رئيس التحرير: عادل صبري 07:10 صباحاً | الاثنين 26 أغسطس 2019 م | 24 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

الأهلي وبيراميدز.. مأزق جديد يحاصر مجلس الجبلاية

الأهلي وبيراميدز.. مأزق جديد يحاصر مجلس الجبلاية

تحقيقات وحوارات

مجلس إدارة اتحاد الكرة

الأهلي وبيراميدز.. مأزق جديد يحاصر مجلس الجبلاية

ضياء خضر 17 أبريل 2019 15:44

أصبحت المشاكل والأزمات الشعار الرسمي للنسخة الحالية من بطولة الدوري، والتي تحولت إلى مصدر الصداع الأول لمجلس إدارة اتحاد الكرة.

 

وإلى جانب الأزمة المتعلقة بالمباريات المؤجلة في بطولة الدوري وموعد انتهاء البطولة الغير معروف إلى الآن، أضيفت أزمة جديدة إلى سجل أزمات البطولة بسبب لقاء الأهلي وبيراميدز المقرر إقامته غدًا على ملعب بتروسبورت، والمؤجل من الجولة الخامسة والعشرين لمسابقة الدوري الممتاز.

 

قرار مفاجئ

 

وقبل أن ينتصف ليل الأمس أصدرت إدارة النادي الأهلي بيانًا مفاجئًا كشفت فيه عن وجود نية لإقامة لقاء فريقها أمام بيراميدز بدون حضور جماهيري، وفقًا لرغبة الجهات الأمنية.

 

وأكدت إدارة الأهلي في بيانها على تمسكها بإقامة المباراة بجماهير، إعمالًا لمبدأ تكافؤ الفرص مع باقي المنافسين على لقب بطولة الدوري.

 

 

تناقض تام

 

التكهنات التي تحدثت عن إقامة لقاء الأهلي وبيراميدز بدون جمهور والتي تأكدت اليوم وفقًا لتصريحات رسمية صدرت على لسان ثروت سويلم المدير التنفيذي للجبلاية، جاءت بالمخالفة لتأكيدات سابقة صدرت من مسئولين باتحاد الكرة حول إقامة اللقاء بحضور جماهيري.

 

وكان عامر حسين رئيس لجنة المسابقات قد أكد في وقت سابق أن المباراة ستقام بحضور جماهيري عادي، وفقًا لما يتم في مباريات بطولة الدوري، بحيث يكون من حق الأهلي حضور 3 آلاف مشجع له كونه صاحب الأرض في اللقاء، إلى جانب 500 مشجع لفريق بيراميدز باعتباره الفريق الضيف، فضلًا عن 1500 مشجع من طلبة الجامعات تتولى وزارة الشباب والرياضة اختيارهم بمعرفتها.

 

 

إصرار مستمر

 

وخلال الساعات الأخيرة لم يتغير موقف إدارة الأهلي المتمسك بإقامة مباراة بيراميدز بحضور جماهيري، خصوصًا وأنه ليس هناك ما يمنع دخول الجماهير للقاء كونه يقام على ملعب بتروسبورت والذي يسمح فيه بالحضور الجماهيري في كافة المباريات التي تقام عليه ضمن بطولة الدوري.

 

تمسك إدارة الأهلي بموقفها بدأ يثير بعض التكهنات حول احتمال صدور قرار بتأجيل المباراة، وهو ما نفت الإدارة الحمراء أي رغبة فيه مؤكدة استعداد فريقها لخوض المباراة لكن بحضور جماهيري.

 

 

موقف حرج

 

ولا شك أن الأزمة الأخيرة جاءت لتضح مجلس إدارة اتحاد الكرة في موقف صعب، حيث أكدت أنه ليس الآمر الناهي فيما يخض إدارة شئون مسابقة الدوري.

 

وللمرة الثانية تبرز كلمة "الدواعي الأمنية" لتكون هي المبرر سواء لتأجيل لقاء الأهلي وبيراميدز في كأس مصر والذي كان مقررًا إقامته نهاية فبراير الماضي، أو لإقامة مباراة الفريقين في الدوري بدون جماهير خلافًا لما كان مقرر مسبقًا بمعرفة لجنة المسابقات.

 

 

ضغوط متوقعة

 

وعلى الأرجح ستشهد الساعات المقبلة تواصل مكثف بين مسئولي اتحاد الكرة ونظرائهم بالنادي الأهلي، من أجل إقناعهم بخوض لقاء الغد أمام بيراميدز وفقًا للمتغيرات الجديدة وسط مدرجات خالية من الجماهير.

 

والمؤكد أن اتحاد الكرة سيخلي مسئوليته تمامًا من هذه الأزمة، باعتبار أن الأجهزة الأمنية كانت هي صاحبة الرأي في مسألة إقامة المباراة المنتظرة بدون جماهير، وهو ما قد ترضخ له إدارة الأهلي في نهاية الأمر بضغط من الأجهزة الأمنية لتفادي إثارة أي أزمات.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان