رئيس التحرير: عادل صبري 02:55 مساءً | الاثنين 17 يونيو 2019 م | 13 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

الجماهير.. تحدٍّ «صعب» ينتظر اتحاد الكرة قبل «أمم إفريقيا»

الجماهير.. تحدٍّ «صعب» ينتظر اتحاد الكرة قبل «أمم إفريقيا»

تحقيقات وحوارات

جماهير مصرية في مباراة سابقة

الجماهير.. تحدٍّ «صعب» ينتظر اتحاد الكرة قبل «أمم إفريقيا»

أكرم نوار 10 يناير 2019 13:40

سيكون أمام مسئولي اتحاد الكرة المصري فترة تزيد قليلًا عن الخمسة أشهر من أجل ترتيب كافة التحضيرات اللازمة لاستضافة بطولة كأس أمم إفريقيا، والتي تم إسناد تنظيمها إلى مصر بشكل رسمي قبل أيام قليلة.

 

ومن المنتظر أن تبدأ فرق العمل التابعة لاتحاد الكرة والشركة الراعية له ووزارة الشباب والرياضة العمل على قدم وساق خلال أيام من أجل وضع كل التصورات الخاصة بالملاعب وأماكن الإقامة والتدريب الخاصة بالفرق المشاركة في البطولة، إلى جانب النواحي المتعلقة بالبطولة من إعلام وحضور جماهيري وخلافه.

 

اختبار حقيقي

 

والمؤكد أن النهائيات القارية التي ستنطلق منافساتها منتصف يونيو المقبل ستكون اختبارًا حقيقيًا لقدرات مصر فيما يتعلق باستضافة الأحداث الرياضية الكبرى.

 

ويزيد من صعوبة هذا الاختبار كون النسخة المقبلة من بطولة أمم إفريقيا هي الأولى التي ستشهد مشاركة 24 منتخبًا، بدلًا من 16 منتخب مثلما كان معمولًا به في النسخ السابقة من البطولة.

 

ويعني زيادة عدد الفرق المشاركة بالبطولة حاجة البلد المنظم لملاعب أكثر لإقامة المباريات والتدريبات عليها، بشرط أن تكون وسائل التنقل لتلك الملاعب متاحة وسهلة أمام الجماهير التي ستتوافد من أرجاء القارة السمراء لمؤازرة منتخباتها.

 

تضييق محلي

 

الغريب أنه ومع تبقي نحو 5 أشهر فقط على موعد إقامة نهائيات أمم إفريقيا، ما يزال ملف الحضور الجماهيري للمباريات المحلية يشكل لغزًا غير مفهوم.

ورغم السماح قبل فترة بحضور الجماهير في مباريات بطولتي الدوري والكأس، إلا أن هذا الحضور ظل مقيدًا بحد أقصى هزيل للغاية مقارنة بالسعة الرسمية للاستادات التي تقام عليها مباريات البطولتين المحليتين.

 

فضلًا عن ذلك تقف التحفظات الأمنية عائقًا أمام حضور الجماهير في مباريات أخرى، مثلما حدث في اللقاء الأخير الذي جمع فريقي بيراميدز والأهلي ببطولة الدوري، والذي جرى إقامته وسط مدرجات خالية بناء على رغبة الأجهزة الأمنية.

 

وخلال الساعات الأخيرة خرجت تصريحات على لسان عامر حسين رئيس لجنة المسابقات باتحاد الكرة ألمح فيها إلى صعوبة إقامة لقاء القمة بين الأهلي والزمالك والمقرر في أواخر مارس المقبل بحضور جماهيري، مبررًا ذلك بالأجواء المشحونة التي تشهدها بعض المباريات التي تحضرها الجماهير، والتي كان من آخر أمثلتها لقاء الزمالك والاتحاد السكندري الذي أٌقيم قبل أيام بملعب برج العرب.

 

بروفة تدريجية

 

ومع تواصل العد التنازلي لانطلاق منافسات أمم أفريقيا سيكون اتحاد الكرة واللجنة التي سيكلفها بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة لتنظيم البطولة مطالبين بإزالة القيود الموضوعة أمام الجماهير المصرية لحضور المباريات المحلية.

 

ومن المفترض أن يحاول اتحاد الكرة استغلال المباريات التي ستقام في الفترة القادمة ببطولتي الدوري والكأس من أجل إجراءات بروفات على مسألة الحضور الجماهيري للمباريات وبالأخص عندما يكون بأعداد كبيرة، محاكاة لما يُفترض أن تشهده معظم مباريات بطولة أمم أفريقيا.

 

لكن تبقى المخاوف قائمة من أن تصطدم الرغبة في إجراء هذه المحاكاة بالمحاذير الأمنية، والتي ظلت العقبة الأقوى في طريق عودة الجمهور بشكل كامل لمدرجات كرة القدم في مصر منذ سنوات.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان