رئيس التحرير: عادل صبري 09:04 صباحاً | الأحد 16 يونيو 2019 م | 12 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

أزمة الملعب تهديد مفاجئ لمشوار «القطبين» في أفريقيا

أزمة الملعب تهديد مفاجئ لمشوار «القطبين» في أفريقيا

تحقيقات وحوارات

ستاد برج العرب

أزمة الملعب تهديد مفاجئ لمشوار «القطبين» في أفريقيا

ضياء خضر 22 مارس 2019 19:19

يبدو أن المنافسة الصعبة التي سيواجهها فريقي الأهلي والزمالك في الدور ربع النهائي لبطولتي دوري الأبطال والكونفدرالية الأفريقيتين لم تكن كافية لشغل أذهان مسئولي الناديين، حتى ضاعف الاتحاد الأفريقي لكرة القدم أعباءهما بطلب مفاجئ اليوم.

 

وأعلن الاتحاد المصري لكرة القدم تلقيه خطاب اليوم من نظيره الأفريقي "كاف"، يطلب فيه الأخير تحديد ملعب أو أكثر لاستضافة مباريات قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك في دوري الأبطال والكونفدرالية، بدلًا من ملعب برج العرب التي أقيمت عليه المباريات القارية الأخيرة للفريقين.

 

نهاية طبيعية

 

الاتحاد الأفريقي برر مطلبه بنقل مباريات القطبين من ملعب برج العرب بالحالة السيئة التي ظهرت عليها أرضية الملعب، في المباريات الأخيرة التي خاضتها عليه الفرق المصرية في إطار بطولات الكاف.

 

وخلال الفترة الأخيرة وضح تمامًا مدى تدهور حالة أرضية ملعب برج العرب، بسبب كثرة المباريات التي تقام عليه، وهو ما دفع حتى جهاز المنتخب الوطني الأول لرفض إقامة تدريبات الفراعنة عليه خلال معسكرهم الحالي خشية تعرض أي لاعب للإصابة.

 

 

أزمة معقدة

 

وتشير الدلائل إلى أن تنفيذ مطالب الكاف لن يكون بالأمر السهل، خصوصًا في ظل تعذر الحصول على الموافقات الأمنية اللازمة لإقامة مباريات الأهلي والزمالك الأفريقية على أي ملاعب بديلة.

 

وجرت العادة أن تحصر الأجهزة الأمنية إقامة المباريات الأفريقية للأهلي والزمالك على ملعب برج العرب، بحكم سهولة عملية تأمينه فضلًا عن بعده عن الكتل السكانية بخلاف حال الملاعب الأخرى التي سبق وحددها الناديين لاستضافة مبارياتهما مثل ملعب السلام أو إستاد القاهرة أو بتروسبورت.

 

ويزيد من تعقيد تلك الأزمة استحالة إقامة أي مباريات في الفترة الحالية سواء بإستاد القاهرة أو السلام، واللذين يخضعان لعملية تطوير موسعة استعدادًا لاستضافة مباريات بطولة أمم أفريقيا التي تستضيفها مصر الصيف المقبل.

 

محاولة تسكين

 

الغريب أن اتحاد الكرة لجأ كعادته لسياسة المسكنات للخروج من أزمة الملعب القاري للقطبين، حيث خرج عامر حسين رئيس لجنة المسابقات مؤكدًا أن ملعب برج العرب سيظهر خلال أيام بمظهر مختلف يرضي الاتحاد الأفريقي.

 

وكان اتحاد الكرة قد أعلن قبل أيام إغلاق ملعب برج العرب ومنع إقامة أي مباريات عليه، لإجراء عملية ترميم موسعة لأرضيته تمهيدًا لإقامة لقاء القمة بين الأهلي والزمالك عليه والمقرر له يوم 30 مارس الجاري.

 

 

 

وقت مضغوط

 

لكن وعود عامر حسين قد لا تُجدي نفعًا مع الكاف، والذي تشترط تحديد ملعب أي مباراة ضمن بطولاته قبل 10 أيام على الأقل من موعد إقامة اللقاء.

 

ومن المقرر أن يخوض الأهلي مواجهة إياب ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا أمام صن داونز الجنوب أفريقي يوم 13 أبريل المقبل في مصر، فيما سيخوض الزمالك مواجهة إياب الدور ذاته ولكن في البطولة الكونفدرالية أمام حسنية أغادير المغربي يوم 14 أبريل، ما يعني أن الناديين سيكونان مطالبان بتحديد ملعب المباراتين في أوائل الشهر المقبل.

 

وعلى الأرجح سيحاول اتحاد الكرة استصدار موافقة أمنية لإقامة مباريات الأهلي والزمالك على ملعب بتروسبورت، تحسبًا لعدم اقتناع مسئولي الكاف بحالة أرضية برج العرب بعد عملية ترميمها الحالية، التي ستتضح نتائجها نهاية الشهر الجاري خلال لقاء قمة الدوري الممتاز بين الأهلي والزمالك.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان