رئيس التحرير: عادل صبري 02:35 صباحاً | الاثنين 22 أبريل 2019 م | 16 شعبان 1440 هـ | الـقـاهـره °

صراع ثلاثي على مركز حراسة مرمى الفراعنة أمام النيجر

صراع ثلاثي على مركز حراسة مرمى الفراعنة أمام النيجر

محمد علاء 19 مارس 2019 10:27

بدأ العد التنازلي لمواجهة المنتخب المصري أمام النيجر، والمقرر لها يوم 23 من شهر مارس الجاري، في إطار التصفيات المؤهلة إلى بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019، والتي تقام على ملعب الأخير.

 

وكان منتخب مصر قد حسم تأهله إلى بطولة كأس الأمم الأفريقية، علمًا بأن المباراة التي ستقام بين الطرفين خلال الساعات القليلة المقبلة، ما هي إلا تحصيل حاصل.

 

وهناك حيرة تنتاب الجهاز الفني للمنتخب المصري بقيادة المكسيكي خافيير أجيري، بشأن حراسة مرمى الفراعنة، خصوصًا في ظل جاهزية جميع الحراس الذي وقع عليهم الاختيار في معسكر شهر مارس الذي انطلق منذ يومين.

 

وكان الجهاز الفني للمنتخب المصري قد اختار 4 حراس للمعسكر الحالي وهم: محمود جنش حارس الزمالك، وأحمد الشناوي حارس بيراميدز، وعامر عامر حارس الإنتاج الحربي، ومحمد أبو جبل حارس سموحة، وإن كانت فرص الأخير هي الأقل حتى الآن وتكاد تكون معدومة.

 

وترصد "مصر العربية"، تقريرًا عن الصراع الثلاثي بين حراس مرمى المنتخب المصري في التدريبات خلال الفترة المقبلة، وحتى موعد المباراة.

 

جنش

يعد محمود جنش، هو الأوفر حظًا حتى الآن، من أجل الوقوف في حراسة مرمى الفراعنة أمام منتخب النيجر، في ظل المستوى الذي يقدمه مع الفريق الأبيض في الفترة الأخيرة سواء في مسابقة الدوري الممتاز أو بطولة كأس الاتحاد الأفريقي "الكونفدرالية".

 

وأثنى العديد من مدربي الحراس في الاستوديهات التحليلية على مستوى جنش، الأمر الذي يساهم في في ارتفاع حظوظه داخل معسكر الفراعنة من أجل الظهور في التشكيلة الأساسية أمام منتخب النيجر.

 

وسبق لجنش الانضمام لصفوف المنتخب المصري في أكثر من مباراة، إلا أن جاهزية باقي الحراس كانت تقف دائمًا بمثابة حجز عثرة في مسألة وضعه في الاعتبار ضمن التشكيلة الأساسية للمنتخب.

 

أحمد الشناوي

يعد أحمد الشناوي، حارس مرمى فريق بيراميدز، ضمن اللاعبين الذين ابتعدوا عن تمثيل المنتخب المصري، منذ أن وطأت أقدام المكسيكي خافيير أجيري، لتدريب الفراعنة في الفترة الأخيرة، وتحديدًا من شهر أغسطس الماضي.

 

وجاء ابتعاد الشناوي، بسبب ظروف الإصابة من جهة، بالإضافة إلى تألق الحراس الآخرين من جهة أخرى.

 

ويعد المعسكر الجاري، هو الفرصة الأخيرة بالنسبة للشناوي، خصوصًا في ظل تألق وثبات حراس آخرين أمثال محمد الشناوي في الأهلي، ومحمود جنش، ومحمد عواد المحترف في الوحدة السعودي، وعامر عامر حارس الإنتاج الحربي.

 

عامر عامر

أصبحت مشاركة عامر عامر، حارس مرمى الفريق العسكري، مطلب جماهيري، لاسيما وأنه أصبح محط اهتمام الأندية الكبار وفي مقدمتهم الأهلي والزمالك من أجل الانتقال إليهم خلال الفترة المقبلة، وتحديدًا في فترة الانتقالات الصيفية.

 

وتعد هذه المرة الأولى، التي ينضم فيها عامر عامر إلى صفوف المنتخب المصري، خصوصًا وأن اسمه تردد أكثر من مرة قبل كل معسكر لأحفاد الفراعنة، إلا أنه كان يخرج من الحسابات عند الاختيار.

 

وقد يدفع تألق عامر عامر مع فريق الإنتاج الحربي في الفترة الأخيرة، إلى جعل جهاز الفراعنة، وضعه في الاعتبار من أجل المشاركة بشكل أساسي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان