رئيس التحرير: عادل صبري 02:38 صباحاً | الثلاثاء 21 مايو 2019 م | 16 رمضان 1440 هـ | الـقـاهـره °

المعنويات تحسم برنامج تجهيز الفراعنة لـ«أمم أفريقيا»

المعنويات تحسم برنامج تجهيز الفراعنة لـ«أمم أفريقيا»

ضياء خضر 25 أبريل 2019 15:09

أنهى الجهاز الفني لمنتخب مصر بعضًا من حالة الترقب المحيطة ببرنامج إعداد الفراعنة لبطولة أمم أفريقيا، التي تستضيفها مصر في الفترة من 21 يونيو وحتى 19 يوليو المقبلين، وذلك بعدما تم الإعلان عن أطراف المباراتين الوديتين اللتين سيخوضهما الفراعنة استعدادًا للبطولة.

 

وكان اتحاد الكرة قد أعلن أمس عن الاتفاق مع منتخبي تزانيا وغينيا لملاقاة منتخبنا وديًا يومي 13 و16 يونيو المقبل على الترتيب بإستاد برج العرب.

 

 

تدرج منطقي

 

ويلاحظ بشكل واضح أن الجهاز الفني لمنتخب مصر بقيادة المكسيكي خافيير أجيري، حرص على ترتيب المباراتين الوديتين لتكونا بشكل تصاعدي، حيث ستكون البداية أمام منتخب تنزانيا الأقل في المستوى من منتخب غينيا.

 

ويشارك منتخبا تنزانيا وغينيا في بطولة أمم أفريقيا المقبلة، إذ يقع الأول في التصنيف الرابع بالمجموعة الثالثة، في حين يتواجد الثاني بالتصنيف الثاني للمجموعة الثانية.

 

 

محاكاة فعلية

 

ويمكن اعتبار المباراتين الوديتين أمام تنزانيا وكينيا بمثابة محاكاة وبروفة نهائية للمنتخب، لأول اختبارين له بدور المجموعات.

 

ومن المقرر أن يستهل الفراعنة مشوارهم في البطولة بملاقاة منتخب زيمبابوي الواقع ضمن التصنيف الرابع مثلما هو الحال بالنسبة لمنتخب تنزانيا، ثم ملاقاة منتخب الكونغو الديمقراطية أقوى منافسي الفراعنة في المجموعة والذي يقع ضمن التصنيف الثاني لمنتخبات البطولة على غرار منتخب غينيا، على أن يختتم منتخبنا مشواره في دور المجموعات بملاقاة أوغندا.

 

 

أبعاد نفسية

 

كذلك كشف اختيار الجهاز الفني لمنتخب مصر لمنتخبي تنزانيا وغينيا لملاقاتهما وديًا قبل أمم أفريقيا، عن مراعاة الجهاز الفني للنواحي المعنوية للاعبي الفراعنة.

 

وعلى الأرجح فقد فضل المدرب أجيري عدم ملاقاة أحد المنتخبات الأفريقية القوية في البروفات النهائية قبل كأس الأمم، لتفادي تعرض المنتخب لخسارة قد تصيب لاعبيه بشيء من الإحباط وتفتح على الفريق وجهازه الفني أبواب الانتقادات الجماهيرية والإعلامية بشكل مبكر.

 

 

خصمين في المتناول

 

ونظريًا تبدو كفة منتخبنا الأرجح لتحقيق الفوز في مباراتيه الوديتين أمام منتخبي تنزانيا وغينيا، في ظل تفوق الفراعنة عليهما من حيث مستوى تشكيلة كل فريق.

 

ويتفوق منتخبنا كذلك على كلا المنتخبين في التصنيف الأخير للمنتخبات الذي أصدره الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" مطلع الشهر الجاري، والذي جاء فيه الفراعنة في المركز الثامن على مستوى القارة السمراء، في حين جاء منتخب غينيا في المركز الـ 12، في حين احتل منتخب تنزانيا مركزًا متأخرًا بتواجده في المرتبة الـ 36 على مستوى منتخبات القارة.

 

ولا شك أن نجاح المنتخب الوطني في تحقيق الفور بوديتي تنزانيا وغينيا سيمنح اللاعبين بعض الأريحية النفسية قبل خوض غمار بطولة أمم أفريقيا، كما سيقلل من أي انتقادات قد تطال الجهاز الفني قبل انطلاق مشوار النهائيات القارية.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان