رئيس التحرير: عادل صبري 03:29 مساءً | الأحد 20 أكتوبر 2019 م | 20 صفر 1441 هـ | الـقـاهـره °

مظاليم لاسارتي «تَرِكة ثقيلة» تنتظر إدارة الأهلي

مظاليم لاسارتي «تَرِكة ثقيلة» تنتظر إدارة الأهلي

تحقيقات وحوارات

فريق الأهلي

مظاليم لاسارتي «تَرِكة ثقيلة» تنتظر إدارة الأهلي

ضياء خضر 02 مايو 2019 14:00

مع اقتراب الموسم الكروي الحالي من مراحله النهائية بدأ الحديث يدور داخل النادي الأهلي حول مصير العديد من لاعبي فريق الكرة الأول بالنادي، ممن لا يشاركون في المباريات بعدما أصبحوا خارج حسابات الجهاز الفني الحالي بقيادة الأوروجوياني مارتن لاسارتي.

 

ويمتلك فريق النادي الأهلي قائمة مدججة باللاعبين لكن الكثير من هؤلاء لا يظهرون في المباريات في ظل عدم قناعة المدرب لاسارتي بمستواهم.

 

 

أسماء بالجملة

 

وبنظرة سريعة على قائمة فريق النادي الأهلي نجد الكثير من الأسماء المجمدة منذ فترة طويلة، وفي مقدمة صانعي الألعاب أحمد الشيخ وأحمد حمودي وثنائي الوسط محمد شريف وإسلام محارب.

 

كذلك تضم قائمة المجمدين في الأهلي المهاجم عمرو جمال وزميله الشاب صلاح محسن والظهير الأيسر محمود وحيد، والمدافع أحمد علاء والظهير الأيمن باسم علي والذي ظهر مع الأهلي مؤخرًا بشكل اضطراري بعد غياب طويل جدًا.

 

 

رحيل متوقع

 

والمؤكد أن فترة الانتقالات الصيفية المقبلة ستشهد حالة رحيل جماعي لعدد ليس بالقليل من لاعبي الأهلي، في ظل عدم حاجة الفريق إليهم.

 

وعلى الأرجح قد يشهد الميركاتو الصيفي المقبل حالة من الشد والجذب بين إدارة الأهلي وبين بعض هؤلاء اللاعبين، خصوصًا وأن العديد منهم يرغب في الرحيل عن صفوف الأهلي بصورة نهائية وليس على سبيل الإعارة أو حتى دون الدخول في صفقات تبادلية.

 

أزمة مضاعفة

 

وسيزيد من أزمة اللاعبين المجمدين في صفوف الأهلي العودة المنتظرة لعدد من لاعبي الأهلي المعارين لأندية أخرى، وفي مقدمة هؤلاء الرباعي المعار لفريق الجونة وهم أحمد حمدي وأحمد ياسر ريان وأكرم توفيق ومحمود الجزار.

 

ونجح هذا الرباعي في الظهور بشكل جيد منذ انتقاله إلى الجونة في يناير الماضي، وهو ما يزيد آمال بعضهم في حجز مكان ضمن قائمة الأهلي للموسم الجديد، وهو نفس موقف صانع الألعاب الشاب عمار حمدي المعار من الأهلي إلى الاتحاد السكندري والذي يبدو الأوفر حظًا للعودة لصفوف الشياطين الحمر في الموسم الجديد.

 

 

مهمة صعبة   

 

وستكون إدارة التسويق بالنادي الأهلي أمام اختبار صعب بنهاية الموسم الجاري، حيث ستكون مطالبة بتسويق اللاعبين الزائدين عن حاجة الجهاز الفني لتحقيق أقصى استفادة مالية ممكنة من وراء رحيلهم.

 

وبالتأكيد لن يكون مقبولًا بالنسبة لإدارة الأهلي التفريط في أي من هؤلاء بالمجان، بحكم أن النادي تكبد ملايين طائلة في سبيل ضم كلًا منهم، وهو ما قد يعرض إدارة النادي للمساءلة أمام الجهات الرقابية إذا ما فتحت باب الرحيل بشكل مجاني أمام أي من هؤلاء اللاعبين.

 

كثرة اللاعبين المرشحين للرحيل عن الأهلي في الصيف المقبل ستزيد صعوبة مهمة لجنة التسويق بالقلعة الحمراء، خصوصًا وأن معظمهم ستكون وجهته إلى أندية محلية أخرى والتي قد يعجز أغلبها من الوفاء بالمتطلبات المالية الكبيرة للأهلي لبيع أي من هؤلاء اللاعبين.

 

 

 

اعلان