رئيس التحرير: عادل صبري 08:23 مساءً | الأربعاء 21 أغسطس 2019 م | 19 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

سلسلة صعوبات تنتظر «الدراويش» في موقعة «الرياضي القسنطيني»

سلسلة صعوبات تنتظر «الدراويش» في موقعة «الرياضي القسنطيني»

تحقيقات وحوارات

فريق الإسماعيلي

سلسلة صعوبات تنتظر «الدراويش» في موقعة «الرياضي القسنطيني»

ضياء خضر 22 فبراير 2019 21:32

يتواصل العد التنازلي للمواجهة الهامة التي سيخوضها فريق الكرة الأول بالنادي الإسماعيلي مساء غدًا السبت على ملعب برج العرب أمام فريق النادي الرياضي القسنطيني الجزائري، وذلك في إطار الجولة الثالثة لدور المجموعات ببطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.

 

وتبرز أمام فريق الإسماعيلي قائمة عقبات يواجهها قبل لقاء الغد، وهو ما سيزيد من صعوبة مهمته في هذا اللقاء الذي يطمح لاعبو الدراويش وجماهيرهم في حصد نقاطه الثلاث.

 

ويستعرض "مصر العربية" أهم العقبات التي تواجه فريق الإسماعيلي من خلال السطور التالية..

 

موقف معقد

 

يدخل فريق الإسماعيلي لقاءه المنتظر أمام فريق الرياضي القسنطيني الجزائري، وهو يتذيل ترتيب المجموعة الثالثة بدوري أبطال أفريقيا بدون أي نقاط في رصيده.

 

وخاض فريق الدراويش حتى الآن مباراتين بدور المجموعات كانت الهزيمة من نصيبه فيهما، حيث سقط في الجولة الأولى أمام مازيمبي الكونغولي بمعقل الأخير، وتلقى هزيمة أخرى في الجولة الثانية بملعب الإسماعيلية أمام الأفريقي التونسي.

 

 وأصبح الفوز في لقاء الغد مسألة حياة أو موت بالنسبة لفريق الإسماعيلي إذا ما أراد الإبقاء على آماله في المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل عن هذه المجموعة، والتي يتصدرها حاليًا فريق مازيمبي الكونغولي برصيد 7 نقاط، ويأتي خلفه في المركز الثاني فريق النادي الرياضي القسنطيني الجزائري بـ6 نقاط في رصيده، في حين يحتل الأفريقي التونسي المركز الثالث برصيد 4 نقاط.

 

 

غيابات مؤثرة

 

وإلى جانب الموقف السيئ لفريق الإسماعيلي على مستوى المنافسة في مجموعته، تبرز مسألة الغيابات لتزيد من صعوبة الظروف المحيطة بالفريق الأصفر قبل مباراته غدًا أمام منافسه الجزائري.

 

وسيفتقد فريق الإسماعيلي في لقاء الغد جهود اثنين من أعمدته الرئيسية على مستوى خط دفاعه، وهما الظهير الأيمن باهر المحمدي والظهير الأيسر طارق طه.

 

وسيكون البلجيكي سيدومير يانوفكسي المدير الفني للدراويش مُطالب بالتغلب على مسألة النقص العددي في الخط الدفاعي لفريقه، واختيار أنسب الأسماء التي تستطيع تعويض غياب الثنائي وباهر المحمدي دون حدوث أي هزة في أداء الخط الخلفي للفريق.

 

 

جماهير غائبة

 

بخلاف أن فريق الإسماعيلي سيخوض لقاء الغد بعيدًا عن معقله بإستاد الإسماعيلية، سيفتقد الفريق الدعم والمؤازرة الجماهيرية في هذه المباراة وذلك بفرمان من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف".

 

وكان الاتحاد الأفريقي قد عاقب الإسماعيلي قبل أيام بالحرمان من جماهيره في لقاء الرياضي القسنطيني مع تغريم النادي مبلغ 40 ألف دولار، وذلك على خلفية أعمال الشغب التي ارتكبتها جماهير الدراويش في لقاء الجولة الثانية لدور المجموعات أمام الأفريقي التونسي.

 

ولا شك أن غياب الجماهير عن لقاء الغد بين الإسماعيلي وضيفه الجزائري سيحرم الدراويش من أفضلية كبيرة أمام منافسه، والذي سيحاول استغلال تلك الفرصة لتعميق جراح الفريق الأصفر وتوجيه ضربة قاضية لآماله في التأهل إلى ربع نهائي دوري الأبطال.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان