رئيس التحرير: عادل صبري 06:49 صباحاً | الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 م | 15 صفر 1441 هـ | الـقـاهـره °

وجوه الأهلي الجديدة.. «مقامرة فنية» قبل موقعة الجزائر

وجوه الأهلي الجديدة.. «مقامرة فنية» قبل موقعة الجزائر

تحقيقات وحوارات

فريق الأهلي

وجوه الأهلي الجديدة.. «مقامرة فنية» قبل موقعة الجزائر

ضياء خضر 16 يناير 2019 12:00

يتواصل العد التنازلي للمباراة الهامة التي سيخوضها فريق الكرة الأول بالنادي الأهلي يوم الجمعة المقبل بمعقل فريق شبيبة الساورة الجزائري، والتي تأتي في إطار منافسات الجولة الثانية لدور المجموعات لبطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.

 

ويتقاسم الأهلي صدارة المجموعة الرابعة بالبطولة مع فريق سيمبا التنزاني برصيد 3 نقاط لكل منهما، وكان الفريق الأحمر قد تغلب على فريق فيتا كلوب الكونغولي بهدفين نظيفين، في اللقاء الذي أقيم قبل أيام ببرج العرب في إطار الجولة الأولى لدور الـ16.

 

قائمة مُهجنة

 

وكان الأوروجوياني مارتن لاسارتي المدير الفني لفريق النادي الأهلي قد اصطحب 19 لاعبًا ضمن قائمة فريقه التي سافرت إلى الجزائر صباح أمس الثلاثاء.

 

وإلى جانب نجوم الحرس القديم للشياطين الحمر ضمت القائمة عدد من الوافدين الجدد على صفوف النادي الأهلي وفي مقدمتهم الجناح حسين الشحات، والمدافع ياسر إبراهيم إلى جانب لاعب الوسط المنضم للفريق قبل أيام حمدي فتحي.

 

 

ظهور محتمل

 

ومن الوارد أن يشهد لقاء شبيبة الساورة ظهور بعض لاعبي الأهلي الجدد للمرة الأولى مع الفريق، حيث تتزايد فرص مشاركة لاعب الوسط حمدي فتحي إلى جانب عمرو السولية في ظل غياب هشام محمد الذي يعاني من إصابة في العضلة الخلفية.

 

 

كذلك قد يسجل المدافع ياسر إبراهيم مشاركته الرسمية الأولى مع الشياطين الحمر بعد انضمامه من سموحة، حيث يتوقع أن يجاور مدافع الزمالك الأسبق أيمن أشرف في مركز قلب الهجوم لفريق الأهلي خلال لقاء شبيبة الساورة، لتعويض رحيل المالي ساليف كوليبالي والذي انتقل إلى فريق الشرطة العراقي.

 

 

عودة بعد غياب

 

أيضًا قد تشهد مباراة يوم الجمعة المقبل الظهور الأول للنيجيري جونيور أجاي صانع ألعاب الأهلي، العائد بعد فترة غياب دامت أشهر بسبب الإصابة.

 

وفي ظل خلو قائمة الأهلي المتواجدة في الجزائر حاليًا من أي مهاجم صريح، قد يلجأ المدرب لاسارتي للاعتماد على النيجيري أجاي في مركز رأس الحربة

 

 

مخاوف قائمة

 

ولا شك أن الاعتماد على أكثر من عنصر جديد في صفوف الأهلي خلال مباراة شبيبة الساورة، قد يحمل بعض المخاطرة الفنية من المدرب لاسارتي، لا سيما وأن اللقاء يقام في معقل الفريق الجزائري ووسط أنصاره.

 

وسيكون الانسجام هو التحدي الأول الذي سيواجه العناصر الجديدة التي قد يعتمد عليها المدرب لاسارتي في مباراة الجمعة، وهو ما ينطبق بعض الشيء على النيجيري أجاي، بالنظر إلى أنه قد يجاور بعض اللاعبين المستجدين عليه في لقاء رسمي هو الأول له بعد شهور من الغياب.

 

ويزيد من مخاوف جمهور الأهلي في هذا الشأن المستوى غير الفعال الذي ظهر به حسين الشحات لاعب الأهلي الجديد في لقاء الجولة الأولى أمام فيتا كلوب، حيث لم يظهر الوافد الجديد القادم من فريق العين الإماراتي بالشكل الذي كانت تأمله منه جماهير القلعة الحمراء، بالنظر إلى القيمة الكبيرة التي تكبدتها خزينة الأهلي في سبيل ضمه والتي وصلت لنحو 150 مليون جنيه.

 

 

ضغوط مبكرة

 

وقد يرى البعض أن اتجاه المدرب لاسارتي للاعتماد على الوافدين الجديد والذين لم يتدرب بعضهم مع الفريق إلا أيام قليلة يعد نوع من المقامرة، وإن كانت ظروف الغيابات تجبر المدرب بعض الشيء على ذلك.

 

ويخشى البعض من تكرار سيناريو الظهور الأول المخيب الذي مر به حسين الشحات مع زميليه ياسر إبراهيم وحمدي فتحي، وهو ما سيضع اللاعبين تحت ضغوط مضاعفة في المواجهات القادمة للفريق الأحمر، في ظل رغبة كل منهما لإثبات ذاته وتأكيد جدارته بارتداء قميص الشياطين الحمر.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان