رئيس التحرير: عادل صبري 08:18 صباحاً | السبت 20 يوليو 2019 م | 17 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

المدرب يضاعف أزمات موسم الإسماعيلي

المدرب يضاعف أزمات موسم الإسماعيلي

تحقيقات وحوارات

فريق الإسماعيلي

المدرب يضاعف أزمات موسم الإسماعيلي

ضياء خضر 09 مايو 2019 14:36

على غرار الكثير من المواسم الماضية ظلت الأزمات والمشاكل هي العنوان الأبرز لفريق النادي الإسماعيلي، والذي قدم موسمًا مخيبًا يحاول أن ينهيه حاليًا بأقل خسائر ممكنة.

 

وبدأ الإسماعيلي الموسم الحالي وهو ينافس في 4 بطولات هي الدوري والكأس والبطولة العربية ودوري أبطال أفريقيا.

 

لكن الفريق الأًصفر لم يكن عند حسن ظن جماهير في كافة هذه البطولات حيث ودع الدراويش بطولة دوري أبطال أفريقيا من دور الـ 16 (المجموعات)، وانتهى مشوارهم في البطولة العربية عند دور الـ 16 أيضًا.

 

أما على المستوى المحلي فقد ودع الإسماعيلي قبل أيام منافسات بطولة كأس مصر من الدور ربع النهائي على يد الاتحاد السكندري، وفي بطولة الدوري يتواجد الفريق حاليًا في المركز السابع ولا يكاد يمتلك أي فرصة لإنهاء الموسم ضمن رباعي المقدمة.

 

 

خلاف وهروب

 

وخلال الأيام الأخيرة تفجرت أزمة جديدة داخل جدران قلعة الدراويش كان بطلها البلجيكي سيدومير يانوفسكي مدرب الفريق، والذي غادر إلى بلاده دون سابق إنذار على إثر الخلاف الذي نشب بينه وبين إدارة النادي.

 

وكانت إدارة النادي قد أجرت تعديلات على الجهاز الفني المعاون للمدرب البلجيكي، وهو ما لم يقبله الأخيرة ليرفض بعدها قيادة تدريبات الدراويش، قبل أن يعود إلى بلاده دون استئذان مجلس إدارة النادي.

 

 

شكاوى متبادلة

 

رحيل المدرب يانوفسكي تزامن مع توارد أنباء عن نيته التقدم بشكوى ضد النادي الإسماعيلي أمام الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، للمطالبة بالحصول على مبلغ 200 ألف دولار هي قيمة الشرط الجزائي المنصوص عليه في عقده مع النادي.

 

وفي المقابل بدأت إدارة الإسماعيلي للرد على الشكوى المنتظرة من المدرب، من خلال التقدم شكوى ضده أمام الفيفا بداعي إخلاله ببنود عقده مع الدراويش من خلال امتناعه عن قيادة تدريبات الفريق والسفر إلى بلاده دون إذن.

 

 

فشل جديد

 

أزمة المدرب يانوفسكي تأتي لتضاف إلى سجل طويل من الإخفاقات لمجلس إدارة الإسماعيلي برئاسة إبراهيم عثمان، وبالتحديد فيما يخص إدارة ملف الكرة بالنادي.

 

وكانت إدارة النادي أحد الأسباب الرئيسية في تدني مستوى الفريق خلال الموسم الجاري، وخروجه بشكل متوالي من البطولات، بعدما أقدمت على بيع عدد من عناصر الفريق الأساسيين خلال الميركاتو الصيفي الماضي، دون أن تعزز صفوف الفريق بعناصر جديدة تكون قادرة على سد الفراغ الذي خلفته الأسماء التي رحلت.

 

 

كذلك لم تجد إدارة النادي التعامل بشكل جيد في ملف التجديد لبعض نجوم الفريق الحاليين، ولعل أقرب مثال على ذلك الصدام الذي حدث مع المهاجم كريم بامبو الذي أصدرت إدارة النادي قرارًا في وقت سابق بتجميده وعدم إشراكه في المباريات بداعي رفضه تجديد عقده، في وقت تثور الكثير من الشكوك حول استمرار بعض اللاعبين الأساسيين مع الدراويش في الموسم الجديد، وفي مقدمة هؤلاء الثنائي الدفاعي محمود متولي وباهر المحمدي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان