رئيس التحرير: عادل صبري 12:33 مساءً | الاثنين 19 أغسطس 2019 م | 17 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

نقاط المصري.. مهمة «حياة أو موت» تنتظر الأهلي

نقاط المصري.. مهمة «حياة أو موت» تنتظر الأهلي

تحقيقات وحوارات

مباراة سابقة بين الأهلي والمصري

نقاط المصري.. مهمة «حياة أو موت» تنتظر الأهلي

ضياء خضر 24 أبريل 2019 13:49

تتواصل تحضيرات فريق الكرة الأول بالنادي الأهلي للمباراة الهامة التي سيخوضها غدًا الخميس أمام فريق النادي المصري على ملعب المكس بالإسكندرية، وهي المباراة المؤجلة من الجولة الـ 19 لبطولة الدوري الممتاز لكرة القدم.

 

وتكتسب مواجهة الغد أهمية قصوى بالنسبة لفريقي المصري والأهلي، حيث يسعى الأول لتثبيت أقدامه في المركز الرابع بجدول الدوري، في حين يتطلع الثاني للاقتراب من صدارة البطولة والحفاظ على حظوظه في التتويج باللقب.

 

 

أوراق مُختلِطة

 

وعقب هزيمة الزمالك أمس أمام بيراميدز انقلبت حسابات المنافسة على اللقب رأسًا على عقب، إذ تسببت هذه النتيجة في انفراد بيراميدز بصدارة ترتيب البطولة وتراجع الزمالك إلى المركز الثاني.

 

ويتواجد فريق الأهلي حاليًا في المركز الثالث بجدول ترتيب الدوري، حيث يقف على بعد 5 نقاط من بيراميدز المتصدر ونقطتين من الزمالك صاحب المركز الثاني، علمًا أن الفريق الأحمر خاض مباراة واحدة أٌقل من الزمالك و3 مباريات أقل من بيراميدز.

 

 

نقاط محورية

 

ويدرك لاعبو الأهلي وجهازهم الفني بقيادة الأوروجوياني مارتن لاسارتي مدى أهمية النقاط الثلاث لمباراة الغد أمام المصري، والتي ستضمن للفريق الأحمر – حال فوزه بها – القفز إلى مركز الوصافة على حساب الزمالك، كما أنها ستضع الشياطين الحمر على بعد نقطتين فقط من بيراميدز المتصدر.

 

لكن في حال تعثر الأهلي غدًا أمام المصري سواء بالهزيمة أو التعادل، فسيبقى في موقعه الحالي بالمركز الثالث بترتيب البطولة، وبالتالي سيكون قد أضاع فرصة ذهبية لوضع أحدى قدميه في بؤرة الصراع على اللقب.

 

وكذلك تعد نقاط مباراة الغد هامة للغاية بالنسبة لفريق المصري والذي لا يفصله حاليًا سوى 3 نقاط فقط عن أقرب منافسيه على المركز الرابع، ويتطلع الفريق البورسعيدي لتوسيع الفارق بينه وبين فريق المقاولون العرب صاحب المركز الخامس إلى 6 نقاط، علمًا أن الأخير خاض مباراتين أكثر من المصري.

 

 

أمل شبه أخير

 

وتبدو الضغوط مضاعفة بشكل أكبر على لاعبي الأهلي وجهازهم الفني قبل مواجهة الغد أمام المصري، خصوصًا وأن الفريق لم يعد أمامه سوى بطولتي الدوري والكأس لإنقاذ موسمه.

 

ويسعى الفريق الأحمر لمداواة جراح جماهيره وتهدئة غضب إدارة النادي بعد الخروج من دوري أبطال أفريقيا من خلال الاحتفاظ بلقب بطولة الدوري، وهو ما قد يحمل بعض التعويض لجماهير القلعة الحمراء ومجلس إدارتها.

 

ويدرك المدرب الأوروجوياني مارتن لاسارتي أن مصيره هو وجهازه بات مرهونًا بنتائج الفريق في بطولة الدوري، إذ ينقص كل تعثر للفريق من فرص بقاءه سواء لنهاية الموسم أو حتى في الموسم الجديد.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان