رئيس التحرير: عادل صبري 04:59 مساءً | الاثنين 18 فبراير 2019 م | 12 جمادى الثانية 1440 هـ | الـقـاهـره 14° مطر مطر

مهام «صعبة» تنتظر «عادل عبد الرحمن» مع سموحة

مهام «صعبة» تنتظر «عادل عبد الرحمن» مع سموحة

تحقيقات وحوارات

عادل عبد الرحمن

مهام «صعبة» تنتظر «عادل عبد الرحمن» مع سموحة

ضياء خضر 17 يناير 2019 13:40

يستعد فريق الكرة الأول بنادي سموحة لبدء حقبة جديدة في مسيرته هذا الموسم، تحت قيادة مديره الفني عادل عبد الرحمن والذي تم تعيينه في هذا المنصب قبل ساعات.

 

وكان فرج عامر قد أعلن مساء أمس عن قبول استقالة طارق يحيى من منصبه كمدير فني للفريق السكندري، وتعيين عادل عبد الرحمن بدلًا منه.

 

رباعية النهاية

 

وكان فريق سموحة قد تلقى قبل نحو يومين خسارة مذلة بأربعة أهداف مقابل لاشيء على يد فريق النجوم، وذلك في المواجهة التي جمعت الفريقين ضمن منافسات الجولة الـ19 لبطولة الدوري الممتاز لكرة القدم.

 

وعجلت هذه الخسارة القاسية بنهاية مشوار المدرب طارق يحيى مع الفريق السكندري، والذي دام شهرين فقط.

 

نتائج سيئة

 

ولم تكن الخسارة المذلة أمام النجوم هي السبب الوحيد وراء رحيل طارق يحيى، بل جاءت نتائج الفريق تحت قيادة الأخير بأكملها لتضع حدًا لرحلة نجم الزمالك السابق مع الفريق السكندري.

 

وقاد طارق يحيى فريق سموحة في 7 مباريات رسمية لم يعرف الفريق طريقه للفوز في أي منها، حيث تعادل في 3 لقاءات وخسر في 4 مباريات أخرى.

 

مهمة صعبة

 

ولا شك أن المدرب الجديد لسموحة عادل عبد الرحمن سيكون على موعد مع مهمة شاقة في مستهل رحلته مع الفريق السكندري، والذي وضعته نتائجه الأخيرة في المركز التاسع بجدول ترتيب بطولة الدوري برصيد 23 نقطة.

 

وسيكون المدرب عادل عبد الرحمن مُطالبًا بقيادة فريقه الجديد لاستعادة نغمة الانتصارات التي غابت عنه منذ أكثر من 3 أشهر كاملة، حيث يرجع آخر انتصار للفريق السكندري إلى يوم 11 أكتوبر الماضي، عندما تغلب على فريق الألومنيوم بنتيجة 3-2 ضمن منافسات دور الـ32 لبطولة كأس مصر.

 

معنويات سيئة

 

وسيكون الجانب النفسي هو أحد المحاور الهامة التي ستحتاج جهد مضاعف من المدرب عادل عبد الرحمن في بداية مشواره مع سموحة، حيث سيتعين عليه إخراج لاعبيه من حالة الإحباط المسيطرة عليهم في الفترة الأخيرة بسبب سوء النتائج.

 

وسيحاول عبد الرحمن تخفيف الضغوط بعض الشيء عن لاعبيه، وحثهم على إخراج أفضل ما لديهم لإنهاء غيابهم الطويل عن طريق الانتصارات.

 

إثبات الذات

 

وسيكون عادل عبد الرحمن واقع تحت ضغط مضاعف في تجربته مع سموحة، والتي يأمل أن تكون بوابته لفرض اسمه ضمن بورصة مدربي الدوري الممتاز في المرحلة المقبلة.

 

ورغم السنوات الطويلة التي قضاها في عالم التدريب إلا أن عادل عبد الرحمن لم يحصل على فرصة العمل في الدوري الممتاز، وهو ما يجعله أكثر تمسكًا بتحقيق النجاح في تجربته الحالية مع سموحة، ليضاف إلى سجل ما حققه في السنوات السابقة مع بعض الأندية الخليجية.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان