى التأثير عليه بأي شكل يعد إخلالًا صريحًا بواجبات الجبلاية تجاه المنتخب الوطني.

 

ويزيد من فداحة هذا التصرف التوقيت الصعب الذي يحاول اتحاد الكرة إيجاد حل فيه لأزمة مؤجلات الدوري، والذي يأتي قبل نحو أسبوعين فقط من انطلاق المعسكر الختامي للفراعنة قبل النهائيات القارية، التي لن ترضى الجماهير بأقل من حصد منتخبنا للقبها خصوصًا وأنها تقام وسط أرضه وبين جماهيره.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان